نشر : October 25 ,2018 | Time : 16:21 | ID 131059 |

انهاء مشروع الاستراحة القرآنية بـ3 محافظات والمواکب الحسینیة تبذل ما بوسعها للزائرين

شفقنا العراق-متابعات- أنهت محافظات ذي قار وميسان والمثنى أعمالها في المشروع القرآني، وذلك ضمن مشروع ” الاستراحة القرآنية، کما أعلنت ممثّليةُ المواكب التابعة لقسم الشعائر والمواكب الحسينيّة في العتبتين المقدّستين أنّ: “عدد مواكب الخدمة ضمن الحدود الإداريّة لمحافظة المثنى المشاركة في تقديم الخدمات لزائري الأربعين الذين مرّوا بها لهذا العام، بلغ (1103) موكب خدميّ.

وأنهت محافظات ذي قار وميسان والمثنى أعمالها في المشروع القرآني، وذلك ضمن مشروع ” الاستراحة القرآنية للزائر الحسيني في الزيارة الأربعينية ” الذي يقيمه دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة بالتعاون مع إتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق مع وصول الزحف المليوني إلى محافظة النجف الأشرف حيث يتشرف الزائرون بزيارة مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) قبل التوحه إلى كربلاء المقدسة لإحياء مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام ).

من جهته قال مسؤول وحدة المتطوعين في العتبة الحسينية المقدسة رائد الوائلي “ان 6460 متطوع  بمختلف الاختصاصات الخدمية والصحية والتنظيمية والامنية  يشاركون في توفير مختلف الخدمات للزائرين”.

واضاف ، “تم توزيع 4000 متطوع على اقسام العتبة الحسينية ومدن الزائرين والمخيم الحسيني, و200 متطوعة من النساء، و400 متطوع من عناصر كشافة الامام الحسين، و400 مترجم، و750 متطوع مع قيادة شرطة كربلاء، و706 متفرقة”.

کما أعلن محافظ النجف الاشرف لؤي الياسري، افتتاح طريق {القوسي الكبير} لزوار الامام الحسين {ع} الخميس، مضیفا ، انه” في سباق مع الوقت وبالإمكانات القليلة المتوفرة، استطعنا أن ننجز مشروع يعد الرائد في البلاد {القوسي الكبير} الذي يمثل نصف دائرة تحيط بمحافظة النجف الأشرف بطول ٥٨ كيلو متر”.

هذا وأشرفت إدارة قسم الشؤون الدينية والفكرية النسوي في العتبة العلوية المقدسة على قاعات ومواقع السكن والضيافة في العتبة العلوية المقدسة التي استوعبت اعدادا غفيرة من الزائرات من مختلف الجنسيات اللاتي قدمن لإحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام.

وصرحت رئيس قسم الشؤون الدينية والفكرية في العتبة العلوية المقدسة الاء الموسوي” افتتحت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة عشرات المواقع للسكن والضيافة موزعة على أماكن مختلفة لاستقبال الزائرين القادمين للتشرف بزيارة امير المومنين عليه السلام قبل التوجه لإحياء ذكرى اربعينية الإمام الحسين عليه السلام.

فیما أعلنت شُعبة الفضائية التابعة لقسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة عن استمرار نشاطه الإعلامي المرئي لتغطية برامج العتبة العلوية المقدسة لخدمة زائري مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام) والعالم أجمع ، بمناسبة حلول موسم زيارة الأربعين .

وعن طبيعة التغطية الإعلامية ، قال المهندس كاظم علي المدير التنفيذي لفضائية الإمام علي ( عليه السلام)، في تصريح لـ (المركز الخبري ) : بتوجيه من الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة واللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين ، باشرنا ومنذ اليوم الأول من شهر صفر الخير بعملية النقل المباشرة والتغطية التلفازية من خلال فضائية الإمام علي ( عليه السلام) لنقل الوقائع الخاصة بزيارة الأربعين”.

وایضا استقبل قسم الشؤون النسوية في العتبة العلوية المقدسة ما يقارب 450 متطوعة لمساندة منتسبات العتبة العلوية لتقديم أفضل الخدمات للزائرات القادمات لإحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام”.

وقالت مسؤولة وحدة المتطوعات في العتبة المقدسة دعاء عبد خضيرالعامري:  بالتعاون والتنسيق مع شُعبة المتطوعين تم استقبال ما يقارب ( 450 ) متطوعة من مختلف المحافظات  وبمشاركة من جنسيات مختلفة اللاتي بدأت أفواجهن تتوافد منذ العاشر من صفر الخير، مبينة ” إن وحدة المتطوعات أعدت برنامجاً متكاملاً خلال أيام تواجدهن في العتبة المقدسة لمساندة منتسباتنا وتقديم كل ما هو أفضل للزائرات.

کما باشرت إدارة قسم مدن الزائرين وبتوجيه وإشراف من الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس, يوسف الشيخ راضي, وأعضاء اللجنة العليا لزيارة الأربعين, المؤلفة من السيد نائب الأمين العام وأعضاء مجلس الإدارة, استقبال الزائرين منذ الأول من شهر صفر وتقديم مختلف أنواع الخدمات للزائرين الوافدين إلى مدينة النجف الاشرف.

الی ذلك أعلنت ممثّليةُ المواكب التابعة لقسم الشعائر والمواكب الحسينيّة في العتبتين المقدّستين أنّ: “عدد مواكب الخدمة ضمن الحدود الإداريّة لمحافظة المثنى المشاركة في تقديم الخدمات لزائري الأربعين الذين مرّوا بها لهذا العام، بلغ (1103) موكب خدميّ مسجّل ضمن قاعدة بيانات قسم المواكب، ناهيك عن المئات من الحسينيّات والدور السكنيّة ومواكب أخرى غير مسجّلة قد فتحت أبوابها للزائرين منذ اليوم الأوّل لدخول الزائرين اليها، ومن أبعد نقطةٍ في المحافظة ضمن حدودها الإداريّة مع المحافظات التي تحاذيها”.

ووجّه قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة دعوةً لوسائل الإعلام التي ترغب في نقل وقائع زيارة الأربعين أو أرشفتها إعلاميّاً، مراجعة إدارة القسم لغرض إكمال الإجراءات القانونيّة التي من شأنها تسهيل عملهم وتنقّلهم بين العتبتين المقدّستين وساحة ما بين الحرمين الشريفين، وتزويدهم بباجات خاصّة بعملهم، جاء ذلك على لسان نائب رئيس القسم المذكور السيد عقيل عبدالحسين الياسري.

كذلك شهدت العتبة الكاظمية المقدسة توافد قوافل الزائرين الحاشدة في مشهدٍ إيمانيٍ عظيم, يتهافت له المحبون والعاشقون قاصدين رحاب الإمامين الكاظمين “عليهما السلام”، لإحياء موسم الأربعين، ويتخذون من مرقد الإمامين الجوادين “عليهما السلام” نقطة انطلاق نحو كربلاء المقدسة, مؤكدين إيمانهم وولاءهم للمسيرة الحسينية الخالدة التي أثبتت للعالم بأن العطاء والتضحيات في سبيل الله والإنسانية تبقى خالدة ومستمرة على تعاقب الأزمان، في الوقت الذي تسعى فيه الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة إلى توفير أقصى درجات الخدمة للزائرين الكرام.

في غضون ذلك يبذل منتسبو قسم حفظ النظام في أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به الجهود الكبيرة في الحفاظ على سلامة وأمن زوار أربعينية الامام الحسين (عليه السلام).

وأكد مسؤول قسم حفظ النظام الحاج علي الرماحي في حديث للمركز الخبري ان الأمانة استنفرت جميع منتسبيها من اجل توفير الخدمة للزوار وخاصة المسؤولين عن التفتيش في الأبواب الرئيسية ومداخل الاماكن المقدسة، موضحاً ان التنسيق والتعاون مع الأجهزة الامنية في المحافظة يسير بشكل انسيابي حتى يكون اخر نقاط التفتيش لدخول المسجد المعظم ومرقد السفير مسلم بن عقيل (عليه السلام) هو من مسؤولية منتسبي حفظ النظام.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها