نشر : October 23 ,2018 | Time : 14:11 | ID 130888 |

مواقع الضيافة والمفارز الطبية والإرشادية والثقافية بالعتبات تواصل تقديم خدماتها للزائرين

شفقنا الراق-متابعات-تواصل المواقع المهيئة من قبل الأمانات العامة بالعتبات المقدسة المقدسة تساندها المفارز الطبية والمحطات الإرشادية والإعلامية والثقافية والدينية وقسم الآلیات و الإستراحة القرآنيةعملها الميداني لتقديم الخدمات للزائرين الكرام الوافدين لزيارة مراقد أهل البیت بالنجف وکربلاء والکاظمیة وسامراء لإحياء زيارة الأربعين .

وتواصل كوادر العتبة العلوية  المقدسة ببذل الجهود الكبيرة لخدمة زائري لمرقد أمير المؤمنين (عليه السلام), إذ تقوم وحدة إرشاد المفقودين التابعة لقسم حفظ النظام بإتباع خطة تم إعدادها مسبقا لمعالجة حالات الفقدان  للزائرين جراء الزخم الكبير خلال الزيارات وخصوصا الأطفال.

وقال مسؤول مركز إرشاد المفقودين, حسن الحسني,: حسب توجيه الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس, يوسف الشيخ راضي, وضمن استعدادات العتبة لإستقبال زائري مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) الوافدين لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) تم افتتاح عدة نقاط في أماكن مختلفة لإرشاد الزائرين وإيصال المفقودين إلى ذويهم”.

کما ساهمت الكوادر التطوعية المتشرفة بتقديم الخدمات للزائرين على طريق ( يا حسين ) بالتعاون والتنسيق ورعاية العتبة العلوية المقدسة بأعمالها الميدانية بتأهيل الطرق التي يمر بها الزائرين ودعم المواكب الحسينية بمستلزمات التنظيف.

وقال مسؤول شُعبة المتطوعين أحمد الزوركاني:  بتوجيه من الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة ساهمت شعبتنا بدعم الكوادر المتشرفة بالخدمة التطوعية العاملة في مختلف المواكب والهيئات الحسينية ضمن الرقعة الجغرافية المحددة في الطرق التي يمر بها الزائرون الكرام ، وذلك ضمن الحملة التطوعية السنوية التي ترعاها العتبة المقدسة “.

هذا وأطلق معهد الكوثر القرآني النسوي في العتبة العلوية المقدسة الإستراحة القرآنية للزائرة الحسينية في داخل رواق أبي طالب وصحن السيدة فاطمة (عليها السلام) للزائرات من مختلف دول العالم لأجل تصحيح سورة الفاتحة أثناء تواجدهنّ في حرم أمير المؤمنين (عليه السلام) قبل التوجه للزيارة المليونية صوب كربلاء المقدسة في العشرين من صفر .

وایضا باشرت كوادر العتبة العلوية المقدسة في موقع الضيافة في مجمع المقداد على طريق كربلاء قرب العمود (234) توزيع أكثر من (4800) وجبة طعام لزائري أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) بدءا من اليوم العاشر من شهر صفر الجاري .

من جانبه افتتح معهدُ القرآن الكريم – فرع الخضر في محافظة المثنّى التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة أولى مراكز مشروع تعليم القراءة الصحيحة للزائرين.

وقد شهدت محافظةُ المثنّى منذ أيّام انتشار عددٍ من مراكز التعليم في أقضية ونواحي المحافظة على طول طريق الزائرين المتوجّهين لزيارة سيّد الشهداء(عليه السلام)، حيث يعلّمونهم القراءة الصحيحة لسورة الفاتحة وقصار السور وأذكار الصلاة التي تعتمد عليها صحّة هذه الفريضة الواجبة.

