نشر : November 23 ,2018 | Time : 09:26 | ID 133192 |

اتفاق على 9 مرشحين للدفاع، وانباء عن إقالة عبد المهدي بعض الوزراء الاسبوع المقبل

شفقنا العراق-متابعات- كشف تحالف المحور الوطني، الاتفاق على 9 مرشحين للدفاع بينهم قائد كردي، کما كشف ائتلاف الوطنية، إصرار تحالف المحور الوطني على جعل حقيبة الدفاع سنية، هذا وكشف تحالف القرار عن نية عبد المهدي اقالة بعض الوزراء الاسبوع المقبل، مشيرا إلى تلقي عبد المهدي ملفات تخص الوزراء الجدد.

وقال النائب فالح العيساوي في تحالف المحور الوطني انه” تم ترشيح 9 اسماء من مختلف المكونات ومن القادة العسكريين لحقيبة وزارة الدفاع، وهم {3 كرد و3 شيعة و3 سنة}”، مشيرا الى انه” من بين المرشحين قائد طيران الجيش الفريق الأول الطيار الركن حامد المالكي”، مشیرا الى انه” لن تمرر حقيبة الدفاع الا عبر سنة البناء”، مبيناً ان” 67 نائباً من النواب السنة من اصل 71 نائبا وقعوا على الاسماء المرشحة، وفوضنا الحلبوسي بتقديمها الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي”.

کما كشف محمد البديري القيادي في ائتلاف الوطنية الذي يتزعمه اياد علاوي، إصرار تحالف المحور الوطني الذي يقوده خميس الخنجر على جعل حقيبة الدفاع سنية، مشیرا ان” المناقشات مستمرة حول منصب وزارة الدفاع والقضية بسلة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وهو من يحسم الموقف”، موضحاً ان” الوطنية قدمت له أسماء المرشحين وهو حر في اختيار المرشح”.

من جهته كشف القيادي في تحالف القرار النائب طلال الزوبعي، عن نية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اقالة بعض الوزراء الاسبوع المقبل، مشيرا إلى تلقي عبد المهدي ملفات تخص الوزراء الجدد، مضیفا أنه “لا يمكن ان تدار بعض الوزارات من خلال شخصيات تتحكم بهم زعاماتهم السياسية ولايمكن ان نبقى نتفرج وبالتالي قدمنا كل الملفات التي تخص بعض الوزراء وسوف يتخذ عادل عبد المهدي قرارا بتغييرهم”.

في غضون ذلك أكد النائب عن تيار الحكمة، فرات التميمي، “لا نعترض على الفياض لشخصه وانما نريد شخصية مهنية وهو رجل حزبي ولديه كيان سياسي، ونقول ما هو الضمان لتجيير وزارة الداخلية لكيان وأشخاص للانتخابات المقبلة، وهذا ينطبق عليه وعلى غيره اذا كان رئيساً لكيان او حزب سياسي”.

فیما عد النائب عن ائتلاف سائرون صباح الساعدي، التغريدات لزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر وبالأخص الأخيرة منها تمثل انعطافة تاريخية في تاريخ العراق السياسي والاجتماعي مع كل ما تحمله في الامتداد الوطني لمواقف آل الصدر الكرام الاسرة التي اختلط فيها مداد علمائها بدماء الشهادة في سبيل الدين والوطن بكل اطيافه وأديانه وقومياته ومذاهبه”.

الی ذلك اكد رئيس تحالف الإصلاح والاعمار السيد عمار الحكيم على أهمية مأسسة التحالف في استقرار ودعم العملية السياسية، مشددا على” ضرورةِ العمل على تقديمِ الخدمات وتوفيرِ فرص العمل ومكافحةِ الفساد”، مجدداً دعمه” للحكومةِ في تنفيذ برنامجها بعد استكمالِ الكابينة الحكومية واستيزارِ من تتوفرُ فيهم صفات الكفاءة والنزاهة والقدرة على الإدارة”.

وایضا بحث النائبان عن كتلة الحكمة الوطني جاسم موحان وانسجام الغراوي مع حكومة بغداد المشاكل الخدمية والتوصل لإيجاد الحلول لها عبر التعاون مع المسؤولين في حكومة بغداد المحلية”.

بدوره أقر النائب عن تحالف المحور الوطني، فالح العيساوي، ان “الإنسحاب من البرلمان أمر خاطئ وعادة يكون في الحكومة لكن الإنسحاب من الجلسة هو الاحتجاج على تغريدة السيد مقتدى الصدر، مضیفا ان “المكون السني وتحديداً المحور الوطني حصل عليه من الجانب الامريكي وكذلك من ايران والسعودية وتركيا وغيرها ولم ينجح أيا منها”.

من جانبه رأى النائب عن البناء وليد عبد الحسين، ان مجلس النواب يتأثر كثيرا “بالفيسبوك” في قضاياه ومنها تلف المليارات السبعة.

هذا واكد تحالف المحور الوطني،  ان” تحالف المحور الوطني عقد اجتماعاً مهما برئاسة خميس الخنجر وحضور قيادات واعضاء التحالف وناقش المجتمعون المستجدات المتسارعة على الساحة السياسية وقد خرج الاجتماع بعدد من القرارات المهمة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها