نشر : January 31 ,2019 | Time : 14:29 | ID 139538 |

وزير الخارجية: العراق لا ينوي الدخول إلى الأراضي السورية

شفقنا العراق- أجتمع وزير الخارجية محمد علي الحكيم مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الاتحادي الروسي قسطنطين كوساجوف في موسكو اليوم الخميس وبحثوا العلاقات الثنائية وتطورات العراق والمنطقة.

ورحب الوزير الحكيم بتفعيل الزيارات البرلمانية المتبادلة بين لجنتي العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي والمجلس الاتحادي الروسي، وضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، مشيراً إلى أن الدعم الروسي للعراق كان مهماً جداً في دحر الاٍرهاب.

وأضاف بحسب بيان للخارجية، أن “العراق يولي اهتماماً كبيراً بدول الجوار؛ ليكون نقطة التقاء بين الدول، كما يعمل على زيادة الاستثمار في مختلف القطاعات لإعادة إعمار المدن المحررة،” مبيناً، أن “علاقات العراق مع كل من روسيا وأمريكا وإيران بالاضافة الدول الأخرى الصديقة في العالم لا تتعارض، بل هي موضع قوة”.

ولفت الوزير الحكيم، إلى أن “العراق يتأثر مباشرة بالوضع السوري، ويرحب بالجهود التي من شأنها مساعدة الشعب السوري وإعادة الأمن والاستقرار للبلاد”.

من جانبه، قال كوساجوف، إن “روسيا تدعم العراق في مرحلة ما بعد داعش، والحفاظ على وحدته، وسيادته، ونحن مستعدون لزيارة العراق بوفد من المجلس الاتحادي الروسي، مؤكداً أن العلاقات بين البرلمان العراقي والمجلس الاتحادي الروسي مهمة جداً، ولابد من تطوير التعاون الثنائي في هذا الجانب”.

هذا وأكد وزير الخارجية محمد علي الحكيم، أن دور روسيا كان محوريا في القضاء على تنظيم “داعش” الإجرامي في العراق، معربا عن أمله باستمرار العلاقات بين بغداد وموسكو.

وقال الحكيم خلال لقائه نظيره الروسي سيرغي إن “دور روسيا كان محوريا في مساعدتنا  بالقضاء على تنظيم داعش الإجرامي ونتمنى أن تستمر علاقتنا مع الجانب الروسي”.

وأضاف الحكيم، ان مباحثاته “مع لافروف ستتناول القضايا الدولية فيما يتعلق بسوريا والقضية الفلسطينية والأزمة الليبية، فضلا عن القضايا الاقتصادية”.

من جانبه اعرب لافروف عن أمله بأن “يتم استكمال القضاء على تنظيم داعش في بعض المناطق”، مؤكدا أنه “تم القضاء على داعش بشكل عام في العراق”.

فیما أكد وزير الخارجية محمد علي الحكيم، أن العراق لا ينوي الدخول الى سوريا للقيام بعمليات عسكرية، مشيرا إلى وجود عمليات محدودة على الحدود العراقية السورية.

وقال الحكيم في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بموسكو إن “العراق لا ينوي الدخول إلى الأراضي السورية (من اجل القيام بعمليات عسكرية)”.

وأضاف الحكيم، أن “هناك عمليات محدود تجري على الحدود العراقية السورية”، مؤكدا “ضرورة التنسيق مع سوريا لمحاربة الإرهاب”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها