نشر : October 29 ,2018 | Time : 10:08 | ID 131311 |

خدمات إرشادية تثقيفية وتوعوية وحالة من الاستنفار البشري والآلي تشهدها عتبات العراق

شفقنا العراق-متابعات- تبذل العتبة العبّاسية بكافّة منتسباتها إضافةً الى المتطوّعات جهوداً مكثّفة خلال زيارة الأربعين وذلك من خلال تطبيقها لبرنامجٍ إرشاديّ وتثقيفيّ توعويّ وسط حالةٌ من الاستنفار البشريّ والآليّ تشهدها عتبات العراق المقدسة منذ الأيّام الأولى، کما اعلنت العتبة الحسينية المقدسة عن بدء التسجيل لاداء مراسيم الزيارة بالإنابة عن جميع من لمن يتمكنوا من الوصول الى كربلاء لاداء زيارة الاربعين.

وتبذل شعبةُ التوجيه الدينيّ النسويّ في العتبة العبّاسية المقدّسة بكافّة منتسباتها إضافةً الى المتطوّعات جهوداً مكثّفة خلال زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، وذلك من خلال تطبيقها لبرنامجٍ إرشاديّ وتثقيفيّ توعويّ يستهدف الزائرات القاصدات زيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، وعلى محاور حركتهنّ من جهة محافظة النجف وبابل وبغداد، مستثمراتٍ بذلك المجمّعات الخدميّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة أو بعض المواكب التي تشهد كثافةً للزائرين.

وحالةٌ من الاستنفار البشريّ والآليّ تشهدها شركةُ الكفيل للمياه الصحيّة منذ الأيّام الأولى لبدء زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، التي بدأت مبكّراً هذا العام وبدأ معها تقديمُ الخدمات للزائرين، حيث سخّرت الشركةُ لهذا الغرض جميع الإمكانيّات لرفد العتبة العبّاسية المقدّسة ومجمّعاتها الخدميّة والزائرين ومواكب الخدمة الحسينيّة بما تحتاجه من أقداح المياه العذبة المعبّأة بأقداح، وبواقع إنتاجٍ يوميّ وصل الى (360ألف) قدح سعة (200ملم) في اليوم الواحد، لتتجاوز هذا الرقم في أيّام الذروة للزيارة.

کما شهدت مدينة الكاظمية المقدسة تدفق الأعداد الكبيرة من الوافدين لزيارة الإمامين الجوادين “عليهما السلام” إحياءً لموسم الأربعين، وللحفاظ على أمن الزائرين وسلامتهم قَدّم لقسم حفظ النظام في العتبة الكاظمية المقدسة جهوداً استنائية بهذه المناسبة المباركة وعن طبيعة تلك الجهود تحدّث رئيس القسم الخادم جهاد ضياء الحسيني لموقع العتبة المقدسة قائلاً: ساهم قسم حفظ النظام في العتبة الكاظمية المقدسة بسلسلة من المهام وتقديم كلّ ما بوسعه من خدمات للزائرين والوافدين الكرام، مع اقتراب أيام الزيارة كانت هناك اجتماعات مع ملاكات القسم ومديري الشعب والوحدات التابعة لهُ

هذا وتثمينا لجهودهم المميزة خلال زيارة الاربعين كرمت الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة مجموعة من أصحاب المواكب والهيئات الخدمية  المشاركة في خدمة الزائرين لمرقد الإمامين العسكريين (عليهما السلام) خلال توافدهم لمناسبة ذكرى زيارة الاربعين من داخل وخارج البلد. 

عضو مجلس ادارة العتبة العسكرية المقدسة ومسؤول قسم الشؤون الدينية سماحة الشيخ سيف العائدي ثمن خلال اللقاء الدور المميز الذي قامت به الهيئات والمواكب بتقديم كل ما من شأنه يشعرالزائر بالارتياح من حيث المأكل والمشرب والمنام والخدمات الاخرى معبرا عن شكره لهذه الخدمة المميزة وهذا الإصرار في تقديم أفضل الجهود لخدمة الزائرين الكرام في كل مناسبة وختم حديثه بالدعاء لهم بدوام التوفيق في خدمة الإمامين العسكريين(عليهما السلام) ليتم تكريمهم من تبريكات الامامين العسكريين (عليهما السلام).

من جانبها اعلنت مؤسسة الامام الحسين عليه السلام للإعلام الرقمي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة عن بدء التسجيل لاداء مراسيم الزيارة بالإنابة عن جميع من لمن يتمكنوا من الوصول الى كربلاء لاداء زيارة الاربعين.

الى ذلك اعلن مضيف الامام الحسين عليه السلام عن مضاعفة جهوده لتوفير وجبات الطعام لأعداد كبيرة من الزائرين في زيارة الاربعين، ويتولى المضيف توفير خدمة الاطعام للزائرين في الحرم الشريف ومحيطه ومدن الزائرين الثلاث في طرق الزائرين الى كربلاء.

من جهته تفقد عضو اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين الأستاذ فاتح الكرماني يرافقه رئيس قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة الشيخ عبد السادة الجابري محطات التبليغ الديني والعقائدي والاستراحات القرآنية المعدة من قبل القسم لخدمة زائري مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) الوافدين لإحياء أربعينية الإمام الحسين (صلوات الله وسلامه عليه).

وتابع الكرماني برفقة الشيخ الجابري محطات التبليغ على طريق ( يا حسين ) ، مثمناً الجهود المبذولة من قسم الشؤون الدينية والكوادر الميدانية التي تعمل على خدمة الزائرين فيما يتعلق بالإجابة عن المسائل الشرعية والوصايا العقائدية والأخلاقية والقائمين على مشروع استراحة الزائر الحسيني الخاصة بتصحيح القراءة لسورة الفاتحة المباركة.

فیما مدير الاستراحات في النجف الأشرف السيد ستار حبل المتين: ” كانت هناك جهوداً مباركةً ومتميزة للاُخوة العاملين في الاستراحات القرآنية في مدينة النجف الأشرف، إذ انتشرت في أرجاء مدينة النجف الأشرف وأقضيتها ونواحيها وطريق ( ياحسين ) وصولاً إلى ناحية الحيدرية (43) استراحة قرآنية، منها (20) استراحة نسوية، وأخرى رجالية، كان المشروع في هذه المحافظة الذي أقامته دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة بالتعاون مع معهد الكوثر النسوي التابع للعتبة العلوية المقدسة وإتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق، والملفت للنظر هو ان هذه الاستراحات القرآنية أصبحت ظاهرة مألوفة لدى الزائر ولا يستغرب منها، بل يشتاق للوصول إليها لتصحيح قراءته لسورة الفاتحة المباركة وقصار السور”.

في غضون ذلك قدمت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة كل الدعم اللازم وتوفير المكان والمواد الغذائية من مادة الرز والدجاج وتوفير كميات كبيرة من المياه المعقمة الصالحة للشرب, وتزويدنا باسطوانات الغاز الطبيعي للطبخ, معرباً عن شكره وامتنانه للأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة وهيأة المواكب في العتبة لرعايتها ودعمها الكامل للمواكب الحسينية “.

وعن طبيعة الخدمات التي يقدّمها هذا الموقع التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة تحدّث لنا المشرف عليه الأستاذ عبد الرحمن العلويّ، حيث بيّن قائلاً: “تمّ استئناف تقديم الخدمة لزائري أبي عبد الله الحسين(عليه السلام) كما هو الحال في السنوات الماضية على الرغم من استحداث جامعة العميد في هذا الموقع، وتمّ توزيع وجبات طعام رئيسيّة بواقع ثلاث وجبات يوميّاً ووصل عددُ المستفيدين من مضيف الموكب الى ما يزيد على (13) ألف زائر للوجبة الواحدة والعددُ في تزايد، أمّا المستفيدين من خدمات الموكب الأخرى فهو أضعاف ذلك، فضلاً عن الوجبات التي يقدّمها المضيف الى منتسبي فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة الذين يصل عددهم الى أكثر من (800) منتسب”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها