نشر : February 7 ,2019 | Time : 10:54 | ID 140160 |

كربلاء تقيم معرضا لكتاب الطفل وتتبنى مشاريع للنهوض بالواقع الاقتصادي

شفقنا العراق-اعلن قسم رعاية وتنمية الطفولة في العتبة الحسينية المقدسة عن موعد اقامة معرض كربلاء الرابع لكتاب الطفل.

وقال رئيس القسم محمد الحسناوي للموقع الرسمي “ان المعرض يعد الاول من نوعه على مستوى العراق كونه متخصص بكتاب الطفل”، مبينا ان “المعرض يقام في مدينة كربلاء بمشاركة محلية ودولية من مصر ولبنان والكويت والاردن بالإضافة الى دور نشر من بريطانيا وامريكا”.

واضاف “ان المعرض سيقام لمدة 8 ايام في منطقة ما بين الحرمين الشريفين وسط مركز مدينة كربلاء المقدسة للفترة من (20-28شباط ) من السنة الحالية، يضم عدة فعاليات فنية و فكرية وتنموية خاصة بالأطفال الى جانب عرض الكتب”.

وتابع ان “المعرض يهدف الى بناء الطفل بناءً صحيحا وتوجيهه نحو طريق الفكر السليم والحر فضلا عن مواجهة الافكار الضالة بجيل جديد واع ومتسلح بالعلم والمعرفة”.

ولفت الحسناوي الى ان “المعرض سيشهد توقيع بعض الاصدارات والكتب الصادرة عن دور النشر المشاركة في المعرض  بالإضافة الى ان وجود ورش تخصصية ستقام على هامش المعرض خاصة بثقافة الطفل.

کما اعلنت شركة خيرات السبطين التي تمثل الذراع التنموي للعتبة الحسينية المقدسة عن سعيها لانشاء مشاريع استراتيجية في مدينة كربلاء وعدد من المحافظات العراقية.

وقال المدير المفوض للشركة الاستاذ حسن رشيد جواد العبايجي في تصريح خص به الموقع الرسمي ان الشركة ابرمت عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع شركات عملاقة لتنفيذ مشاريع استراتيجية تنموية نوعية في مدينة كربلاء المقدسة وعدد من المحافظات العراقية للنهوض بالواقع الاقتصادي للبلد.

واضاف ان من بين اهم المشاريع التي ستشرع العتبة الحسينية تنفيذها هو مشروع انشاء خطوط السكك الحديدية بين اربع محافظات عراقية ومصانع للادوية في عدد من المحافظات الى جانب انشاء مطحنة كبيرة لانتاج الطحين يمكن من خلالها سد نسبة كبيرة من حاجة السوق والحد من الاستيراد الى جانب بناء اكبر مجمع سكني للفقراء على مستوى العراق.

وكشف رشيد عن وجود مشاريع ستراتيجية كبيرة سيتم الكشف عنها مطلع الاسبوع القادم.

واوضح رشيد ان العتبة الحسينية من خلال هذه المشاريع لا تسعى لتحصيل المردود المالي فقط، مؤكدا ان هدفها الرئيس هو النهوض بالواقع الاقتصادي للبلد واعادة الحياة للصناعة الوطنية العراقية وتشجيعها، الى جانب تشغيل اكبر عدد من الايدي العاملة في العراق خصوصا في ظل ارتفاع نسب البطالة في البلد.

واشار الى ان الايام القليلة القادمة ستشهد الاعلان عن تفاصيل مذكرات التفاهم والاتفاقيات التي ابرمتها العتبة الحسينية والكشف عن ابرز المشاريع الكبيرة التي سيتم تنفيذها بفترات زمنية قياسية .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها