نشر : November 7 ,2018 | Time : 10:31 | ID 132005 |

العراق يحث روسيا والكويت على الاستثمار، ویعلن حجم التبادل التجاري مع إیران

شفقنا العراق-حث وزير الخارجية محمد علي الحكيم الجانبين الروسي والكويتي على الاستثمار في العراق.

وذكر بيان للخارجية، ، ان” الحكيم بحث خلال استقباله في مكتبه ببغداد، سفير دولة الكويت لدى بغداد سالم الزمانان، العلاقات الثنائيَّة بين البلدين، وضرورة الارتقاء بها إلى ما يُلبِّي طموح الشعبين الصديقين”.

وأكّد الحكيم خلال اللقاء، على” أهمِّـيَّة تنسيق المواقف في المنظمات الدوليَّة، وجامعة الدول العربيّة، داعياً إلى تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين؛ في إطار تعزيز العلاقات، وتبادُل المصالح المُشترَكة، مُجدِّداً شكره لمواقف الكويت الداعمة للعراق، ولاسيَّما مُؤتمَر الكويت الدوليِّ لإعادة إعمار العراق”.

وحثّ الحكيم الجانب الكويتيَّ على” الاستثمار في العراق، والمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتـيَّة”.

من جانبه أكّد سفير استمرار دعم بلاده للعراق، داعياً إلى” عقد اللجنة العراقـيَّة-الكويتـيَّة المُشترَكة، ومُجدِّداً دعوة الحكيم لزيارة الكويت لبحث الملفات المُشترَكة بين البلدين”.

كما استعرض وزير الخارجية خلال استقباله ماكسيم ماكسيموف سفير روسيا الاتحادية لدى بغداد، العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وموسكو، والسُبُل الكفيلة بتعميق التعاون المُشترَك في المجالات كافة”.

وأثنى الحكيم على مواقف روسيا الداعمة للعراق في المحافل الدوليَّة، مُبيِّناً أنَّ” فرص الاستثمار أمام الشركات الروسيَّة واسعة، لافتاً إلى أنَّ العراق يسعى لحشد الدعم الدوليِّ، ومُساهَمة الدول الصديقة في إعادة إعمار البُنى التحتيَّة للمُدُن العراقـيَّة”.

وشدد على” ضرورة انعقاد الدورة الثامنة للجنة العليا المُشترَكة العراقـيَّة- الروسيَّة ببغداد المُقرَّر في الربع الأول من عام 2019″.

من جهته أكّد السفير الروسيّ أهمِّـيَّة عقد اجتماعات اللجنة المُشترَكة، والتعاون مع العراق في مُختلِف المجالات، ومنها العسكريَّة، والأمنيَّة، والاقتصاديَّة، والطاقة.

من جهته أعلن السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي، عن وصول حجم التبادل التجاري بين العراق وإيران إلى ثمانية مليارات ونصف المليار دولار سنوياً، مبيناً أن هناك 79 شركة إيرانية تعمل في العراق في عدة مجالات.

وقال مكتب نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين ، إن الأخير استقبل “سفير الجمهورية الإسلامية في بغداد إيرج مسجدي والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات التاريخية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها لما فيه خير ومصلحة الشعبين الصديقين”.

وذكر حسين، بحسب البيان، أن “العراق يتطلع الى بناء علاقات قوية ومتينة مع جواره مبينة على اساس المصالح المشتركة”، مشدداً على “ضرورة حماية تلك العلاقات من اجل خلق بيئة مستقرة في المنطقة”.

ولفت حسين، إلى “ضرورة تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد الكلي على النفط، والقضاء على البطالة واعادة بناء مادمره الفكر الظلامي”، مشدداً على “ضرورة الاهتمام بقطاعات الصناعة والزراعة والسياحة والاستثمار”.

من جانبه، قال مسجدي إن “حجم التبادل التجاري بين جمهوريتي العراق وإيران وصل إلى ثمانية ونصف مليار دولار سنوياً، وإن هناك 79 شركة إيرانية مختلفة الاختصاص تعمل في العراق في مجالات الطاقة والبناء والسياحة والبنى التحتية وان حجم مشاريع تلك الشركات بلغ عشرة مليارات دولار”.

ولفت السفير الإيراني في العراق، إلى “ازدياد اعداد السائحين بين البلدين بشكل ملحوظ عن السنوات السابقة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here