نشر : December 2 ,2018 | Time : 15:17 | ID 133909 |

صالح یدعو لحماية القرار الوطني ورفض منهج الإقصاء وتوحيد الجهود لإكمال الکابینة

شفقنا العراق-اكد رئيس الجمهورية برهم صالح، اعلى حماية القرار الوطني والانسجام ورفض منهج الإقصاء دعما لرئیس الوزراء عادل عبد المهدي لاستكمال تشكيل حكومة مهنية، لافتا الى أن الحفاظ على النصر ضد”الإرهاب”يستوجب الانطلاق لتنفيذ البرنامج الحكومي وتحقيق النهوض الاقتصادي والخدمي.

وقال صالح في تغريدة له على تويتر، إن “مداولات مع القادة السياسين اكدت على حماية القرار الوطني والانسجام ورفض منهج الإقصاء دعما لرئیس الوزراء عادل عبد المهدي لاستكمال تشكيل حكومة مهنية متوازنة تكون محط ثقة المواطنين”.

وأضاف صالح، أن “الحفاظ على النصر ضد الإرهاب يستوجب الانطلاق لتنفيذ البرنامج الحكومي وتحقيق النهوض الاقتصادي والخدمي”.

کما اكد رئيسا الجمهورية برهم صالح وتحالف النصر حيدر العبادي، على توحيد الجهود لإكمال الحقيبة الوزارية.

وذكر بيان لمكتبه، ان” صالح بحث خلال لقائه، اليوم السبت، العبادي أهم التطورات على الساحة السياسية في البلاد، لاسيما التشكيلة الوزارية”.

وأضاف” حيث جرى التأكيد على أهمية اكمال الحقيبة الوزارية واختيار الوزراء على أسس الكفاءة والمهنية، فضلا عن ضرورة توحيد الجهود لإنجاز هذا الهدف بالسرعة الممكنة، داعياً الكتل السياسية إلى” دعم الحكومة وبرنامجها للإسراع بخدمة المواطن”.

وأكد صالح، خلال اللقاء، على” ضرورة العمل المشترك في التركيز على تقديم الخدمات للمواطنين، والعمل على تحسين الوضع الاقتصادي في البلاد”، مشيرا إلى” المسؤولية المشتركة لجميع الأطراف في النهوض بالعملية السياسية ورفع مستوى الأداء الحكومي”.

من جانبه شدد العبادي على” ضرورة تضافر الجهود وإيجاد آلية مشتركة لاختيار الوزراء واكمال الكابينة الوزارية”، مبينا” أهمية تذليل العقبات التي تقف امام انجاز هذه المهمة الوطنية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here