نشر : February 5 ,2019 | Time : 16:51 | ID 139998 |

القوات الأمنية تطلق عملية بجرف النصر وتقصف داعش بسوريا

شفقنا العراق-أفاد مصدر أمني، بإنطلاق عملية أمنية لملاحقة تنظيم “داعش” في ناحية جرف النصر شمالي بابل، کما أعلن مركز الإعلام الأمني, العثور على أوكار للإرهابيين في منطقة مطيبيطة بصلاح الدين، فیما أعلن احمد المحلاوي، عن تعرض معاقل تنظيم “داعش” لقصف جوي من قبل طيران الجيش داخل العمق السوري.

وقال مصدر أمني إن “القوات الأمنية واللواء 47 في الحشد الشعبي انطلقوا، صباح اليوم، بعملية أمنية لملاحقة عناصر تنظيم داعش الاجرامي في منطقة عبد ويس التابعة لناحية جرف النصر”، مضیفا أن “العملية تهدف الى انهاء التهديد الإرهابي الذي تتعرض له الناحية وعمليات التسلل لعناصر تنظيم داعش الإجرامي”.

کما ذكر مركز الإعلام الأمني, إن “قوة من قيادة عمليات صلاح الدين نفّذت واجباً لتفتيش قرية عنيد في منطقة مطيبيجة”، واشار أن “القوة عثرت على اوكار للارهابيين احتوت طعام واواني للطبخ، وقد تم معالجتها”.

من جهته أعلن قائممقام قضاء القائم بمحافظة الانبار احمد المحلاوي، عن تعرض معاقل تنظيم “داعش” الإجرامي لقصف جوي من قبل طيران الجيش داخل العمق السوري وفق معلومات تفيد بمقتل وإصابة عدد من عناصر التنظيم، لافتا أن “طيران الجيش ركز في قصفه على مناطق ارتكاز مجرمي داعش بالقرب من الشريط الحدودي مع العراق لضمان منع حالات التسلل ومهاجمة القوات الامنية المتمركزة على طول الشريط الحدودي مع سوريا غربي الانبار”.

هذا وأعلن معاون قائد عمليات الانبار للحشد احمد نصر الله، عن تفقد قيادتي عمليات الانبار للحشد والجزيرة جويا عددا من المناطق الصحراوية غرب المحافظة المحاذية للحدود العراقية السورية بهدف تأمينها والوقوف على وضعها الامني، مضیفا انه “بعملية مشتركة وبتوجيه من قائد عمليات الانبار للحشد الحاج قاسم مصلح تم تفقد عدد من المناطق ( الكعره و بئر الواح و سد مديسيسه و مناطق اخرى ذات التأثير الامني على امن غرب العراق”.

فیما ذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي، أن “مفارز مديرية مكافحة المتفجرات في الحشد الشعبي نفذت، صباح اليوم، عملية مسح وتطهير في منطقة جكن خرابة في اطراف قضاء تلعفر (غربي محافظة نينوى)، وعثرت على صاروخ نوع (f16)”.، مشیرا ان “المفرزة فجرت الصاروخ تحت السيطرة”.

بدورها اعلنت قيادة عمليات بغداد، ان ” قوة من لواء المشاة (44) تمكنت من إلقاء القبض على متهم بالإرهاب في منطقة حي البساتين شمالي بغداد، كما تمكنت قوة من اللواء (24) من اعتقال متهم لقيامه بسرقة مبلغ (5) مليون دينار عراقي من محل للصيرفة وبالجرم المشهود في منطقة النصر والسلام غربي بغداد”.

وایضا نفت مديرية العمليات المركزي في الحشد الشعبي، الانباء التي تحدثت عن قيام الحشد الشعبي بعملية عسكرية في الأراضي السورية، مشيرا إن “وسائل اعلام وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت خلال الساعات الماضية انباء تفيد بقيام قوات الحشد الشعبي بتنفيذ عمليات عسكرية داخل الأراضي السورية لملاحقة تنظيم “داعش” الإرهابي”، مبينة أن “هذه الانباء عارية عن الصحة وفيها خلط فيما يتعلق بدور الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية”.

من جانبه يحاول داعش اعادة ترتيب أوراقه بعد القضاء على اغلب أفراده وتحرير كامل الأراضي عبر إعادة هيكلة ولاية الجنوب بحسب قاضي مختص بمكافحة الإرهاب.

ويكشف القاضي الاطاحة بشبكة إرهابية مكونة من 16 عنصراً كانت مهمتها إعادة هيكلة ولاية الجنوب في “داعش” واستهداف مناطق من العاصمة بغداد عبر تنفيذ سلسلة من الهجمات الارهابية، فيما اشار الى ان أفراد هذه الشبكة نفذوا العديد من العمليات الإرهابية أبرزها التفجير الانتحاري الذي استهدف متنزهاً في مدينة الشعلة خلال شهر رمضان من عام 2018.

کما القت القوات الامنية القبض على 10 مطلوبين بينهم ارهابي من داعش في الموصل، وذكر مركز الاعلام الامني، ان “مديرية مكافحة إجرام قيادة شرطة نينوى وبناءً على مذكرات قبض قضآئية تلقي القبض على ١٠ متهمين مطلوبين بجرآئم سرقة وتزوير ٧ منهم وفق المواد { ٤٤٣ ق ع و٤٤٤ ق ع و٤٤٦ ق ع}”.

بسیاق آخر ارتكب ارهابي في عصابات داعش، جريمة نكراء في ناحية ابي صيدا في ديالى، ووذكر رئيس اللجنة الامنية لناحية ابي صيدا عواد الربيعي ان “عنصراً ارهابيا من داعش عمد الى اطلاق النار على باب منزل لحظة افتتاحه وخروج طفل بعمر 9 سنوات في قرية المخيسة ضمن حوض الوقف شمال شرقي ديالى”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها