نشر : December 8 ,2018 | Time : 16:01 | ID 134395 |

هل تسلم “انصار الله” الحديدة الى هادي؟

شفقنا العراق-رغم مضي ثلاثة ايام على المفاوضات بين وفد انصار الله وممثلي الرئيس اليمني المستقيل والفار عبد ربه منصور هادي، لازالت قضية الحديدة تتصدر نقاشات الجانبين.

-ائتلاف العدوان السعودي وقبل هذا المفاوضات حاول جاهدا لاسيما خلال الاشهر الاخيرة وفي اطار هجومين شاملين سخر لهما العدة والعدد، أن يحتل الحديدة ليفرض حصارا شاملا بريا وجويا وبحريا على انصار الله ، لكن جميع محاولاته باءت بالفشل وذهبت ادراج الرياح . وفي ضوء الظروف الجديدة يحاول تحالف العدوان تحقيق هذا المارب عبر الاليات السلمية وفي اطار المفاوضات. لاشك ان انصار الله واليمنيين الذي شددوا فيما سبق على ان صيانة استقلال اليمن خط احمر لا يمكن تجاوزه فانهم وفي هذه الظروف الجديدة ايضا سيلتزمون بمبادئهم السابقة، وكما لم يسلموا الحديدة بالقوة فلن يسلموها بالمفاوضات ايضا.

-نظرا الى ان هادي والامارات والسعودية وكذلك الغرب واثقون بان حركة انصار الله لم ولن تقبل بالتفاوض والمساومة على مسالة الحديدة، فيبدو ان طرح هذا الموضوع والتاكيد عليه من قبل ممثلي هادي يهدف الى ممارسة الضغط على انصار الله لتتراجع عن ثوابتها وبالتالي ارغامها على تقديم تنازلات في المجالات الاخرى.

-رغم انه من المفترض ان تستغرق مفاوضات السويد وقتا طويلا ومن المستبعد ان يتم الحصول على اتفاق شامل في خصوص جميع جوانب الازمة اليمنية خلال الجلسات التي عقدت وستعقد خلال الايام الماضية وقابلها، الا ان الاصرار غير المبرر الذي يبديه ممثلو هادي فيما يخص رفع الحصار عن مطار صنعاء بشرط هبوط في عدن وتفتيشها قبل توجهها الى صنعاء والخ .. ترسم صورة قاتمة عن نتائج ومستقبل المفاوضات الجارية .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here