نشر : February 3 ,2019 | Time : 19:16 | ID 139827 |

عملیات في الفلوجة وابي صيدا وصد قصف صاروخي بالأنبار

شفقنا العراق-متابعات-اعلن قائممقام قضاء الكرمة شن حملة دهم وتفتيش استهدفت مناطق شرقي مدينة الفلوجة بحثا عن مطلوبين، کما كشفت اللجنة الامنية في مجلس ديالى،  عن شروع قوات الجيش بإعادة انتشارها لتعزيز الامن وإنهاء الخروقات الامنية في ناحية ابي صيدا، فیما أعلن مصدر أمني في قيادة حشد الانبار عن إحباط محاولة استهداف قاعدة عين الأسد الجوية بالصواريخ.

وقال قائممقام قضاء الكرمة بمحافظة الانبار احمد مخلف الحلبوسي إن “القوات الامنية شرعت بحملة دهم وتفتيش استهدفت مناطق مختلفة من قضاء الكرمة شرقي مدينة الفلوجة وصولا الى حدود محافظة بغداد، بحثا عن مطلوبين وتأمين هذه المناطق لضمان عدم وقوع أي خرق امني”.

واضاف ان” الحملة جاءت على خلفية ما شهدته منطقة ناحية الخيرات من قيام مسلحين بمهاجمة احد شيوخ المنطقة فضلا عن تعقب خلايا عصابات داعش الاجرامية النائمة وتطهير هذه المناطق من خطر الاسلحة غير المنفلقة بالتزامن مع الاستعدادات الجارية لاستقبال عدد من الاسر النازحة التي تروم العودة الى مناطق سكناها المحررة شرقي مدينة الفلوجة”.

کما كشفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى، الأحد، عن شروع قوات الجيش بإعادة انتشارها لتعزيز الامن وإنهاء الخروقات الامنية، فيما حددت 10 ايام لانهاء المشكلة الأمنية في ناحية ابي صيدا شرق المحافظة، مضیفا أن “عملية عسكرية مرتقبة ستنطلق ضد فلول داعش الاجرامي في مناطق أبي صيدا لإنهاء تهديد الناحية من اي خطر”، مبينا ان ” الحوادث الامنية التي تحدث هي طفيفة ولا تعد خروقات إرهابية كونها لا تستهدف المواطنين العزل”.

من جهته أعلن مصدر أمني في قيادة حشد محافظة الانبار عن إحباط محاولة استهداف قاعدة عين الأسد الجوية بالصواريخ غربي الانبارمشیرا ان قوة أمنية من فوج طوارئ شرطة الانبار أحبطت محاولة استهداف قاعدة عين الأسد، بعدد من الصواريخ .

فیما أعلن قائممقام قضاء القائم بمحافظة الانبار احمد المحلاوي إن “قائد شرطة الانبار الفريق هادي ارزيج وافق على إعادة افتتاح مركز شرطة الرمانة بقضاء القائم غربي الانبار، القريب من الشريط الحدودي مع سوريا للمرة الاولى منذ أكثر من خمسة أعوام ليتولى منتسبي المركز مهام حفظ امن واستقرار المنطقة”.

هذا وقال عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة الانبار ابراهيم الفهداوي إن “قيام خلايا داعش باستهداف مخاتير المحاولة هي محاولة بائسة لارباك الوضع الامني كون ان استهداف هذه الشريحة المعروفة في المجتمع تجذب انتباه المجتمع باعتبارها مؤيدة لإجراءات الحكومة المركزية والمحلية في تعقب خلايا التنظيم الاجرامي واعتقالهم وهذا يعد مصدر قلق وخوف لبقائهم داخل المناطق المحررة”.

بدوره أعلن عضو مجلس محافظة الانبار فرحان محمد الدليمي, إن “القوات الامنية بصنوفها المختلفة عززت من إجراءاتها الأمنية على طول الطريق الدولي السريع بالتزامن مع إعادة افتتاح منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن غربي الانبار، لتأمين الحماية اللازمة لشاحنات محملة بمختلفة البضائع القادمة من الأردن”.

وایضا كد النائب عن محافظة بابل سالم طحمير، ان الخلايا النائمة تستهدف جرف النصر من الجانب الاخر لنهر الفرات، مبيناً ان هناك تعزيزات امنية جديدة في المنطقة للحشد الشعبي لمنع حدوث اي استهدف ارهابي، لافتا ان “الإرهابيين والخلايا النائمة يتواجدون في الجانب الاخر لنهر الفرات، حيث تتواجد القوات الامنية في جرف النصر وتؤمن جانب نهر الفرات المحاذي للمنطقة، الا ان الاستهداف يحصل من الجانب الاخر للنهر”.

کذلك قصف طيران التحالف الدولي، ارهابيين من عصابات داعش كانوا مختبئين في جبال مكحول وحمرين ضمن محافظة صلاح الدين، ووفق لمعلومات استخبارية دقيقة ومتابعة مستمرة، وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة، نفذت طائرات التحالف الدولي ضربات ناجحة، استهدفت خلالها عناصر ارهابية من داعش الأجرامي” في المنطقة المذكورة.

بسیاق آخر أستشهد واصيب شرطيان في حصيلة نهائية لتعرض عصابات داعش الارهابية، على نقطة لحماية النفط في البزايز جنوب ناحية بهرز جنوب بعقوبة مركز محافظة ديالى، وذكر مصدر أمني ان “الأوضاع تحت السيطرة ووصلت تعزيزات الى هناك”.

من جانبه ذكر مصدر أمنى ان” بعض من عناصر داعش الإرهابية أقدمت قبل قليل بالهجوم على منزل الشيخ {عواد عبيد} في قضاء الكرمة ناحية الخيرات التابعة للأنبار”، مشیرا الى ان” الشيخ تمكن من اصابة احد الارهابيين فيما لاذ البقية بالفرار الى مكان مجهول”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها