نشر : November 18 ,2018 | Time : 12:12 | ID 132811 |

إنطلاق عملية بتلعفر وتفكیك خلية إرهابية بالموصل ومعالجة تجمع لداعش بسوريا

شفقنا العراق-متابعات- أعلن الحشد الشعبي، عن إنطلاق عملية عسكرية في جبال المحلبية جنوب شرق تلعفر بمحافظة نينوى، فیما اعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، عن تفكيك “نواة” خلية ارهابية في الموصل، کما أكد قائد عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الأنبار قاسم مصلح، استهداف تجمع لـ”داعش” في الجانب السوري .

وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي إن “قوة من اللواء 53 التابع للحشد الشعبي وفوج طوارئ العمليات والاستخبارات، وهندسة الميدان، وطبابة الحشد، وقوات الجيش انطلقوا، بعملية أمنية في جبال المحلبية جنوب شرق تلعفر، أسفرت عن تدمير نفقين لداعش”، مضیفا ان، “العمليات بقيادة قاطع عمليات نينوى، ومازالت مستمرة حتى الآن”.

کما قالت مديرية الاستخبارات العسكرية ان “مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20 تمكنت من اختراق وتفكيك نواة لخلية ارهابية في ناحية بادوش شمال الموصل”، مضیفتا ان “هذه الخلية كانت تروم التحرك لاستقطاب عناصر لتشكيل خلايا ارهابية تنشط في المحافظة”، مبينا ان “عناصرها من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرات قبض وفق احكام المادة 4 إرهاب”.

من جهته أكد قائد عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الأنبار قاسم مصلح، انه “بناء على معلومات استخبارية دقيقة استهدفت القوة الصاروخية للحشد الشعبي فجر اليوم تجمعا لعناصر داعش في منطقة الباغوز الفوقاني في الجانب السوري”, لافتا الى ان “الضربات حققت اصابات دقيقة في صفوف العدو”.

هذا وذكر الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن ان” فوج الطوارئ الثاني عشر التابع لقيادة شرطة نينوى وبناءً على أوامر قبض صادرة عن القضاء وتعاون المواطنين القى القبض على ستة عناصر من عصابات داعش الإرهابية المطلوبين قضائياً، كانوا يعملون فيما يسمى بديوان الجند لعصابات داعش أحدهم اعترف بأنه كان مسؤول علوة {تل عبطة} أيام سيطرة داعش المجرم على الموصل “.

بدوره قال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول ” بناءً على معلومات استخبارية دقيقة تمكنت القوات الأمنية في قيادة عمليات الجزيرة من العثور على نصف طن من مادة C4 و100 عبوة ناسفة قديمة من مخلفات عصابات داعش الارهابية، وقد تم اتلافها ضمن قاطع المسؤولية”.

واضاف رسول “وخلال عملية استباقية نفذت في قريتي باخيرة وعذيبة، تمكنت القوات الأمنية في قيادة عمليات نينوى من العثور على معمل لتصنيع العبوات الناسفة والعجلات المفخخة تابع لعصابات داعش الإرهابية”، مبینا ان “المعمل يحتوي على رمبات وسلسلة حديدية لرفع محركات العجلات وحديد لتدريعها، وقد تم تفجير المعمل بالكامل، كما فجرت ١٧٤ عبوة ناسفة شكلية محلية الصنع و٣٨ عبوة أخرى على شكل جليكان سعة 20 لتر، وعبوة كبيرة الحجم محلية الصنع و٥٩ لغم ضد الدبابات في مخمور”.

فیما أعلنت قيادة شرطة ديالى، ان ” شرطة المحافظة تمكنت اليوم  من اعتقال خمسة مطلوبين اثنين منهم بتهم ارهابية في عمليات دهم وتفتيش في مناطق متفرقة في ديالى”.

من جانبه اكد النائب عن تحالف الفتح عباس الزاملي، ان مناطق حمرين ومكحول بحاجة الى عمليات لاعادة تحريرها من داعش الارهابي، مبيناً ان تلك المناطق يصعب الوصول اليها، حيث ينبغي على الحكومة اطلاق عمليات تحرير جديدة في تلك المناطق.

وایضا افاد مصدر أمني في قيادة حشد محافظة الأنبار ان “القوات الامنية شرعت بحملة أمنية استباقية استهدفت منطقة البو طبيان شمالي مدينة الرمادي، تمكنت من خلالها من اعتقال مطلوب متهم بقتل مدني فضلا عن قيامه بعمليات إجرامية مختلفة”.

كذلك أكد قائد عمليات الحشد الشعبي، لقاطع غرب محافظة الأنبار قاسم مصلح، استعداد قوات الحشد لأي طارئ يحصل على الحدود العراقية السورية.

کما أفاد مصدر أمني, ان “قوة أمنية تمكنت, من اعتقال احد المطلوبين وفق المادة ٤/ارهاب أثناء مروره في إحدى نقاط التفتيش التابعة لمنطقة حي الجهاد غربي العاصمة بغداد”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها