نشر : February 7 ,2019 | Time : 09:34 | ID 140153 |

آية الله الكرباسي یحذر من جعل العراق منطلقا للاعتداء على دول الجوار

شفقنا العراق-عزا الفقيه والباحث الاسلامي اية الله محمد صادق الكرباسي التدخل الخارجي واالاقليمي بالشان العراقي اضافة الى المحاصصة التي تتبناه الكتل السياسية في توزيع المناصب وراء عدم شعور اغلب العراقيين بالوطنية خلال هذه المرحلة  حيث استبدلت الوطنية بالانتماءات الجانبية، مبينا بالوقت نفسه ان امريكا فشلت في ان تضع موطئ قدم لها في العراق وسوريا،داعيا الحكومة العراقية الى مكافحة الفساد لمنع اي تدخل خارجي بالشان العراقي.

وقال الكرباسي الذي يتخذ من لندن مقرا له اثناء تواجده في كربلاء اليوم ان الولايات المتحدة الامريكية فشلت بالمنطقة وقد حاولت ان تضع لها موطئ قدم بالمنطقة وخاصة بالعراق وسوريا مبينا ان واشنطن وادارة ترامب لايهمهم سوى مصالحهم حتى ولو كانت الخسارة هو الشعب الامريكي نفسه.

وحذر الكرباسي من جعل العراق منطلقا للاعتداء على دول الجوار وبالاخص ايران وسوريا، منتقدا ادارة الرئيس ترامب واصفا اياه بانه يتعامل مع الاحداث بعقلية التجار لا الساسة وان صناعة الفوضى بالعراق وسوريا هو مكسب اقتصادي لهذه الادارة، مبينا ان ترامب قد كشف من خلال سياسته الحالية كل سياسات الرؤساء الذين سبقوه في ادارة البيت الابيض.

واشار الكرباسي خلال حديث موسع مع وكالة نون الخبرية وهو صاحب كتاب الموسوعة الحسينية ان اغلب العراقيين لايشعرون بالوطنية خلال المرحلة الحالية بسبب المحاصصة التي تتبعها الحكومة في توزيع المناصب اضافة الى الاضطهاد السابق والتدخل الدولي والاقليمي بالشان العراقي حيث اسبدلت الوطنية بالانتماءات الطائفية والعرقية والحزبية، موضحا ان العراق يجب ان يكون كتلة واحدة ليعبر هذه المرحلة الصعبة وان توزيع المناصب على الطريقة اللبنانية دون النظر الى الكفاءات وراء احد اهم الاسباب في تردي الواقع السياسي بالعراق.

واضاف انني عندما اريد ان اصنع بابا لداري لا انظر الى النجار من اي ديانة او مذهب ولكني انظر الى مهارته وكفائته بالعمل وهذا الذي يجب ان يكون بالعراق سياسيا واداريا.

وتوقع اية الله الكرباسي ان تبقى المنطقة في مخاض ولكن لن يتمكن من وصفهم بالاجانب من تحقيق ماربهم بالعراق او سوريا لوجود عددة موانع داعيا الشعب العراقي الى التكاتف وان يكونوا وطنيين لاانتمائيين حسب وصفه.

من جانب اخر دعا الشيخ محمد صادق الكرباسي حكومة كربلاء الى بذل المزيد من الخدمات الى كربلاء وعلى الدولة العراقية ان تمارس بجد عملية مكافحة الفساد من اجل منع اي تدخل خارجي بالشان العراقي .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها