نشر : November 3 ,2018 | Time : 15:43 | ID 131710 |

خطة خدمية متكاملة واستنفار تام استعداداً لذكرى وفاة الرسول بالعتبة العلوية

شفقنا العراق-قال رئيس قسم الشؤون الخدمية في العتبة العلوية المقدسة انه تم وضع خطة خدمية خاصة لاستقبال الزائرين المعزين بذكرى وفاة الرسول الأكرم (صلى الله عليه واله وسلم).

واكد رئيس القسم اسامة عبد المهدي شاكر, في تصريح: ضمن الخطة الخدمية سيتم توزيع المنتسبين حسب أماكن إخلاء السجاد وتنظيف الأماكن التي كان يشغلها الزائرون خصوصا في صحن فاطمة “عليها السلام ” وفرشه بالسجاد وتجهيزه بالمياه الصالحة للشرب والمناطق المحيطة به”.

وأضاف, ان” عمل كوادرنا لا يقتصر داخل الصحن المطهر فقط, وإنما يشمل محيط الصحن والاصحن المجاورة له, مثل صحن الإمام الحسين (عليه السلام) وصحن الإمام الحسن (عليه السلام) ، فضلاً عن صحن الرسول (صلوات الله تعالى عليه وعلى اله) وصحن الإمام الصادق (عليه السلام)”.

ونوه شاكر إلى أن” الأعمال الخدمية ستشمل المدينة القديمة, فضلاً عن الأعمال الأخرى المتمثلة بتسليك مجاري الصرف الصحي والمياه الثقيلة, إذ سيكون العمل بصورة مشتركة مع بلدية محافظة النجف الاشرف”.

وأشار, شاكر, : تم تنفيذ حملة لتنظيف المجاميع الصحية المتنقلة والثابتة المنتشرة في المدينة القديمة والبالغ عددها (15) مجمعاً صحياً, فضلاً عن الأعمال الخاصة في موكب العتبة على طريق (ياحسين) بالقرب من العامود (96) “.

من جهته أكد رئيس قسم الآليات في العتبة العلوية المقدسة ناجح محمد عبيد العناوي تهيئة جميع الآليات لزائري مرقد الامام أمير المؤمنين(عليه السلام) في ذكرى وفاة النبي الاكرم(محمد صلى الله عليه واله).

وأوضح العناوي في تصريح:” إن خطة زيارة مرقد الامام علي “عليه السلام ” في ذكرى وفاة النبي الأكرم محمد “صلى الله عليه وآله ” تعدّ استكمالاً لخطة زيارة أربعينية الامام الحسين “عليه السلام”, مضيفا ” إن قسم الآليات على أهبّة الاستعداد لتوفير أفضل الخدمات للزائرين”.

وفي ما يخص دور قسم الآليات في الزيارة الاربعينية بين :” إن عمل قسم الآليات يتمثل بثلاث مراحل خلال الزيارة  المرحلة الاولى سبقت الزيارة التي تعتمد على أماكن الإيواء التي خصصتها العتبة العلوية المقدسة ومن ثم المرحلة الثانية والتي تتمثل بعمل الآليات خلال الزيارة الاربعينية وحركتها ضمن برنامج معد مسبقا بالتعاون مع بقية الأقسام التي تعتمد اعتماداً كلياً مع قسم الآليات, اما المرحلة الأخيرة تمثلت بانتهاء الزيارة إذ تمت المباشرة بنقل الزائرين من داخل ومحيط محافظة النجف الاشرف إلى مدينة الزائرين في قضاء أبي صخير وهو مرآب مركزي للمحافظات الجنوبية ، فضلاً عن المناطق الحدودية لإيصال الزائرين الايرانيين وتم تهيئة ( 19 ) شاحنة نقل كبيرة لنقلهم إلى منفذي الشلامجة والشيب”, كما  تم تهيئة ( 10 ) شاحنات نوع كوستر خاصة لنقل المبلغين على طريق كربلاء ويتم نقلهم صباحا وتوزيعهم على المواكب والهيئات على طريق نجف – كربلاء وثم عودتهم.

وأضاف:” إن أغلب هذه الأعمال في قسم الآليات كان بجهود كبيرة من قبل المنتسبين الذين لم يدخروا جهدا في خدمة امير المؤمنين ( عليه السلام ) وزائريه الكرام .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها