نشر : December 4 ,2018 | Time : 08:36 | ID 134028 |

مع تزايد وتيرة إلقاء القبض على مساعديه.. أين هو أبو بكر البغدادي؟

شفقنا العراق-مع تزايد وتيرة إلقاء القبض على مساعديه، رجّح خبراء في شؤون الجماعات المسلحة احتمالية وجود زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي لدى أحد أجهزة المخابرات الدولية، حيث يرى الباحث المصري في حركات الإسلام السياسي سامح عيد، ان البغدادي في حال وجوده لدى أحد الأجهزة فإنها لن تعلن عن ذلك لعدة أسباب.

تلك الاسباب يقول عيد ان على رأسها تأتي المخاطر التي قد تتعرض لها تلك الدولة إثر ذلك الإعلان، واستهداف سفاراتها في الخارج واحتمالية تنفيذ عمليات كبرى داخلها من قبل أعضاء التنظيم.

أما في حال عدم القبض على البغدادي، فإن عيد يرجّح احتمالية وجوده في ليبيا، خاصة في ظل الصحراء الممتدة، وكذلك الفراغ الأمني والنزاعات الموجودة هناك، مما يسهم في جذب العديد من العناصر إلى الصحراء الشاسعة وتدريبهم فيها.

وفي ما يتعلق بإلقاء القبض على عدد من مساعديه وعدم القبض عليه بشكل علني حتى الآن، أوضح عيد أن داعش يتبع ستراتيجية خاصة في هذا الإطار، حيث يدرب عناصره على الصمود لفترة ثمان واربعين ساعة، وخلال هذه الساعات يقوم التنظيم بتغيير أماكن تواجد القيادات العليا، ويضع حساباته لأية عمليات مفاجئة من قبل الجيوش أو القوات التي تحاربه.

بينما يرى الخبير العسكري السوري العميد محمد عيسى ان أبو بكر البغدادي والذي وصفه بالشخصية الغامضة، هو شخصية صنعت من أجل تحقيق الأهداف المحددة لها، وبعدها سيتم الإعلان عن مقتله كما حدث مع أسامة بن لادن في السابق، مشيرا الى أن المخابرات الأميركية التي قال انها تشرف على نقل عناصر داعش من مكان لآخر، قد تكون على دراية بمكان تواجده، أو أنها هي من توفر له الحماية حتى يؤدي المهمة الموكلة له في المنطقة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here