نشر : November 9 ,2018 | Time : 11:00 | ID 132182 |

عبد المهدي یؤکد دعم حكومته لحرية التعبير، وصالح يشدد علی أهمية النهوض بواقع المرأة

شفقنا العراق-أكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ان موازنة عام 2020 يجب ان تركز على الاستثمار، بعيدا عن موازنات البنود التي تفتقد لاهداف اقتصادية ومشاريع تنموية حقيقية، مؤکدا دعم حكومته لحرية التعبير والرأي .

واشار عبد المهدي خلال جلسة حوارية ضمت عددا من المثقفين والاقتصاديين والاعلاميين، ان “دعم الثقافة مسؤولية تضامنية بين المجتمع والدولة، وعلى الدولة ان تبدأ بالرعاية، ولكن على الجميع تحمل مسؤولياتهم”.

واضاف انه “يجب على الاعلام ان يكون متوازنا في اولوياته وتغطياته،ولا نريد اعلاما لا يصل الى تطوير الرأي العام وتقويم الحكومة”، مشيرا الى ان “السياسة ليست هي الهم الاول والاخير في برامجنا، وانه يجب تغطية المرأة والطفل والفن والادب والشعائر وامور كثيرة اخرى، تغطية اعلامية ، وعلى الاعلام ان يبلي بلاء حسنا فيها”.

کما اكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، دعم حكومته لحرية التعبير والرأي وايصال الحقائق الى وسائل الاعلام.

وذكر عبد المهدي خلال لقائه مجموعة من الاكاديميين والاعلاميين “نجدد دعمنا لحرية التعبير والرأي وايصال الحقائق كما هي الى وسائل الاعلام”، مشددا على ضرورة “الاهتمام بالمبادرات المجتمعية والتعويل على القطاع الخاص بهذا الشأن”.

واضاف ان “الاعلام إذا كان معبراً عن صوت الشعب فهو فوق السلطة لان السلطات جميعها تعمل باسم الشعب”، مشيرا الى أن “الدولة تستمد قوتها من قوة الشعب ولايمكن ان تكون هناك دولة قوية مع مجتمع ضعيف”.

من جهته اكد رئيس الجمهورية برهم صالح على أهمية النهوض بواقع المرأة وتفعيل الآليات لتحقيق أهدافها.

وذكر بيان لمكتبه، ، ان” صالح استقبل في قصر السلام ببغداد، وفد شبكة النساء العراقيات برئاسة الناشطة هناء إدور رئيس منظمة الأمل العراقية، حيث قدم الوفد تهانيه وأمنياته بالنجاح لرئيس الجمهورية بمناسبة تسلمه مهام منصبه”.

وأضاف ان” اللقاء ركز على التحديات التي تواجه المرأة العراقية في ظل تصاعد العنف وما يلزم ذلك من برامج ومشاريع لحمايتها وتمكينها، من خلال تشريع القوانين المناهضة للعنف الأسري وتعديل القوانين التي تكرس التمييز ضدها”.

وأبدى رئيس الجمهورية تأييده لأي مشروع قانون يدعم مكانة المرأة في المجتمع ويناهض العنف الأسري ضدها، مشيراً إلى” أهمية الشراكة مع منظمات المجتمع المدني وفسح المجال أمامها للمشاركة في بناء مجتمع إيجابي والعمل من اجل تنفيذ الاستراتيجيات والخطط الوطنية للنهوض بواقع المرأة العراقية وتفعيل الآليات المناسبة لتحقيق أهدافها”.

من جانبهم شكر وفد شبكة النساء العراقيات رئيس الجمهورية على اللقاء الذي وصفوه بالإيجابي، متمنين له كل التوفيق والنجاح على طريق دعم الحريات المدنية وبناء مؤسسات الدولة وترسيخ التوجه الديمقراطي الحر في العراق الجديد.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here