نشر : February 6 ,2019 | Time : 21:51 | ID 140118 |

نصرالله: إيران هي دولة المؤسسات والقانون والسيادة الشعبية في ظل ولاية الفقيه

شفقنا العراق-القى امين عام حزب الله لبنان السيد حسن نصر الله مساء اليوم الاربعاء كلمة بمناسبة الذكرى السنوية الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران.

وركز السيد نصر الله في كلمته في المهرجان الذي جاء تحت عنوان “أربعون ربيعاً” على انتصار الثورة الإسلامية والجمهورية الإسلامية خلال 40 عاماً والمعركة الحاضرة وموقع إيران فيها.

وقال نصر الله ان إيران هي الدولة الأكثر تأثيراً في المنطقة و الشاه جعل إيران دولة تابعة لأميركا وتديرها واشنطن كيفما تريد وكان خادماً لها، مؤكدا ان الإمام الخميني كان قبل الستينات يحضّر للثورة والتحرك ويحضر البيئة ضد الشاه.

واضاف: لقد تحمل الشعب الإيراني كل العذابات والارتكابات التي مارسها الشاه، مؤكدا ان هذه الثورة كانت وطنية بامتياز هي ثورة الجياع والمحرومين والمستضعفين وكانت على كل المستويات والأبعاد.

وتابع ان من انجازات الثورة إسقاط نظام الشاه الذي كان يمثل أعتى نظاماً دكتاتورياً في المنطقة وإخراج أميركا واسرائيل من ايران.

وصرح نصر الله ان إيران اليوم من اوائل الدول المستقلة في المنطقة والدول القليلة المستقلة حقاً في العالم، إيران اليوم هي دولة لا شرقية ولا غربية دولة وطنية غير خاضعة كغيرها لأميركا.

وصرح ان من انجازات الثورة الإسلامية كان إقامة النظام الجديد على قاعدة السيادة الشعبية والاستفتاء الشعبي مؤكدا أنه منذ انتصار الثورة لا تزال الانتخابات تحصل بشكل يعبر عن رأي الشعب حتى خلال الحرب المفروضة من صدام حسين.

وتابع السيد نصر الله انه خلال 8 سنوات شنت حرب شرسة على ايران وكانت كل دول العالم مع صدام حسين باستثناء بعضها كسوريا وغيرها وبعد الحرب بدأت عملية الإعمار وتثبيت بنية النظام وقواعد الدولة وصولاً الى التطور الكبير في الموقع الإقليمي مؤكدا ان ايران خلال 40 سنة هي دولة المؤسسات والدستور والقانون والسيادة الشعبية في ظل ولاية الفقيه.

وأشار أمين عام حزب الله إلى أن إيران في زمن الشاه لا تملك مرتبة في العالم بإنتاج العلم وقال ان إيران في زمن الولي الفقيه هي الأولى في المنطقة بإنتاج العلم والسابعة في العالم ببراءة الاختراع والمرتبة 16 في العالم بإنتاج العلم مؤكدا ان في ايران اليوم أكثر من 200 أستاذ ومفكر تنتشر مقالاتهم العلمية في العالم.

واشار السيد نصر الله الى ان من انجازات الثورة الإيرانية هو إحياء الدين وليس فقط الدين الإسلامي وقال: من أعظم انجازات الثورة هو الوقوف بوجه الهيمنة الاميركية بشكل جدي والقول لا للوهن والذل وكذلك

الوقوف بوجه الكيان الصهيوني حيث أعاد انتصار الثورة التوازن ووضع جداراً كبيراً بوجه المشروع الصهيوني.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها