نشر : November 7 ,2018 | Time : 11:06 | ID 132011 |

إحباط هجوم لداعش بجرف النصر وتدمیر مضافة بالشرقاط وتفكیك عبوتين بالعظيم

شفقنا العراق-متابعات- نفذ الحشد الشعبي، عملية دهم وتفتيش من مناطق جرف النصر باتجاه مناطق العاصمة بغداد لمنع اي تسلل لداعش، کما دمرت قوات الحشد والاستخبارات العسكرية، مضافة لتنظيم “داعش” بالشرقاط ، فیما فكك الحشد عبوتين ناسفتين على طريق العظيم، وایضا عثرت القوات الامنية على أسلحة متنوعة لعناصر داعش بعملية امنية استباقية جنوبي الفلوجة.

وذكر بيان لاعلام الحشد ان ” الحشد الشعبي {تشكيل روح الله} شرع بعملية دهم وتفتيش بعد ورود معلومات استخباراتية عن محاولة خلايا داعش للتسلل عبر جرف النصر الى المناطق الواقعة شمال شرق الناحية باتجاه العاصمة بغداد”، مضیفا ان ” العملية اسفرت عن العثور على بعض الانفاق والحفر التي كان التنظيم يرمي استخدامها، فضلا عن ضبط اسلحة ومواد متفجرة”.

کما قالت مديرية الاستخبارات العسكرية في عمليات صلاح الدين ، ان “قوة تابعة لها وبالتعاون مع عمليات الحشد الشعبي في صلاح الدين تمكنت من الوصول الى احدى مضافات عصابات داعش الارهابية في جبل الخانوكة بالشرقاط”.

وایضا تمكنت, قوة من الحشد الشعبي من تفكيك عبوتين ناسفتين مزروعتين على طريق العظيم بمحافظة ديالى”، مضیفا أن “الجهد الهندسي التابع للحشد الشعبي تمكن من تفكيك العبوتين”, مبيناً أن “القوات الأمنية وبإسناد الحشد الشعبي مستمرين في تطهير باقي القرى التابعة الناحية”.

من جهته أفاد مصدر امني في قيادة عمليات شرق محافظة الانبار إن “القوات الامنية عثرت على أسلحة متنوعة لعصابات داعش الإجرامية بعملية امنية استباقية استهدفت منطقة النعيمية ومناطق مختلفة من القاطع الجنوبي لمدينة الفلوجة، على خلفية ورود معلومات استخباراتية أفادت بوجود اسلحة لمجرمي داعش مطمورة تحت الأرض ابان سيطرته على تلك المنطقة”.

بدوره قال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن ان “فوج طوارئ الثاني عشر التابع لقيادة شرطة نينوى وبناءً على تعاون المواطنين ألقى القبض على أحد السجناء الهاربين من سجن بادوش، بعد سيطرة عصابات داعش الارهابية على مدينة الموصل، والذي كان محكوماً عليه بالسجن مدة 15 سنة”.

الی ذلك أعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، عن وصول معدات حربية متطورة إلى قضاء  القائم الحدودي مع سوريا غرب الانبار.

وأضاف العبيدي ان “القيادات الأمنية اوعزت بنشر المزيد من القوات الامنية مستوردة بقوات من الحشدين الشعبي والعشائري  تحسبا لقيام داعش بالهجوم على القاطع الغربي للمحافظة”، مبينا ان “القوات الامنية عززت من تواجدها على المناطق الصحراوية وسد كافة الثغرات التي يستخدمها عناصر داعش بعمليات التسلل للوصول إلى المناطق الغربية للمحافظة”.

فیما أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، ، العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية في مناطق بالعراق، كان يسيطر عليها تنظيم “داعش” الارهابي.

وذكر التقرير الصادر عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الانسان أنه “وفقا للمعلومات التي حصلنا عليها من السلطات العراقية يوجد 202 مقبرة جماعية توزع أغلبها في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين (شمال بغداد) والانبار (غربا)”.

من جانبه أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار،إن “طيران الجيش قصف عناصر من عصابات داعش الإجرامية يستقلون دراجة نارية ينقلون بين بحيرة الثرثار وناحية البغدادي بقضاء هيت، ما ادى الى مقتل المدعو رعد المدلول القيادي البارز في تنظيم داعش الإجرامي وثلاثة من مرافقيه”.

هذا ونجح اللواء الاول في الحشد {لواء الامام محمد الجواد عليه السلام}، بإنجاز ناقلة جنود مدرعة على بدن شاحنة نقل سداسية العجلات ثلاثية محاور الحركة بورش التدريع الخاصة بهم.

وتستطيع هذه المدرعة المصفحة بشكل محلي، التصدي لاطلاقات 7.62×54 ملم بشكل مطلق و اطلاقات 12.7 ملم من مسافات معينة.

کذلك أعلنت مديرية الطب العدلي، ان “الفرق الطبية والصحية التابعة لقسم المقابر الجماعية وبعد اعمال الحفر والتنقيب تمكنت من العثور على 84 رفات من ضحايا الحرب بين العراق وايران في موقع {نهر جاسم، كتيبان و زرباطية} فضلا عن موقع محافظة ميسان”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here