نشر : December 4 ,2018 | Time : 14:42 | ID 134074 |

روحاني لأمريكا: إذا لم نستطع تصدير النفط فلن يسع هذا لأي بلد في الخليج

شفقنا العراق-اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان اميركا غير قادرة على منع صادرات النفط الايراني وفيما لو ارادت ذلك يوما فلن يصدر حينئذ اي نفط من الخليج الفارسي.

جاء ذلك في كلمة القاها الرئيس روحاني صباح اليوم في حشد جماهيري غفير في مدينة شاهرود التابعة لمحافظة سمنان شمال شرق ايران.

واعتبر ان اليوم هو يوم اختبار وامتحان كبير للشعب الايراني واضاف، اننا وبعد 40 عاما من انتصار الثورة الاسلامية حققنا انتصارات قل نظيرها في الكفاح ضد العدو الظالم والجائر اميركا وان شعبنا العظيم لن يسمح بان ترتسم البسمة في وجه العدو.

واشار الى فشل المؤامرات الاميركية منذ بداية الثورة الاسلامية ولغاية الان، بدءا من الانقلاب العسكري مرورا بالحرب المفروضة من قبل النظام البعثي البائد (1980-1988) واخيرا الحظر، وقال، ان الاميركيين والصهاينة غاضبون من الشعب الايراني العظيم والابي لانه لا ولن يطاطئ الراس لهم ابدا.

واضاف، ان اميركا ارادت واعلنت بانها ستحرم ايران من صادرات النفط والتبادل التجاري مع العالم وفرض العزلة عليها في المنطقة والعالم وقالت بان لها اهدافا في المنطقة ستحققها الا ان شعبنا العظيم اثبت في كل ساحات المواجهة بانه هو المنتصر النهائي فيها.

وتابع الرئيس روحاني، انه على اميركا ان تعلم باننا سنبيع نفطنا وليس بامكانها ان تمنعنا من ذلك وفيما لو ارادت ان تفعل ذلك يوما فسوف لن يصدّر اي نفط من الخليج الفارسي.

واضاف، ان اميركا تريد اضعاف علاقاتنا مع العالم الا  ان علاقات الشعب الايراني اليوم اقوى من اي وقت مضى؛ في الغرب مع العراق وتركيا وفي الشمال مع جمهورية اذربيجان وروسيا وكازاخستان وتركمنستان وفي الشرق مع افغانستان وباكستان وفي الجنوب مع عمان وقطر والكويت، اذ ان لنا علاقات طيبة معها وليس بامكان اميركا قطع هذه العلاقات مع شعوب المنطقة التي تبلورت على مدى قرون.

واكد الرئيس الايراني بان اميركا غير قادرة على قطع علاقات ايران التجارية مع المنطقة والعالم واضاف، انه على اميركا ان تعلم باننا سنصون ونعزز علاقاتنا الثقافية والاقتصادية والسياسية مع دول المنطقة والجوار والدول الاسلامية والعالم.

وقال، ان اميركا تسعى لعزل اوروبا والصين والهند والجيران عن ايران والترويج لظاهرة الخوف من ايران (ايرانوفوبيا)، لكننا لم ولن نكون اعداء جيراننا ابدا.

ونوه الى فشل اميركا في محاولاتها الرامية لبث الفرقة وانزاع والعداء بين ايران والدول الجارة والاسلامية، مشيرا الى اول فشل لاميركا وهو عدم مواكبة دول العالم لها ما عدا دولة او دولتين صغيرتين مع الكيان الصهيوني، كما فشلت اميركا امام ايران في الجمعية العامة للامم المتحدة وفي الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي ومحكمة العدل الدولية في لاهاي والمحكمة العليا في ايطاليا واضاف، ان هذا الامر يعني انتصار الدبلوماسيين الايرانيين والحقوقيين الايرانيين والشعب الايراني العظيم وقواته المسلحة التي ارست الامن في انحاء المنطقة بجهودها وتضحياتها ودعمها.

واكد بان القوات المسلحة الايرانية لم تجلب الامن لايران فقط بل ساعدت ايضا شعوب المنطقة في اعادة الامن؛ في العراق وسوريا ولبنان، وان ايران تسعى اليوم من اجل ان ينتصر الشعب اليمني المظلوم في ساحة المواجهة العسكرية والسياسية امام قوى العدوان السعودي، وسينتصر الشعب اليمني وسيهزم آل سعود واميركا.

واعلن بانه سيتم تقديم لائحة الميزانية للعام القادم لمجلس الشورى الاسلامي يوم الاحد 16 ديسمبر الجاري والبالغة 433 تريليون تومان وستتم المصادقة عليها بهمم وجهود ووحدة النواب ارغم انف اميركا.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها