نشر : February 2 ,2019 | Time : 17:04 | ID 139721 |

إحباط هجومين بجرف النصر والحدود السوریة وتحذيرات من محاولات داعشية

شفقنا العراق-متابعات-كشف مصدر امني عن إحباط هجوم لداعش في جرف النصر بمحافظة بابل، کما قصفت مدفعية الحشد اهدافا لداعش بالباغور السورية، مؤكدا أن عملية القصف تأتي في اطار افشال اي تسلل لـ”الدواعش” إلى الأراضي العراقية، فیما حذر نائب عن محافظة بابل من محاولة داعش استهداف أربع محافظات من خلال احداث خرق امني في جرف النصر .

وذكر مصدر ان” القوات الامنية تمكنت من احباط هجوم لمجرمي داعش على منطقة “عبد ويس” التابعة لناحية جرف النصر شمال بابل”، مضیفا ان “ثلاثة كمائن من اللواء 47 التابع للحشد الشعبي عالجت المتسللين من الدواعش واجبرتهم على الفرار من منطقة عبد ويس باتجاه  الفاضلية”.

کما ذكر موقع الحشد الشعبي إن “المعارك في الجانب السوري تشتد بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وتنظيم داعش الإرهابي دون حسم الأمر رغم مرور عدة ايام على بدئها”، مشیرا أن “لقوات الحشد عمليات رصد لتحركات العدو القريبة على الحدود”، مؤكدا ان “هناك تجمعات لعناصر داعش الارهابي بالجانب السوري تم استهدافها عن طريق المدفعية الصاروخية وحققت ضربات دقيقة بابعاد الخطر وافشال التسلل للعناصر الارهابية”.

وایضا ضبطت قوات الحشد الشعبي “سرية اسناد اللواء 22 للمهمات الخاصة”، عددا كبيرا من قنابر الهاون في احد الانفاق في ناحية الرشاد جنوب غرب كركوك كان تنظيم “داعش” الإجرامي يستخدمها لصناعة العبوات الناسفة.

هذا وفككت مفرزة من اللواء 88 بالحشد الشعبي، عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق الرابط بين سامراء وناحية المعتصم بمحافظة صلاح الدين، وأن “عملية التفكيك لم تسفر عن وقوع ضحايا”.

بدوره اعلن المتحدث باسم قيادة قوات الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني ، عن مقتل عنصرين بتنظيم “داعش” الاجرامي في صحراء الحويجة بمحافظة كركوك، فيما حذر من عودة تنظيم “الرايات البيض”، لافتا أن “العملية تمت وفق معلومات استخبارية قادت لوجود بؤر لهم، فيما تم تدمير مضافات تابعة لهم بالقرب  من حمرين”.

من جهته حذر النائب عن محافظة بابل فلاح الخفاجي، من محاولة تنظيم داعش الإجرامي استهداف أربع محافظات من خلال احداث خرق امني في ناحية جرف النصر شمالي بابل، مشيرا الى ان القوات الأمنية والحشد الشعبي تسيران حاليا على الوضع الامني في عموم المحافظة، مضیفا ان “اي خرق امني يسجل في تلك الناحية يعد تهديدا حقيقيا للوضع الامني لتلك المحافظات”، لافتا إلى أن “الايام الماضية شهدت عدة محاولات لتهديد امن الناحية”.

الی ذلك اعلنت قيادة عمليات بغداد ان ” قوة من الفوج الاول في اللواء الثامن شرطة اتحادية تمكنت من القاء القبض على متهم بالإرهاب في منطقة شاطئ التاجي، فيما تمكنت قوة من اللواء (44) من اعتقال متهم بالتزوير في منطقة الأعظمية”.

فیما كشف آمر لواء 30 في قيادة الحشد الشعبي ابو جعفر الشبكي، عن تفاصيل انتشار القوات الأميركية في نينوى يوم امس مشيرا الى إن “القوات الامريكية سيرت دورية راجلة من مقر اقامتها في قيادة عمليات نينوى بمنطقة القصور  الرئاسية من امام مقر قيادة عمليات الحشد الشعبي في نينوى ما اعتبر استفزازا مباشرا لقوات الحشد الشعبي”.

في غضون ذلك عثرت قوات الحشد الشعبي، على سجن ومذخر أدوية ومصنع للعبوات الناسفة من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي خلال عمليه دهم وتفتيش في ناحية القيروان غرب الموصل، مضیفا أن “العملية اسفرت عن العثور على سجن كان يستخدمه “الدواعش” للرجال والنساء، فضلاً عن العثور على مذخر ادوية ومصنع للعبوات من مخلفات التنظيم الإرهابي، مبينا أن العملية استغرقت 10 ساعات وتكللت بالنجاح”.

کما أكد عضو مجلس محافظة الانبار فرحان محمد الدليمي  ان ” القوات الامنية من الجيش والشرطة وافواج الطوارئ والقوات الساندة لها فرضت اجراءات امنية مشددة على على طول الشريط الحدودي مع سوريا غربي الانبار ، بالتزامن مع اشتداد المعارك بين قوات قسد وعصابات داعش الاجرامية داخل العمق السوري القريب من الشريط الحدودي مع العراق “.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها