نشر : February 4 ,2019 | Time : 16:16 | ID 139915 |

مستشار خامنئي: على أمریكا الخروج من هذين البلدين شاءت أم أبت

شفقنا العراق-صرح مستشار قائد الثورة الاسلامية في ايران للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بان ايران اصبح لها الان حلفاء حقيقيين بالمنطقة للمرة الاولى بعد قرون.

وفي كلمة له اليوم خلال ملتقى عقد بطهران بعنوان “تبيين منجزات الثورة الاسلامية ودور الشريحة الجامعية في تحقيق الاهداف” قال ولايتي، انه ومنذ انتصار الثورة الاسلامية قال اعداؤها بانها لا تستمر اكثر من 6 اشهر الا انها اليوم تدخل عامها الاربعين معتمدة على جذورها الاسلامية الممتدة منذ 1400 عام والحضارة الممتدة منذ الاف الاعوام والمتبلورة على اساس مدرسة الانبياء وركيزتها موجودة في قلوب الشعب.

واشار مستشار خامنئي الى بلورة اليقظة الاسلامية في المنطقة المستلهمة من الثورة الاسلامية قائلا، ان ايران اصبح لديها اليوم وللمرة الاولى بالمنطقة، منذ فترة طويلة بلغت قرونا، حلفاء اقليميين حقيقيين حيث تقف سوريا والعراق ولبنان والى حد ما افغانستان واخيرا اليمن مساندة للمقاومة الاسلامية، وفي مثل هذه الظروف ينبغي على اميركا الخروج من سوريا وافغانستان شاءت أم أبت.

وتابع ولايتي، ان مستشار الامن القومي الاميركي قال بانهم سيحتفلون في عيد الميلاد لهذا العام بانهيار الجمهورية الاسلامية الايرانية الا ان اضغاث احلامه لم تتحقق وذهب الى تركيا ليقوم في خطوة اولى بتنسيق مواقف دول المنطقة ضد ايران الا ان الرئيس التركي لم يعطه حتى فرصة للقاء به وبالتالي فشل في مرحلة اولى وسيكون النصر حليف الشعب الايراني.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها