نشر : November 10 ,2018 | Time : 21:17 | ID 132284 |

رئيس الوزراء يعلن استعداد العراق لتقديم الدعم للكويت والأردن يؤكد اتساع خريطة الاستثمار

شفقنا العراق-اعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استعداد العراق لتقديم الدعم اللازم للكويت والأردن جراء السيول المدمرة التي ضربت الدوليتين الشقيقتين.

وذكر بيان لمكتبه، اليوم، ان” عبد المهدي يتابع بقلق وأسف تطورات السيول المدمرة التي ضربت دولتي الكويت والأردن الشقيقتين جراء الامطار الغزيرة مما أدى لعدد من الوفيات والجرحى وتدمير الممتلكات”.

وأعرب عبد المهدي عن” تضامن العراق حكومة وشعبا مع عوائل الضحايا والشعبين الشقيقين الاردني والكويتي وعن مواساته وتعازيه لهم وامنياته بالشفاء العاجل للجرحى”.

وأشار الى” استعداد الحكومة العراقية لإرسال المساعدات اللوجستية والفرق الطبية والهندسية والدفاع المدني وتقديم الدعم اللازم سعيًا لتخفيف معاناة الأشقاء وانقاذ الأرواح والحد من الأضرار الناتجة”، لافتا الى” تحرك وزارة الخارجية العراقية ومحافظة البصرة بهذا الاتجاه”.

کما اكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، السبت، اتساع خريطة استثمار البلاد فيما دعا الدول العربية لتعزيزها.

وذكر بيان لمكتب عبد المهدي اليوم، ان “عبد المهدي اكد ان العراق يفتح أبوابه لاشقائه واصدقائه لتعزيز فرص الإستثمار والتعاون التي تخدم المصالح المشتركة وتعزز الأمن والسلم والتنمية وفرص العمل”.

وأضاف خلال افتتاحه اليوم الدورة الخامسة والأربعين لمعرض بغداد الدولي إن “تحرير الإقتصاد العراقي من الإقتصاد الريعي مهمة أساسية وأولوية رئيسية بعد تحرير الأرض من داعش الإرهابي، مشيرا الى أن العراق يضع اقدامه على الطريق الصحيح لبناء اقتصاده وإعادة الإعمار بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة ، وأن الحكومة العراقية جادة في التعاون لتذليل العقبات والصعوبات ومخلفات الأنظمة السابقة والإرهاب”.

واكد على أن “البنى التحتية العراقية دمرت نتيجة لظروف داخلية واقليمية ودولية، مما يتطلب تعاونًا من الجميع لدعم العراق في مرحلة إعادة الإعمار”.

وتابع: إن خريطة الإستثمار واسعة ومتنوعة وتشمل كل المجالات من أجل تحقيق تطلعات شعبنا ، مستعرضا الطاقات الهائلة المادية والبشرية التي يتمتع بها العراق مما يعزز فرص نجاح الإستثمارات، مؤكدا الحرص على إعطاء الأولوية للقطاع الخاص وزيادة فرص مساهمته في بناء العراق الى جانب القطاع الحكومي.”

وجدد سيادته الترحيب بجميع الدول المشاركة في معرض بغداد الدولي وبالشركات العالمية والمحلية، متمنيا لهذه الدورة النجاح وأن تثمر في تحقيق نتائج حقيقية تلبي إحتياجات وتطلعات شعبنا.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here