نشر : November 29 ,2018 | Time : 10:53 | ID 133672 |

الكتل تطرح اسماء مرشحيها وتلوح باللجوء للأغلبية بظل استمرار الصراع على المناصب

شفقنا العراق-متابعات-كل سباقات العالم الماراثونية انتهت إلا في العراق الذي ينتظر استكمال الحكومة من رحم تنازل الكتل السياسية من استحقاقاتها الانتخابية والعرف السياسي المكتظ بالمصائب والذي حتّم أن تكون تلك الوزارة لمكون ما واخريات تمنح للطوائف والقوميات بعيدة عن اي معيار حقيقي للافضل.

ووسط هذا الجدل المعيب، أكد المتحدث باسم كتلة دولة القانون البرلمانية بهاء الدين النوري ان قصي السهيل هو المرشح الوحيد لحقيبة وزارة التعليم العالم وفالح الفياض هو مرشح رئيس الوزراء لحقيبة الداخلية، فيما رجح ان يكون سليم الجبوري هو الاوفر حظا لشغل حقيبة الدفاع.

وذكر النوري ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي سيأتي بما تبقى من كابينته الوزارية كاملة بعد استكمال الحوارات مع الكتل السياسية، مبينا ان هنالك ستّ وزارات حسمت بشكل نهائي. أما وزارتي الدفاع والداخلية مازالت الصورة لم تكتمل لهما.

وبالتزامن من هذا التصريح، كشف النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بختيار شاويس عن مرشح الاتحاد لحقيبة وزارة العدل حيث اكد ان خالد شواني هو مرشحهم لهذا المنصب، فيما رشح عن الحزب الديمقراطي الكردستاني نوزاد هادي لحقيبة الهجرة والمهجرين، مؤكداً توافق الكتل السياسية على ستّ وزارات ضمن ما تبقى من الكابينة الحكومية.

فیما أعلن شاويس ان كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني لديها ثمانية عشر مقعداً ب‍البرلمان الاتحادي ورغم هذا فهي حتى اللحظة لم تحصل على أية حقيبة ضمن الكابينة الحكومية، معتبراً تأخير حسم الكابينة الوزارية يؤثر سلبا على تقديم الخدمات وتطبيق المنهاج الحكومي.

وفي سيناريو الصراع على المناصب الحكومية، كشف النائب عن تحالف الإصلاح والاعمار علي البديري عن أسباب تأجيل جلسة منح الثقة النيابية لما تبقى من الكابينة الوزارية، مبينا ان تحالف البناء فرض على الكتل السياسية ترشيح فالح الفياض ل‍وزارة الداخلية وسليم الجبوري لوزارة الدفاع وإياد السامرائي لوزارة التخطيط دون فتح أي نقاش بهذه الأسماء ما تسبب في انتهاء المفاوضات.

وتبقى الايام المقبلة كفيلة بكشف طلاسم العملية السياسية والمناصب التي فرضتها على الشعب المغلوب الذي لا يزال ينتظر الامل المفقود من ممثلين له لا يمثلونه.

هذا ولوحت كتل سياسية، باللجوء الى الاغلبية لتمرير المرشحين للوزارات المتبقية، فيما اكد مصدر سياسي ان التصويت سيكشف عن الكتلة الأكبر القادرة على تمرير أو إعاقة التصويت على الوزراء، لافتا الى ان “هناك تمسك بـ فالح الفياض مرشحاً لوزارة الداخلية”.

وتابع المصدر أنّ “عدم التوصّل إلى اتفاق بشأن الوزراء الثمانية المتبقين في حكومة عبد المهدي، يعني الذهاب للبرلمان للتصويت وحسم الأمر تحت قبة مجلس النواب”، لافتا الى أنّ “التصويت سيكشف عن الكتلة الأكبر القادرة على تمرير أو إعاقة التصويت على الوزراء”.

وایضا شدد النائب عن تحاف الفتح حسن شاكر، على ضرورة تعديل قانون العفو العام لمنع شمول الفاسدين، مضیفا ان” هناك الكثير من المشاريع معطلة وهدر للمال العام في اغلب المحافظات”، واصفاً إياه” بالفساد المالي ويجب الوقوف على حقائقه”، داعياً الى” تشكيل لجان مراقبة ومتابعة في جميع مؤسسات الدولة”.

من جانبه كشف النائب عن كتلة الحكمة الوطني في البصرة حسن خلاطي، عن ابرز النقاط التي تم الاتفاق عليها بين رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ووفد البصرة، مشیرا ان” الاجتماع تركز الانفاق على ازمة البصرة وتحويلها الى محطة نجاح من خلال الحلول الاستراتيجية بغية التغلب على الازمة الخدمية في باقي المحافظات”.

الی ذلك اكد رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني خلال استقباله السفير الأمريكي في العراق، دوغلاس سيليمان دعم الاقليم لعبد المهدي في حل مشكال اربيل وبغداد وبسط الاستقرار والأمن في العراق، وتحسين الوضع الاقتصادي في العراق واقليم كوردستان بصورة عامة، کما بحث وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، ودعم الأطراف السياسية في إقليم كردستان لحكومة عبدالمهدي”.

في غضون ذلك أعلنت النائب عن محافظة البصرة زهرة البجاري، عن موافقة عبد المهدي المبدئية على استثناء العمل بقرارات العبادي الخاصة بمشاريع المياه ومحطات ألتحليه للبصرة، مضیفا إن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لم يعط اي موافقات بشان مطالب نواب البصرة خلال لقاء اليوم، وإنما وعد بدراستها والنظر فيها قبل الموافقة”.

فیما اكد النائب عن محافظة نينوى حنين القدو، الخميان لجنة التحقيق بسقوط الموصل اعدت تقريراً جيداً من شأنه الاطاحة برؤوس كبيرة، مشيرا إلى أن الاستنتاجات اصطدمت بجدار سياسي ضخم حال دون ظهور الحقيقة.

هذا وطالبت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، الحكومة الاتحادية بالتحقيق العاجل بأسباب حريق قيصرية كركوك الاثرية، موضحتا “تعرضت مؤخرا قيصرية كركوك الاثرية التي تقع وسط السوق في الصوب الكبير الى حريق كبير التهمها بالكامل وتسبب باضرار مادية كبيرة جدا لمئات المحال التجارية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها