نشر : November 3 ,2018 | Time : 14:13 | ID 131709 |

انطلاق عملیات بالقيروان وداقوق والصينية وتحرکات واسعة لتحصین الحدود العراقية السورية

شفقنا العراق-متابعات-اعلن الحشد عن تنفيذ عملية دهم وتفتيش لقرى محيط ناحية القيروان غرب مدينة الموصل، کما نفذا الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، عملية تفتيش جنوب كركوك لملاحقة خلايا تنظيم داعش، فیما باشرت قطعات من الحشد بتنفيذ عملية تطهير غرب جزيرة الصينية، هذا و أكد مجلس محافظة الانبار، أنه تم تحصين المناطق القريبة من منطقة الباغور السورية، وایضا وصل لواءين من الفرقة المدرعة التاسعة إلى قضاء القائم لمسك الشريط الحدودي.

وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي أن “قطعات اللواء ٢٩ في الحشد الشعبي نفذوا عملية دهم و تفتيش في القرى المحيطة بناحية القيروان، مبينا ان العملية بمشاركة شملت (قرية علولة- قرية ابو بريج- قرية تل دغش- قرية ابو راسين- قرية تل حاجم)”.

کما شرع “الحشد/ اللواء 16 وقوات الشرطة الاتحادية عملية مشتركة لتفتيش مناطق جنوب قضاء داقوق للبحث عن الخلايا النائمة لداعش”، مضیفا أن “العملية تكللت بالنجاح وحققت اهدافها المرسومة”، مبينا ان “القوات تعتزم مواصلة جهودها لتأمين محور جنوب كركوك بالكامل”.

وایضا باشرت “الألوية 31 و 51 و 6 عمليات صلاح الدين ، واللواء 44 عمليات نينوى التابعة للحشد الشعبي، فضلا عن مشاركة الجيش العراقي وباسناد طيران الجيش نفذوا، صباح عمليات تفتيش و تطهير واسعة في الجزيرة الممتدة من جنوب الحضر باتجاه غرب جزيرة الصينية شرق تلول الباج”.

فیما أكد مجلس محافظة الانبار، ان أعداد عناصر تنظيم “داعش” الاجرامي خلف الحدود العراقية السورية قليلة ولا يمكن لها أن تشكل خطر كبير على المناطق الغربية، مشيرا إلى أنه تم تحصين المناطق القريبة من منطقة الباغور السورية التي سقطت بيد التنظيم الإجرامي.

بسیاق متصل قال عضو المجلس فرحان محمد الدليمي الشريط الحدودي مع سوريا غربي الانبار امن ومستقر ولم تسجل اي خرق أمني بفضل الانتشار الامني الكبير للقوات الامنية والقوات الساندة لها  فضلا عن قيام طيران الجيش والقوة الجوية بقصف مواقع لعصابات داعش الإجرامية حاولت الاقتراب من الشريط الحدودي مع سوريا “.

من جهته أعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي إن “اللواء الخامس والثلاثين والسادس والثلاثين من الفرقة المدرعة التاسعة وصلا إلى قضاء القائم لمسك الشريط الحدودي مع سوريا غربي الانبار، ويأتي وصول اللوائين ضمن خطة القيادات الأمنية لسد كافة الثغرات الامنية على كامل الشريط الحدودي مع سوريا “.

الى ذلك أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، إن “مدفعية قوات الحشد الشعبي قصفت رتلا لداعش كان يروم الاقتراب من الشريط الحدودي مع سوريا غربي الانبار ما اجبره على التراجع وفق معلومات تشير إلى مقتل وإصابة عدد من عناصر الرتل”.

هذا واعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية ان ” مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في فوج استطلاع  الفرقة 10 واستنادا الى معلومات استخبارية دقيقة تمكنت من القاء القبض على اثنين من الارهابيين المنتمين لتنظيم “داعش” الاجرامي في منطقة البو ذياب بجزيرة الرمادي بالانبار”.

بدوره اعلن قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي ان ” مدفعية الجيش قصفت وبشكل عنيف مواقع يتحصن فيها عناصر من عصابات داعش الإجرامية على الشريط الحدودي مع سوريا غربي الانبار  وأنباء عن مقتل وإصابة العديد من عناصر التنظيم الإجرامي “.

من جانبه أفاد القيادي في حشد محافظة الانبار محمود العبيدي، ان ” القوات الامنية تمكنت ضمن حملة تأمين كافة المناطق الصحراوية شمال قضاء الرطبة غربي الانبار وصولا إلى الشريط الحدودي مع سوريا, من تدمير خمسة أنفاق سرية لعصابات داعش الاجرامية ومقتل من فيها “.

بسیاق آخر قال مدير مكافحة اجرام محافظة بغداد اللواء الحقوقي حيدر فخري حسن ان “مكافحة الاجرام نفذت باشرافي عدة اوامر قبض صادرة من قضاة التحقيق، اسفرت عن القاء القبض على عدد من المتهمين بجرائم جنائية مختلفة في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here