نشر : February 5 ,2019 | Time : 16:21 | ID 139997 |

المالكي یدعو لتوسيع التعاون مع موسکو، والخزعلي یحذر من مشروع واشنطن بالعراق

شفقنا العراق-اكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي, الثلاثاء, أن العراق يريد أن يكون حلقة وصل وليس ساحة صراع دولية.

وذكر مكتب المالكي في بيان, إن “رئيس ائتلاف دولة القانون استقبل, بمكتبه, المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف والوفد المرافق له”.

وأضاف أنه “جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، فضلا عن تعزيز علاقات الصداقة بين العراق وروسيا الاتحادية وتوسيع التعاون بينهما في كافة المجالات”.

وأشار المالكي خلال اللقاء, إلى أن “العراق يتطلع لزيادة التعاون الثنائي بين البلدين والاستفادة من الخبرات الروسية في مجال الأمن والاقتصاد”، موضحاً أن “العراق يسعى الى ان يكون حلقة وصل بين كل دول المنطقة وان لا يصبح ساحة للصراع او الخلاف بين الدول”.

من جانبه, أكد بوغدانوف اهتمام روسيا الاتحادية بتطوير علاقاتها المتميزة مع العراق.

کما اعتبر الامين العام لعصائب اهل الحق قيس الخزعلي، انه بامكان الاجهزة العسكرية ان تخرج القوات الامريكية” بليلة ظلماء”، فيما اشار الى ان تصريحات الرئيس الامريكي الاخيرة تكشف حقيقة مشروع واشنطن في العراق.

وقال الخزعلي ان “لدى العراق برلمان يستطيع ان يتخذ القرار المناسب بشأن التواجد الامريكي في العراق”، مبينا ان “لدى العراق ايضا مؤسسات عسكرية من جيش وشرطة وحشد وجهاز مكافحة الارهاب، ويستطيع ان يخرج القوات الامريكية من العراق سواء كان عددها خمسة او سبعة او حتى لو كانت تسعة الاف شخص بليلة ظلماء”.

واضاف الخزعلي ان “تصريحات ترامب الاخيرة تكشف حقيقة المشروع الامريكي في العراق بانه يستهدف دول الجوار”، لافتة الى ان “البعض كان يقولون بان التواجد الامريكي هو لمساعدة العراق”.

وتابع الخزعلي ان “الدستور يمنع استهداف دول الجوار”، لافتا الى ان ” على ترامب ان يعلم ان العراق دولة قوية عسكريا واجتماعيا وسياسيا وان العراق هو من يفرض قراره”.

وكشف الرئيس الاميركي دونالد ترامب، في 3 شباط 2018، عن نيته ابقاء قوات بلاده في العراق، مشيرا الى أن الهدف من ذلك هو لمراقبة ايران.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها