نشر : November 7 ,2018 | Time : 22:51 | ID 132049 |

العامري والحكيم والحلبوسي يلتقون آل ثاني: لضرورة التعاون والتكامل الإقليمي

شفقنا العراق-أكد رئيس تحالف الفتح والامين العام لمنظمة بدر هادي العامري، اليوم الاربعاء، انفتاح العراق على محيطه الاقليمي والدولي والعربي، مشيراً الى وجود مجالات استثمارية كبيرة يمكن فتحها بين البلدين.

وقال مكتب العامري في بيان إن “رئيس تحالف الفتح هادي العامري استقبل نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن ال ثاني”، موضحاً أن “الوفد القطري قدم دعمهم للعراق ووقوفهم معه كما قدموا التهاني بتشكيل الحكومة العراقية متمنين ان ينطلق العراق في دوره الاقليمي والدولي”.

ونقل البيان عن العامري تأكيده، “على انفتاح العراق على محيطه العربي والاقليمي والدولي  ورسم علاقات متوازنة مع الجميع”، معرباً عن “الافاق السياسية والاقتصادية التي من الضروري استثمارها بين البلدين”.   ولفت البيان الى أن “ال ثاني وجه دعوة للعامري وقيادات تحالف الفتح لزيارة دولة قطر”.

کما دعا زعيم تيار الحكمة الوطني السيد عمار الحكيم قطر الى التعاون والتكامل الإقليمي.

وذكر بيان لمكتبه، ان” السيد عمار الحكيم بحث خلال استقباله في مكتبه ببغداد، مساء اليوم الأربعاء، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية في دولةِ قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الشقيقة سبلِ تعزيز العلاقات الثنائية بين العراقِ وقطر بما يخدمُ مصالحَ البلدين والشعبين الشقيقين”.

وأضاف” كما استعرض الجانبين مستجداتِ الوضع السياسيّ العراقيّ والإقليمي والدوليّ”.

واكد السيد عمار الحكيم على” أهميةِ تجنيب المنطقة تأثيرات الصراعات”، داعيا إلى”. التوجهِ للتعاونِ والتكاملِ الإقليمي لما فيه خيرُ شعوب المنطقةِ ورفاهيتها”.

وأشار إلى أنَّ” العراقَ يغادرُ مرحلةَ التحديات الأمنية والطائفية ويتجهُ نحو معالجةِ مشاكل التنمية والخدمات التي تمثلُ أولوياتٍ رئيسية في المرحلةِ القادمة”.

فیما استقبل رئيس البرلمان, محمد الحلبوسي، اليوم الأربعاء، نائب رئيس مجلس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن ال ثاني في بغداد.

وذكر بيان لمكتب الحلبوسي ، إنه” ‏رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي استقبل الشيخ محمد بن عبد الرحمن ال ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري والوفد المرافق له”.

ووصل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجيَّة القطريّ “محمد بن عبدالرحمن آل ثاني”, اليوم الاربعاء، الى بغداد في زيارة رسميَّة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here