نشر : November 9 ,2018 | Time : 13:02 | ID 132189 |

الحظر ضد إيران.. العراق يحصل على إعفاء، وباكستان تعزز علاقاتها، وبرلین تحذر واشنطن

شفقنا العراق-حصل العراق على إعفاء أميركي من الحظر المفروض على إيران، وذلك بهدف حماية قطاع الكهرباء لديه، وسط احتدام الأزمة بين واشنطن وطهران.

 وقال مبعوث وزارة الخارجية الأميركية إلى إيران بريان هوك: “لقد منحنا العراق إعفاء مؤقتاً للسماح له بالاستمرار في دفع ثمن استيراد الكهرباء من إيران”.

وأفاد مصدر عراقي مطلع، بأن “العراق حصل على هذا الإعفاء مقابل التزامات”، موضحا أن “الولايات المتحدة أعطت العراق فرصة 45 يوماً حتى يجد حلا تدريجيا للتوقف عن استخدام النفط والغاز” من إيران.

وأضاف لوكالة “الصحافة الفرنسية”: “لكننا أبلغناهم بأننا نحتاج إلى أربع سنوات حتى نعتمد على أنفسنا، أو نجد بديلا”.

ومع بدء تطبيق الحظر الأميركي يوم الاثنين الماضي، الذي يستهدف قطاعي النفط والمال الإيرانيين، برزت مخاوف من أن يقع العراق الذي يعتمد بشكل كبير على جاره الشرقي في مجال الكهرباء والسلع الاستهلاكية ضحية للأزمة، لكن بغداد استطاعت أن تحصل على إعفاء. وبالفعل حصل العراق على هذا الاستثناء بعد مفاوضات بين مسؤولين عراقيين وأميركيين ممثلين للبيت الأبيض ووزارة الخزانة الأميركية، حسب المصدر نفسه.

من جهته قال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية محمد فيصل ان بلاده ستواصل تعزيز العلاقات والتبادل التجاري مع ايران الجارة بالرغم من الحظر الاميركي على ايران.

وعلق فيصل خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس بالخارجية على موقف الحكومة الباكستانية من الحظر الاميركي ضد ايران بالتاكيد على ان ايران وباكستان تربطهما علاقات وطيدة واخوية عريقة باعتبارهما بلدين جارين مضيفا ان هناك اواصر تاريخية وثقافية مشتركة بين البلدين كما ان العلاقات بين شعبيهما كانت متميزة على الدوام.

وصرح ان الحكومة الباكستانية دعمت الاتفاق النووي وتابعت هذا المسار بعد فرض الحظر الاميركي الجديد ضد ايران ايضا وان العلاقات الثنائية بين ايران وباكستان تتعزز رغم الحظر.

فیما اكد وزير الخارحية الألماني هايكو ماس ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي محذرا من أن الحظر الاميركي الجديد على إيران سيهدد الأمن الأوروبي.

وقال وزير الخارجية الألماني أن “الحظر الجديد على إيران بإمكانه ان يزيد التوترات في الشرق الأوسط ما سيهدد الأمن الأوروبي” .

وأشار ماس إلى أنه “من الضروري القيام بخطوات تحافظ على الاقتصاد الإيراني”، مضيفاً أن بلاده “تعد آليات مالية جديدة في الإتحاد الأوروبي للحفاظ على التجارة مع إيران”.

وشدد وزير الخارجية الألماني على ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي، منتقداً الحظر الأميركي الأحادي وسياسات البيت الأبيض بشأن إيران.

کما اعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ان الحظر الاميركي الاحادي ضد ايران يهدف الى كسر ارادة الشعب الايراني.

واضاف ريابكوف في تصريح لمراسل مؤسسة الاذاعة والتلفزة الايرانية في موسكو ان اميركا لن تصل الى مبتغاها بالرغم من فرض الحظر على ايران لان ايران تمتلك سنوات من الخبرة في الصمود امام الحظر الاميركي.

واشار الى انسحاب اميركا من الاتفاق النووي مع ايران في موقف معارض للقوانين الدولية وقرار مجلس الامن الدولي وقال ان روسيا وسائر الدول المعنية بخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) ستواصل مساعيها لحفظ هذا الاتفاق كما تبذل جهودا من خلال آليات لمواصلة التعاون الدولي مع ايران حاليا.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here