الى ذلك أعلن قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة في العتبتين المقدّستين أنّ عددَ المواكب المشاركة في خدمة زائري الأربعين لهذا العام بلغ (3563) موكبٍ خدميّ، مسجّل ضمن قاعدة بيانات قسم المواكب ، هذا بالإضافة الى المواكب الأخرى والحسينيّات والدور السكنيّة التي فتحت أبوابها للزائرين منذ اليوم الأوّل لانطلاق مسيرة الأربعين، لم يتسنَّ لهم التسجيل ومن أبعد نقطةٍ في البصرة الى حدودها الإداريّة مع المحافظات التي تحاذيها، من ضمنها مواكب خدميّة أخرى تتوجّه الى المحافظات التي يمرّ بها الزائرون وصولاً الى محافظة كربلاء المقدّسة، فهناك مواكب ستقوم بتقديم خدماتها في أكثر من محافظة طلباً في زيادة الأجر والثواب.

ومع تصاعد وتيرة حركة الزائرين، ومن جوار الإمامين الكاظمين “عليهما السلام” احتشدت جموع الزائرين والوافدين لإحياء موسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام” بقلوب مفعمة بالشوق لله تعالى لإقامة صلوات الجماعة الملازمة للمشروع التبليغي الحوزوي وأداء فريضة صلاة العشائين، وهم يتضرعون إلى المولى العليّ القدير بأن يحفظ العراق وشعبه الكريم، وأن يكتبهم من زوار الأربعين وأن ينصر القوات الأمنية ومقاتلي الحشد الشعبي ويرحم شهدئنا الأبرار أنه سميع مجيب.

في غضون ذلك أعلن قسم الآليات في العتبة العسكرية المقدسة عن بدء الخطة الخدمية الخاصة بزيارة الأربعين لنقل الزائرين الوافدين لمرقد الإمامين العسكريين (عليهما السلام).

واستنفر قسم الآليات في العتبة العسكرية المقدسة جميع كوادره لتسهيل عملية دخول الزائرين الوافدين لحرم الامامين العسكريين (عليهما السلام) خلال زيارة الأربعين التي تشهد توافد ملايين الزائرين الى مرقد الامامين العسكريين (عليهما السلام) حيث تم تسيير مجموعة من العجلات لنقل الزائرين من القطوعات الى الحرم الطاهر بسعات مختلفة حيث ان هناك 22 سيارة صالون كبيرة دخلت الخدمة لنقل الزائرين الى المرقد الشريف بالإضافة الى 10 سيارات شحن صغيرة تقل كبار السن والعاجزين وهناك سيارات تقل مواد غذائية مهامها مساعدة المواكب الحسينية المنتشرة على طول الطريق.

ولاتزال الخدمات في العتبة العسكرية المقدسة مستمرة امام الزائرين الى المرقد الشريف لاسيما من الاقسام ذات التماس المباشر مع الزائر الكريم ومن تلك الاقسام قسم العلاقات الذي اخذ على عاتقه عدة مهام تنصب في خدمة الزائرين.

واوضح رئيس قسم العلاقات العامة في العتبة العسكرية المقدسة الأستاذ حسين بكر الخالدي  لقسم الإعلام قائلا:ان جميع كوادر القسم استعدت لخدمة زوار الامام الحسين (عليه السلام) القادمين الى زيارة مرقد الامام ين العسكريين (عليهما السلام) .

ويتقاطرُ محبّو سيّد الشهداء(عليه السلام) من مختلف الأديان والمذاهب الى كربلاء المقدّسة، وهذا ما عهدنا رؤيته في كلّ موسمٍ من مواسم الزيارة الأربعينيّة، فلا ينحصر الحسين(عليه السلام) بطائفةٍ أو مذهبٍ معيّن، فما أن يُذكر اسمه (سلام الله عليه) إلّا وذكرت معه جلُّ المفاهيم الإنسانيّة التي ثار من أجلها مضحّياً بنفسه وبأهل بيته وأصحابه.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها