نشر : November 17 ,2018 | Time : 18:22 | ID 132789 |

السيد خامنئي: العلاقة مع المرجعية الدينية مجدية في كافة المراحل ومن شأنها حل المشاكل

شفقنا العراق-اكد السيد علي خامنئي على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية العراقية فهي السبيل لتخطي المشاكل والتصدي للمؤامرات. ودعا “للتصدي للاعداء بالاعتماد على الشباب وعبر ترصين الصلة بالمرجعية”، موضحا ان “العراق القوي مفيد جدا لايران ونحن سنبقى الى جانب اخواننا العراقيين”، وأشار الی ان “العلاقة مع المرجعية الدينية مجدية في كافة المراحل ومن شأنها حل المشاكل”.

وقال قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي خلال استقباله الرئيس العراقي “برهم صالح”، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحرص على وجود عراق قوي ومستقل ومتطور.

واعرب السيد خامنئي خلال استقباله عصر اليوم السبت الرئيس العراقي “برهم صالح” والوفد المرافق له، عن سروره لنجاح الانتخابات البرلمانية في العراق وانتخاب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وبقية المسؤولين، وتحقيق الاستقرار، واكد ان طريقة التغلب على المشاكل ومواجهة مؤامرات ضامري السوء، تكمن في صون الوحدة الوطنية في العراق، والتمييز بدقة بين الصديق والعدو، والتصدي للعدو الصلف، والاعتماد على القوى الشبابية وحفظ وتعزيز الارتباط مع المرجعية.

وفي بداية اللقاء قدم قائد الثورة الاسلامية تهانيه للسيد برهم صالح بمناسبة انتخابه لتولي مسؤولية رئاسة الجمهورية في العراق البلد الهام، واشار الى الروابط المتجذرة والعميقة والتاريخية بين الشعبين الايراني والعراق، وقال: ان الاواصر بين الشعبين فريدة من نوعها، وانموذجها البارز مسيرة الاربعين الكبرى.

ونوه سماحة آية الله خامنئي الى مشاركة اكثر من مليوني زائر ايراني في مسيرة الاربعين العام الجاري، مضيفا: ان قلوب جميع الزوار الايرانيين بعد عودتهم، كانت مليئة بالشكر لضيافة الشعب العراقي، وهذا مؤشر على الشهامة العظيمة للعراقيين في استضافة الزوار الايرانيين، ولا يمكن التعبير عن كرم الضيافة والتواصل مع المحبة بين الشعبين، سوى بلغة الفن.

وعبّر قائد الثورة الاسلامية عن خالص الشكر لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وبقية المسؤولين والشعب العراقي على كرم الضيافة منقطع النظير في ايام الاربعين، واشار الى معاناة الشعب العراقي في الماضي، وقال: حاليا وبعد ان اصبح الشعب العراقي هو صاحب البلاد بعد الحقبة الاستبدادية، ويتمتع بالاستقلال والحق في التصويت والانتخابات، فان بعض الدول والحكومات المغرضة تحاول ان لا يتذوق الشعب العراقي طعم هذا الانتصار والانجاز العظيم، وان لا ينعم العراق والمنطقة بالاستقرار. 

واكد سماحة آية الله خامنئي ان السبيل الوحيد لمواجهة هذه المؤامرات، يكمن في تعزيز الوحدة بين مختلف مكونات الشعب العراقي من العرب والاكراد والشيعة والسنة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها