نشر : November 19 ,2018 | Time : 17:54 | ID 132951 |

الصدر یتهم بعض أعضاء تحالف الفتح لشراء الوزارت، والعامري يطالبه بإرسال معلومات

شفقنا العراق-اتهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاثنين، بعض سياسي السنة بالتورط في شراء وزارات  بأموال ضخمة و”بدعم خارجي لا مثيل له”، داعيا الى ان تكون المقاومة والحشد يد واحدة من اجل ما تبقى من العراق وشعبه.

وقال الصدر بتغريده له موجه إلى رئيس تحالف الفتح هادي العامري ، إن “هناك صفقات ضخمة تحاك بين بعض أعضاء تحالف الفتح وإفراد من البناء من سياسيي السنة لشراء وزارات وبأموال ضخمة وبدعم خارجي لا مثيل له”.

وأضاف “اتفقنا سوية ان يدار العراق بطريقة صحيحة وبأسلوب جديد يحفظ استقلاليته وسيادته وتعاهدنا ان نبقى حبا بالعراق وشعبه”.

وخير الصدر العامري بين “المضي سوية على ما تم الاتفاق عليه او ان يأخذوا كل مغانمهم وبأي أسلوب يشاءون وتحت أنظار الشعب او ان تحاول إصلاح ما يقومون به من هم تحت جناحك كما عهدتك بأنك لا تجامل على حساب الوطن”.

وتابع مخاطبا العامري “تحالفت معك ولم أتحالف مع الفاسدين واني أظنك على العهد باق”، داعيا الى ان “تكون المقاومة والحشد يد واحدة من اجل إنقاذ ما تبقى من العراق وشعبه”.

من جهته طالب رئيس تحالف الفتح هادي العامري، الاثنين، الصدر بإرسال ما لديه من معلومات بشأن فساد بيع المناصب لمتابعتها مع القضاء، مؤكدا عدم المساومة على الوطن.

وقال العامري في تغريده له موجه الى  زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر إن “تلقيت رسالتكم عبر وسائل الإعلام مثمنا حرصكم واهتمامكم وفي الوقت ذاته تمنى من سماحتكم إرسال المعلومات المتوفرة لديكم من اجل متابعتها بكل جدية مع القضاء”.

وأضاف ان “الذي استرخص دمه ودم أبنائه وإخوانه ورفاق دربه في سبيل الوطن لا يمكن بأي حال من الأحوال ان يجامل أحدا على حساب الوطن او ان يسكت على فساد بحق الوطن”.

وتابع العامري “اننا على العهد الذي قطعناه بان يكون العراق اكبر همنا وان تكون خدمة العراقيين هدفنا بعيداً عن المحاصصة والطائفية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها