نشر : November 8 ,2018 | Time : 10:47 | ID 132086 |

تفكيك شبكة إرهابية بسامراء والعثور على أكداس للعتاد بالمطاري ومستودع للعبوات بالفلوجة

شفقنا العراق-متابعات- فككت قوة أمنية، شبكة ارهابية “خطيرة” في داخل مدينة سامراء المقدسة جنوبي محافظة صلاح الدين، کما أعلن مركز الإعلام الأمني, عن العثور على أكداس للعتاد وأسلحة ومتفجرات في محافظة الانبار، فیما ضبطت الاستخبارات العسكرية، مستودعا للعبوات الناسفة في الفلوجة.

ونقل بيان لمركز الإعلام الأمني عن قائد عمليات سامراء اللواء الركن قوات خاصة عماد الزهيري قوله أن “قوات قيادته بالتعاون مع مديرية استخبارات وارهاب صلاح الدين نفذت عملية نوعية استخبارية تمكنت خلالها من تفكيك شبكة ارهابية خطيرة داخل مدينة سامراء مكونة من 6 متهمين”.

وایضا ذكر المركز إن “مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية ألقت القبض على احد الإرهابيين، ينتمي للمجاميع الإجرامية في منطقة الجلام بقضاء سامراء”.

واضاف المركز إن “القوات الأمنية في قيادة عمليات شرق الانبار وخلال عملية تفتيش في منطقة المطاري تمكنت من العثور على قنبرتي هاون عيار 60 ملم ورمانة قاذفة RBG7 وقنبرتي هاون أخرى عيار 82 ملم وست عبوات ناسفة محلية الصنع وصارخ ما يسمى جهنم ووسيلة للتفجير ومسطرتي تفجير”، مشیرا انه تم العثور على أربع رمانات قاذفة في منطقة البو طه، وقد تم معالجتها أيضاً دون حادث”.

کما تمكنت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 وبالتنسيق مع هندسة ميدان الفرقة وبمعلومات استخبارية دقيقة، من الوصول الى مستودع للعبوات الناسفة في قضاء الفلوجة”، مبينة انه “يضم اكثر من 95 عبوة مختلفة الاحجام والأشكال بالاضافة الى 35 مسطرة تفجير”.

من جهته قال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن في بيان، ان “مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية القت القبض على احد قياديي داعش، صادرة بحقه مذكرة قبض بقضايا إرهابية في قرية تل خديجة ضمن محافظة كركوك”.

هذا وكشف القيادي في تحالف الفتح مهدي امرلي، عن تأمين الحدود بالكامل مع سورية باتجاه القائم وجزيرة الموصل من قبل قطعات الحشد الشعبي، مشيرا إلى أن هناك تفعيل للجهد الاستخباراتي لملاحقة ومتابعة الخلايا النائمة.

بسیاق متصل  قالالقائد في قوات البيشمركة بمحور مخمور اللواء زريان شيخ وساني ان ارهابيي داعش بدأوا الحراك في مناطق قضاء مخمور،” مشيرا الى ان “المئات منهم متواجدون قرب حدود اقليم كردستان”، مضیفا ان “حركة المسلحين في ازدياد وخاصة في قرى بونكبنه، قراج في جبال قرجوخ،” مؤكداً “وجود مئات الارهابيين في تلك المناطق”.

فیما عاودت الطائرات الحربية التركية، قصفها لمناطق في برادوست شمال اربيل عاصمة اقليم كوردستان، بذريعة تواجد عناصر حزب العمال الكوردستاني التركي “PKK”.

وافادت مصادر مطلعة في المنطقة بتجدد القصف التركي على منطقة برادوست بعد فترة من التوقف المؤقت، من دون الاشارة الى الخسائر التي خلفها القصف لحد الان.

من جانبه قال المكتب الإعلامي لقيادة الشرطة الاتحادية ، إن “الفوج الثاني لواء عشرين القى القبض على إرهابي إثر ورود معلومات استخبارية أثناء قدومه من مخيم الديبكة في سيطرة الجسر بالحويجة متوجهاً إلى داخل مدينة كركوك”.

هذا واعلن مركز الاعلام الامني، عن حدوث “اعتداء ارهابي” بواسطة سيارة مفخخة قرب احد المطاعم في الساحل الايمن من الموصل.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here