نشر : December 3 ,2018 | Time : 09:57 | ID 133965 |

الحشد الشعبي يحبط هجوما ببغداد ویقتحم غربي الأنبار وينفي عودة الإرهاب لكركوك

شفقنا العراق-متابعات-أعلن الحشد الشعبي, عن إحباط محاولة إرهابية لاستهداف أمن العاصمة بغداد وزعزعة استقرارها، کما أفاد قيادة عمليات محافظة الانبار ، بان القوات الأمنية اقتحمت أودية المناطق الصحراوية غربي الانبار بحثاً عن خلايا مجرمي “داعش”، وایضا نفى الحشد عودة نشاط الإرهابيين في مناطق اطراف محافظة كركوك، مؤكداً ان العملية الاخيرة للحشد والقوات الامنية حققت نجاحاً كبيراً .

وذكر موقع الحشد في بيان, إنه “بعد متابعة دقيقة ورصد متواصل تمكنت قوة من الحشد الشعبي (تشكيل روح الله) من العثور على كدس للاسلحة والاعتدة مخبأة داخل منشأة القعقاع في قاطع جرف النصر / اللطيفية”، مضیفا أن “الكدس كان يحوي صواعق تفجير واسلحة وكواتم متنوعة”، مبيناً أن “الإرهابيين كانوا يرومون استخدام الكدس لضرب امن العاصمة بغداد”.

کما أفاد آمر الفوج الثاني في قيادة عمليات محافظة الانبار العميد محمود المحلاوي إن “القوات الأمنية شرّعت بعملية دهم وتفتيش استهدفت أودية حوران ومكر الذيب وحجلان وام الوز غربي الانبار بحثا عن مطلوبين وتأمين هذه الاودية خشية استخدامها من قبل عصابات داعش الإجرامية مرة اخرى مستغلين سوء الأحوال الجوية”.

وأضاف ان” القوة المقتحمة اغلقت كافة الطرق المؤدية الى المناطق المستهدفة وشرعت بحملة دهم وتفتيش للمناطق المشتبه بها, تمكنت خلالها من العثور على تسع عبوات ناسفة وتدمير أربعة أنفاق سرية و ثلاثة كهوف واسعة, فضلاً عن تدمير مواقع اختباء تحت الأرض”.

هذا ونفى المتحدث باسم المحور الشمالي للحشد الشعبي علي الحسيني عودة نشاط الإرهابيين في مناطق اطراف محافظة كركوك، مؤكداً ان العملية الاخيرة للحشد والقوات الامنية حققت نجاحاً كبيراً، ووصلت الى اماكن وجود الارهابيين، حيث لم يصلها احد من قبل.

فیما تمكنت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية إن “مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 تمكنت, اليوم, من إلقاء القبض على احد الإرهابيين المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4 ارهاب”، والعثور على مخبأ للعبوات الناسفة في منطقة الكرمة بالانبار.

وایضا تمكنت قوة من جهاز الأمن الوطني في بغداد من اعتقال داعشي ينتمي لمايسمى بـ”ديوان الجند”بعد ورود معلومات استخبارية تفيد بتواجده في منطقة الكريعات ببغداد بصفة نازح”.

من جانبه قال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن القول ان” مركز شرطة الرشيدية التابع لمديرية شرطة ابي تمام في شرطة نينوى وبناء على معلومات دقيقة وتعاون احد المواطنين القى القبض إرهابي كان يعمل فيما يسمى أمنية داعش “.

واضاف معن ان” مديرية شرطة النصر التابعة لقيادة شرطة نينوى وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة ، القت القبض على أحد عناصر داعش الإرهابية المطلوب للقضاء والذي جاء بإعترافاته أنه بايع عصابة القاعدة الإرهابية منذ عام 2006 ، وانه كان يعمل على تفجير العبوات الناسفة في مدينة الموصل ضد قواتنا الأمنية في الفترة التي سبقت أحداث 10/6/2014 “.

بشأن آخر اعلن الناطق باسم وزارة الداخلية ان ” مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية وبجهود استخبارية عالية المستوى ضمن قواطع المسؤولية القت القبض على ثلاثة متهمين في محافظة كركوك كانوا يعملون مع عصابات داعش {مفارز جوالة} لاستهداف المواطنين، صادرة بحقهم مذكرات قبض بقضايا إرهابية”.

الی ذلك ذكر الحشد في بيان، ان المفارز الامنية التابعة للواء الثاني في الحشد الشعبي تمكنت من اعتقال المدعو بشير نوري عبودي المحمدي والملقب ابو ايمن وعقيل عبد الغني ابراهيم دهام، حيث كانا يرومان دخول مدينة الفلوجة.

كذلك تمكنت القوات الامنية من القاء القبض على 13 متهما بينهم داعشيان في مدينة الموصل بمحافظة نينوى، مشیرا ان” مديرية مكافحة إجرام شرطة نينوى وبناءً على أوامر قبض صادرة عن القضاء القت القبض على 13 متهماً اثنان منهم من عناصر داعش الإرهابية ،وبينهم ثلاثة مطلوبين بجريمة خطف ، وسبعة منهم مطلوبين بجرائم سرقة ، وواحد منهم يروج عملة نقدية مزورة فئة مئة دولار أمريكي “.

فیما عثر اللواء 313 في الحشد الشعبي بناء على معلومات استخبارية, على مشجب للأسلحة تابع لعصابات داعش الارهابية في منطقة الرگة غربي سامراء بمحافظة صلاح الدين.

بدوره اعلن قائد قاطع عمليات الحشد في صلاح الدين صفاء الساعدي القول انه” بعد إجراء عملية التدقيق الأمني تم إعادة 50 عائلة نازحة الى مناطق سكناها في الصينية “, مبينا ان “عملية عودة العوائل النازحة تتم باشراف الحشد الشعبي والقوات الامنية والدوائر الحكومية في محافظة صلاح الدين”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها