نشر : October 25 ,2018 | Time : 10:53 | ID 131043 |

الخطة المعدة لزيارة الأربعين تشهد إنسيابية عالية وسط جهود متواصلة وتعزيز الخدمات

شفقنا العراق-متابعات- الخطة الخدمية التي أعدتها الأمانات العامة للعتبات المقدسة الخاصة بزيارة الأربعين تشهد إنسيابية عالية وسط جهود متواصلة وتأمين لجميع الخدمات اللازمة وكلّ وسائل الراحة للزائرين، کما أعلنت العتبة العلوية المقدسة عن تعزيز الجهود المبذولة من قبل جميع أقسام العتبة لتعزيز الخدمات المقدمة للزائرين.

في الوقت الذي يسعى فيه خدّام الإمامين الجوادين في موسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام”، أن يعكسوا الانطباع الحقيقي لخَدمة الأئمة الأطهار “عليهم السلام” ونيل شرف خدمة زائريهم الكرام، صرّح عضو مجلس الإدارة والمشرف على ملف زيارة الأربعين الدكتور ثامر جعفر لموقع العتبة المقدسة موضحاً أن الخطة الخدمية التي أعدتها الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة الخاصة بزيارة الأربعين تشهد إنسيابية عالية وسط جهود متواصلة وتأمين لجميع الخدمات اللازمة وكلّ وسائل الراحة للزائرين.

مؤكداً أن هذا الموسم شهد تطوراً خدمياً وتنظيمياً ملحوظاً من خلال التهيؤ والاستعداد المبكر وتوفير جميع الامكانات اللازمة لاستيعاب تلك الجموع من الزائرين، حيث تضطلع أقسام العتبة الكاظمية المقدسة وشعبها ووحداتها بأداء واجباتها ومهامها بأكمل وجه في هذه المناسبة المباركة.

هذا وأعلن قسم العلاقات العامة في العتبة العلوية المقدسة عن تعزيز الجهود المبذولة من قبل جميع أقسام العتبة لتعزيز الخدمات المقدمة لزائري مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) الوافدين لإحياء أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام).

وقال رئيس القسم, علي العامري,: ان  لقسم  العلاقات العامة دوراً كبيراً في تسهيل حركة الزائرين الكرام القادمين للزيارة سواء من الحدود البرية أو عن طريق مطارات العراق المختلفة وبالخصوص الوفود الرسمية والمجاميع السياحية الكبيرة, إذ كان التنسيق على أعلى المستويات مع الوزارات المعنية وبالخصوص وزارتي الداخلية والنقل”.

كما قال مدير مركز المفقودين في العتبة الحسينية المقدسة زكي المنكوشي للموقع الرسمي “ان المركز لجأ الى استخدام وسائل الاتصال المتطورة لتسهيل عملية الوصول الى ذوي المفقود”

فیما حققت قيادة الشرطة الإتحادية/ اللواء الثامن، وفوج حماية العتبة الكاظمية المقدسة، والقوات الأمنية الساندة لها انتشاراً واسعاً ومكثفاً سعياً لتحقيق الانسيابية العالية لسير الخطة الأمنية في مدينة الكاظمية المقدسة وأداء مهامها على أكمل وجه، وتوفير الحماية اللازمة والحفاظ على أمن الزائرين وسلامتهم، وإسناد الخطة الخدمية التي تشهدها العتبة الكاظمية المقدسة في موسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام”.

من جهتها كثفت فرق وحدة الطبابة بفرعيها الرجالي والنسائي في العتبة الكاظمية المقدسة جهودها بالتزامن مع إزدياد أعداد الزائرين لأحياء موسم الأربعين، حيث يواصلون الليل بالنهار لأجل تقديم الخدمات الطبية والعلاجية وإسعاف الحالات الطارئة، حرصاً على راحة الزائرين وسلامتهم، وممارسة دورها في التوعية الصحية وإرشاد الزائرين، وتوفير العقاقير الطبية بكميات تتناسب مع حجم الزيارة المباركة، فضلاً عن التعاون والتنسيق مع مدينة الإمامين الكاظمين “عليهما السلام” في نقل الحالات الحرجة.

وایضا سخّرت أفران المراد خطوطها الإنتاجية كافة منذ البدء بالخطة الخدمية الخاصة بموسم الأربعين، لدعم وجبات الطعام بمادة الصمون التي توزّع إلى الزائرين في مضيف الجوادين، ودور الضيافة وأماكن إيواء الزائرين ومبيتهم التابعة للعتبة الكاظمية المقدسة، والجوامع والحسينيات في مدينة الكاظمية، والسعي في زيادة كميات الإنتاج لتغطية ما تحتاجه الجموع الحاشدة من الزائرين الكرام.

الى ذلك ساهمت وحدات شعبة خدمات العتبة الکاظمیة المقدسة بتنفيذ الخطة الخدمية واتخاذ الإجراءات التنظيمية التي تتناسب مع حجم الزيارة المباركة، منها فتح الممرّات ومراقبة حركة الزائرين وضمان انسيابية الدخول إلى الحرم الشريف والرواق وجامع الجوادين والخروج منه على الرغم من وجود حركة الإعمار التي يشهدها الحرم، ومنع التدافع والاكتظاظ الذي يحصل عند ساعات الذروة، كما يتم فرش الحرم وأروقته وتعطيره وتوفير الأجواء المناسبة للزائر لأداء مناسكه العبادية

بسیاق آخر شهدت العتبة العسكرية المقدسة توافد الملايين من محبي واتباع اهل البيت (عليهم السلام) الذين وفدوا الى مرقد العسكريين (عليهما السلام) بمناسبة زيارة الاربعين.

فيما سخرت الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة كافة امكانياتها لتقديم افضل الخدمات لهم وعلى مدار الساعة.

بدورها أقامت شُعبة المكتبة الفكرية التابعة لقسم الشؤون الدينية والفكرية النسوي في العتبة العلوية المقدسة ندوة حوارية حول الزيارة الأربعينية بعنوان (الأهداف التربوية لزيارة الامام الحسين “عليه السلام”).

وصرحت مسؤولة الشُعبة أسامة حمودي بعد التنسيق مع كلية التربية للبنات بجامعة الكوفة عقدت الندوة الحوارية التي حاضر فيها الدكتورة ختام راهي الحسناوي تضمنت محورين المحور الأول حول الأهداف التربوية التي نستقيها من الزيارة الإربعينية ، أما المحور الثاني فهو الإقتداء بالسيدة زينب (عليها السلام ) خلال مسيرة كربلاء والإلتزام بالواجبات التي فرضها الدين الإسلامي من احكام وإرشادات .

وببرنامج مميز دأبت شعبة المواكب التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العسكرية المقدسة عمل على نجاح الزيارة المليونية لزائري المرقد المقدس خلال زيارة الاربعين.

السيد عباس الشرع مسؤول شعبة المواكب صرح لإعلام العتبة المقدسة قائلأ :ضمن الخطة التي تم وضعها من قبل قسم الشؤون الدينية التابع للامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة باشرت كوادرنا ومنذ ايام بتسهيل مهمة دخول المواكب وتجهيز اماكنها لتباشر عملها وخدمتها للزائرين الكرام  في الطرق المؤدية للمرقد المقدس ومنها في الطرق الخارجية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها