نشر : November 6 ,2018 | Time : 11:54 | ID 131891 |

انطلاق عملية في بيجي وإعتقال 25 إرهابیا

شفقنا العراق-متابعات-نفذت قوة من الحشد الشعبي، عملية أمنية في قضاء بيجي شمال محافظة صلاح الدين، فيما قامت الهندسة برفع عدد من العبوات الناسفة، فجرت مديرية هندسة الميدان في هيأة الحشد الشعبي، اربعة انفاق لعصابات داعش الارهابية في قاطع عمليات نينوى كان يستخدمها العدو في عمليات ضد المدنيين والقوات الامنية.

وقال إعلام الحشد ، ان “قوة من اللواءين 31 و51 بالحشد الشعبي والقوات الامنية نفذا عملية دهم وتفتيش بناءً على معلومات استخبارية في مدينة العاب بيجي السياحية وغربها على وادي الشوك شمال تكريت”.

کما قال اعلام الحشد الشعبي ان، ” مديرية هندسة الميدان في هيئة الحشد الشعبي نفذت عمليات مسح وتطهير ميداني في قاطع عمليات نينوى {منطقة العياضية}، اسفرت عن تفجير انفاقا تابعة لعصابات داعش كانت تحتوي مواد متفجرة استخدمها العدو في عملياته ضد المدنيين والقوات الأمنية”.

من جهته نقل بيان لمركز الإعلام الأمني عن الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن القول ان” فوج طوارئ الشرطة الثاني عشر التابع لقيادة شرطة نينوى وبناءً على معلومات إستخبارية دقيقة وتعاون المواطنين القى القبض على تسعة عناصر من عصابات داعش الإرهابية المطلوبين للقضاء والصادر بحقهم أوامر قبض بقضايا إرهابية”.

هذا و أجرت قطعات الشرطة الاتحادية، وضمن عمليات محافظة كركوك عملية تفتيش شملت مناطق وقرى {كسكة القديمة، مجمع العبور، الصابونجي} وبعد أن توفرت معلومات للقوات أعلاه عن تواجد احدى الارهابيات التي تنتمي الى عصابات داعش الارهابي والمطلوبة قضائيا وفق مذكرة قبض، حيث تم نصب كمين والقاء القبض عليها”.

بدوره قال قائد الشرطة الفريق رائد شاكر جودت ان ” قطعات الشرطة الاتحادية تواصل عملياتها النوعية في ضرب الخلايا النائمة لداعش الارهابي ، حيث تمكن لواء المغاوير 3 ومن خلال عملية ناجحة في قضاء الحويجة قرية المنزلة من القاء القبض على الارهابي الملقب محمد الشايب يعمل مخبر سري لدى داعش وارهابي اخر يدعى احمد ابو ليلى بمنصب امر مفرزة عسكرية في الحويجة”.

من جانبه قال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول، ان “القوات الأمنية في قيادة عمليات ديالى القت القبض على 3 مطلوبين في منطقة حمرين، كما عثرت على عبوتين ناسفتين عبارة عن حاوية بلاستيكية سعة 5 لتر مملؤة بمادة الـ C4 ضمن قاطع المسؤولية، وقد تم معالجتها، كما القت القبض على مطلوب في مدخل قضاء الطوز وعلى اخر في قضاء الخالص”.

الی ذلك قال عضو مجلس محافظة الانبار فرحان محمد الدليمي إن “عصابات داعش الإجرامية انسحبت من مناطق السوسة والباغوز السوريتين القريبة من الشريط الحدودي بين العراق وسوريا بمسافة اكثر من ٢كم  من دون معرفة الاسباب”.

وأضاف، ان “انسحاب عناصر داعش تدل على عدم قدرتهم على المواجهة بعد قيام مدفعية الجيش بقصف مواقع تابعه للتنظيم الإجرامي داخل العمق السوري”، مبينا أن “معنويات داعش مهزوزة ولا يستطيعون القيام بهجوم للسيطرة على اي منطقة عكس ما كانوا يعملون في الفترة السابقة”.

بسیاق متصل أكد اللواء الركن قاسم محمد صالح معاون قائد الفرقة المدرعة الثامنة في الجيش العراقي أن التنسيق وتبادل المعلومات بين الجيشين العراقي والسوري أفضى إلى تنفيذ ضربات متواصلة للعناصر الإرهابية، مضیفا إن “قيادة عمليات الجزيرة العراقية نشرت أمس كتيبة مدرعة على محور قضاء القائم غربي العراقي لتعزيز تدابير التحصينات البرية والجوية والرصدية”.

في غضون ذلك نقلت صحيفة خليجية عن المصدر قوله إن “هناك خطة عراقية كاملة بمساعدة التحالف الدولي بقيادة واشنطن، ستنفذ للقضاء على أوكار داعش، أو ما تعرف محليا باسم مضافات داعش تحت الأرض”، مبينا أنه “من المتوقع وجود ما لا يقل عن 200 وكر للتنظيم تحت الأرض في مناطق جنوب غرب كركوك وأطراف نينوى وصلاح الدين، وأطراف قضاء طوزخورماتو”.

کما عثرت القوات الامنية، على كدس للصواريخ والعبوات الناسفة في قاطع عمليات سامراء، من مخلفات عصابات داعش الاجرامية، حسبما اعلنت وزارة الدفاع، مضیفا أن “قوة من فوج طوارئ الديوانية الاول قيادة عمليات سامراء، تمكنت من العثور على (3) صواريخ SPG9 و(9) اطلاقات عيار ٢٣ ملم، و(13) صمام قذيفة مدفع”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها