نشر : November 10 ,2018 | Time : 16:15 | ID 132267 |

الجيش السوري يكبد الارهابیین خسائر فادحة ویعثر على أسلحة، والتحالف یقتل 26 مدنيا

شفقنا العراق-أكدت مصادر ميدانية أن الجيش السوري استهدف مواقع مايسمى بـ “جيش العزة” و”حراس الدين” اللذين هاجمات نقاطا للجيش السوري جنوب غرب مدينة اللطامنة شمال مدينة حماة السورية، ما أدى الى مقتل 23 مسلحا وجرح 30 إرهابيا آخر.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات وقعت بعد أن هاجمت جماعة “جيش العزة” عدة نقاط للجيش السوري، ومهاجمت جماعة هيئة تحرير الشام “النصرة سابقا” قبل أيام نقاطا للجيش السوري بريف أبو الظهور.

وأشارت إلى أن مجموعة للجيش السوري تقدمت لتمشيط المنطقة التي أطلق منها المسلحون النار باتجاه النقاط العسكرية. ودارت معارك عنيفة استمرت عدة ساعات استقدم خلالها المسلحون تعزيزات مزودة بسلاح ثقيل من “هيئة تحرير الشام” الإرهابية التي تطلق على نفسها (جيش أبو بكر) أيضا، وجماعة “حراس الدين”، ما أدى إلى مقتل 23 مسلحاً من عصابة “جيش العزة”، وإصابة 30 آخرين دون معلومات عن خسائر “الهيئة” و”حراس الدين”.

ومما تجدر الإشارة اليه أن جماعة “جيش العزة” الإرهابية ترفض بنود اتفاق سوتشي خاصة إيجاد “منطقة عازلة” كما ترفض تسيير دوريات للشرطة العسكرية الروسية في المنطقة المنزوعة السلاح

کما عثرت وحدات من الجيش السوري اليوم على أسلحة من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة الميادين جنوب شرق مدينة دير الزور بحوالي 45 كم.

وذكر مراسل “سانا” أن وحدة من الجيش وخلال تمشيطها منطقة الميادين بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية عثرت على عدة صواريخ بعيدة المدى من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي كانت مخبأة ضمن حاويات خاصة وموضوعة في مناطق مموهة بمحيط مدينة الميادين.

ولفت المراسل إلى أن عناصر الجيش قاموا بفحص الصواريخ للتأكد من سلامتها ولا سيما أن تنظيم “داعش” غالبا ما يعمد إلى تفخيخ الأسلحة ومستودعاتها قبل اندحاره من مناطق انتشاره أمام ضربات الجيش السوري.

ومنذ تحريره مدينة الميادين في اكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي عثر الجيش خلال تمشيطه المدينة على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة في أوكار إرهابيي “داعش” من بينها أسلحة وذخيرة إسرائيلية وأمريكية الصنع.

قتل 26 مدنيا بينهم 14 طفلا و9 نساء من عائلات جماعة “داعش” الوهابية، بقصف للتحالف الأميركي على بلدة هجين في ريف دير الزور السوري صباح يوم امس الجمعة.

وقال ما يسمى بـ”المرصد السوري لحقوق الانسان” المعارض، إن هذه الحصيلة سجلت غداة مقتل 7 مدنيين آخرين من عائلات عناصر جماعة “داعش” الوهابية في قصف للتحالف على بلدة الشعفة بحسب تعبير المرصد.

وتقع بلدتا هجين والشعفة في آخر جيب لا يزال تحت سيطرة “داعش” الارهابية في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

ولم تصدر قوات التحالف أي تعليق عن الحادثة.

ويدعم التحالف الدولي قوات سوريا الديموقراطية “قسد” وهي تحالف من فصائل كردية وعربية، تقاتل جماعة “داعش” الوهابية في المنطقة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here