نشر : November 9 ,2018 | Time : 10:04 | ID 132168 |

الدكتور كامل وزنة لـ”شفقنا”: حزب الله هو خارج المنظومة المالية اللبنانية

خاص شفقنا- بيروت-بدأ يوم الأثنین تنفيذ المرحلة الثانية من العقوبات الاميركية على ايران، يواكبها تنفيذ قانون العقوبات على “حزب الله” (HIFPA) بنسخته الثانية المعدّلة. وبالتالي، هناك مؤشرات الى مرحلة جديدة من المواجهات المالية والاقتصادية على الساحة اللبنانية.

وما يزيد في منسوب القلق من تداعيات العقوبات، انّ الولايات المتحدة الاميركية تَعمّدت هذه المرة، التزامن بين العقوبات على ايران وبدء تطبيق قانون العقوبات على “حزب الله”، بما يوحي أنّ الادارة الاميركية تتعاطى مع الملفين على أساس انهما ملف واحد مترابط.

وقد عبّر عن ذلك مضمون البيان الذي صدر عن البيت الابيض وجاء فيه حرفياً، في توصيف “حزب الله”، انه “الشريك القريب للنظام الإيراني والذي ينوب عنه”.

فما هي تداعيات هذه العقوبات على حزب الله بشكل خاص ولبنان بشكل عام؟ وما هي تأثيراتها على تشكيل الحكومة والوضع الاقتصادي؟

السياسة الاميركية تستخدم سلاحا جديدا هو سلاح العقوبات ان كان على ايران او حزب الله او غيرها، وفي قراءة أولية رأى الخبير في الشؤون الاميركية الدكتور كامل وزنة “ان حزب الله هو خارج المنظومة المالية في لبنان وبذلك تأثيراتها ليست بالكبيرة على منظومته وتركيبته وماليته ايضا باعتبار ان مسؤولي وقادة حزب الله لا يتأثرون بهذه العقوبات.

ورأى في حديث خاص لـ”شفقنا” ان هذه العقوبات قد تؤثر على حركة تحويل الاموال من الخارج وقد تنعكس على لبنان اكثر مما تنعكس على حزب الله باعتبار وجود مواطنين في بلاد الاغتراب خصوصا وان عملية التدقيق في تحويل الاموال مزعجة.

ولفت وزنة الى ان هذه العقوبات ليس لها تأثير على تشكيل الحكومة اللبنانية، فجزء من الشعب اللبناني ذهب الى عملية انتخابية واسعة واختار نوابه، وهذه الشريحة موجودة في البرلمان اللبناني وتدخل ضمن العمل السياسي، لافتا الى ان الحكومة اليوم بحاجة الى تواضع اكثر لانجاز التأليف بطريقة سريعة”.

ورأى وزنة انه لن يكون هناك انهيار مالي او اقتصادي قادم، انما “هناك قرار اميركي هو ليس الاول والاخير وعندما يكون هناك تهديد ويتأثر هذا الفريق عندها يكون هناك تداعيات، وحتى الآن التهديدات لن تؤثر على تركيبة الجهة التي استهدفتها”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here