نشر : December 4 ,2018 | Time : 08:25 | ID 134025 |

كوبيش يلتقي الحلبوسي والعامري والمالكي: لضرورة إلتزام القوى بطموح المرجعية العليا

شفقنا العراق- بحث رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش مجمل التطورات الياسية وإستكمال تشكيل الحكومة.

وذكر بيان لمكتب الحلبوسي ، أنه “جرى خلال اللقاء مناقشة مجمل الأوضاع السياسية، ومنها دعم مجلس النواب لعمل الحكومة، وضرورة تعاون الكتل السياسية؛ من أجل تقديم خطوات حقيقية لتحسين الأوضاع في البلاد، من خلال إكمال الكابينة الحكومية وإنهاء ملف إدارة مؤسسات الدولة بالوكالة”.

وأكد الحلبوسي وكوبيش بحسب البيان “ضرورة التزام القوى السياسية المختلفة بطموح المرجعية الدينية العليا، من خلال احترام خيارات رئيس الوزراء بترشيح الشخصيات المناسبة لإكمال الكابينة الحكومية، وتظافر الجهود التشريعية والتنفيذية من أجل تقديم الخدمات للمواطنين في كل المجالات، وتوفير فرص العمل، وتفعيل الاستثمار، وغلق ملف النزوح من خلال توفير الإمكانات لإعادة النازحين وإعادة الإعمار والاستقرار في المحافظات المحررة وتطبيق المصالحة الوطنية والمجتمعية”.

وثمن رئيس مجلس النواب “جهود الأمم المتحدة في العراق بدعمها آليات ومسار الديمقراطية بالبلاد، مؤكدا في الوقت نفسه أهمية تشجيع الأمم المتحدة للمستثمرين بالعمل في العراق وفي المجالات كافة؛ للنهوض بالواقع الاقتصادي”.

هذا واشاد مبعوث الامم المتحدة في العراق يان كوبيتش، بدور رئيس تحالف الفتح هادي العامري في قتال تنظيم “داعش” ولملمة الاوضاع السياسية في البلد، معتبرا أن العامري كان بمثابة منارا لعمله بالعراق.

وقال المكتب الاعلامي للعامري في بيان، إن “رئيس تحالف الفتح هادي العامري استقبل في مكتبه، اليوم، مبعوث الامم المتحدة في العراق يان كوبيتش”، مبينا أن الجانبين بحثا عدة ملفات اهمها اكمال تشكيل الحكومة العراقية وسبل تعزيزها و وتقديم الدعم لها ، اضافة الى انفتاحها على المجتمع الدولي”.

واعرب العامري، بحسب البيان، عن” شكره وامتنانه لكوبيتش بعد انتهاء تكليفه”، مثمنا “جهوده في دعم العراق”، مؤكدا في ذات الوقت انه “عمل بمهنية مع كل العراقيين دون تمييز سياسي او طائفي او عرقي”.

وذكر البيان أن كوبيتش “أشاد بدور العامري وجهوده في محاربة داعش، وبدوره الكبير في تشكيل الحكومة ولملمة الاوضاع السياسية في البلد”.

ونقل البيان عن كوبيتش قوله، ان “العامري كان بمثابة منارا له في عمله بالعراق”.

من جهته شدد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الاثنين، على ضرورة رفض كل الممارسات الرامية لإضعاف الحكومة، مؤكدا على ضرورة حل الإشكاليات التي رافقت العملية السياسية.

وقال مكتب المالكي في بيان ، إن “رئيس ائتلاف دولة القانون استقبل بمكتبه الرسمي اليوم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش بمناسبة انتهاء مهام عمله في البلاد، وجرى خلال اللقاء التداول في مختلف القضايا والمستجدات السياسية والامنية، كما تم بحث المساعي الجارية لإكمال الكابينة الحكومية”.

واضاف المكتب، أن “المالكي اثنى على جهود كوبيش المتميزة في إثراء ودعم علاقات التعاون الثنائي بين العراق وبعثة الأمم المتحدة في العراق يونامي ، متمنيا له النجاح والتوفيق في مهامه المستقبلية”.

ونقل المكتب تأكيد المالكي على “ضرورة حل الإشكاليات التي رافقت العملية السياسية وسبل معالجتها وفق الدستور والقانون”، مشددا على “ضرورة رفض كل الممارسات الرامية لاضعاف الحكومة من اجل تمكينها في إكمال كابينتها الوزارية ومن ثم تقييم أدائها ومدى فاعليتها في تنفيذ البرنامج الحكومي”.

وأبدى المالكي رغبته في ان “يكون لبعثة الأمم المتحدة خلال المرحلة المقبلة دور بارز في العراق، سيما في مجال حماية النازحين والقضاء على الإرهاب والمصالحة الوطنية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها