نشر : February 5 ,2019 | Time : 11:01 | ID 139955 |

تضارب الأنباء بشأن مشاركة ميسي بالكلاسيكو وتفاؤل بشأن ديمبلي

شفقنا العراق-تضاربت الأنباء بشأن مشاركة نجم برشلونة، ليونيل ميسي، أمام ريال مدريد في ذهاب نصف نهائي كأس إسبانيا، بعد إصابته في مباراة فالنسيا (2-2) في المرحلة الـ22 من الليغا.

وكشفت صحيفة “آس” الإسبانية، عن قرار جديد من نادي برشلونة، يتعلق بحالة الأسطورة الأرجنتينية، الذي كان من المنتظر أن يخضع لفحص طبي اليوم، لكن شعور اللاعب بآلام، جعل المسؤولين في الفريق يؤجلون حسم قرارهم.

وذكرت الصحيفة أن أطباء الفريق قرروا تأجيل الكشف الطبي لمدة 24 ساعة، وستبقى مشاركة ميسي في مباراة الأربعاء أمام الريال محل شك حتى اللحظات الأخيرة، قبل إعلان القائمة النهائية للبلوغرانا لمواجهة الميرينغي، وفي حال تأكيد الأطباء جاهزية ميسي، سيكون على إرنستو فالفيردي، المدير الفني للبارسا، التحدث مع النجم الأرجنتيني، واتخاذ القرار النهائي حول مشاركته من عدمها في لقاء الكلاسيكو.

وسيقام ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا بين الغريمين على ملعب “كامب نو” معقل الفريق الكتالوني، على أن تقام مباراة الإياب في ملعب سانتياغو بيرنابيو معقل الفريق الملكي في الـ27 من الشهر الجاري.

وسيلتقي الفريقان مجددا في الثالث من مارس المقبل، في الجولة السادسة والعشرين من منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم “الليغا”.

کما كشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية، عن آخر التطورات بشأن الفرنسي عثمان ديمبلي، لاعب برشلونة، قبل مواجهة الفريق المرتقبة أمام ريال مدريد.

وذكرت الصحيفة في تقرير أطلعت عليه وكالة / المعلومة /، إن “ديمبيلي قد يحصل على التصريح الطبي قبل الكلاسيكو”.

وبينت أنه “من المتوقع أن يتعافى من الإنفلونزا، ويتدرب بشكل طبيعي مع المجموعة غدًا الأثنين”.

ويحل النادي الملكي ضيفاً على البلوجرانا يوم الأربعاء القادم, على ملعب “كامب نو” لخوض لقاء الذهاب بنصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

وعانى الفرنسي من إلتواء في مواجهة البارسا ضد ليجانيس وغاب عن مباريات الفريق الأخيرة، وإلى جانب ذلك يعاني ديمبلي من الإنفلونزا.

هذا وتحلى مهاجم ريال مدريد، فينيسيوس جونيور، بثقة كبيرة بعد التسجيل لأول مرة في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، خلال الفوز 3-0 على ألافيس أمس الأحد، وبدا جاهزاً لمواجهة برشلونة في ذهاب نصف نهائي كأس الملك الأربعاء المقبل.

ولم يكن اللاعب البالغ عمره 18 عاماً ضمن تشكيلة ريال تحت قيادة المدرب السابق يولن لوبتيغي عندما لعب في ضيافة برشلونة في تشرين الاول الماضي، إذ اعتبره المدرب صغيراً ويفتقر للخبرة لمواجهة الغريم الذي فاز 5-1 وانتهت مسيرة المدرب بعد ذلك.

لكن اللاعب البرازيلي ظهر بشكل رائع تحت قيادة المدرب الجديد سانتياغو سولاري، وفاز ريال في آخر أربع مباريات بالدوري كما بلغ نصف نهائي الكأس لأول مرة منذ 2014.

وبعد أن حظي بتحية حارة من المشجعين عند خروجه من الملعب وبعد مشاركته التاسعة بالتشكيلة الأساسية، قال فينيسيوس إنه “لا يخشى مواجهة ليونيل ميسي ورفاقه الأربعاء أمام 90 ألف مشجع متحمس في برشلونة”.

وأضاف اللاعب البرازيلي: “لا أخشى أي شيء فأنا ألعب مع ريال مدريد أفضل فريق في العالم ولا أخشى شيئا.. كامب نو مكان رائع للعب فيه ونحن سنحصل على بعض الراحة ثم سنعمل بجدية وسنحاول الفوز على برشلونة.. لا أعرف إن كنت سألعب وسيقرر المدرب أفضل شيء للفريق لكي يفوز”.

ولم يوضح سولاري عما إذا كان سيدفع باللاعب فينيسيوس أمام برشلونة.

واستغل ريال تعادل برشلونة 2-2 مع فالنسيا وقلص الفارق إلى ثماني نقاط مع المتصدر، رغم أنه لا يزال يحتل المركز الثالث.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها