نشر : October 23 ,2018 | Time : 09:41 | ID 130880 |

العتبة العباسية تباشر بتطبيق المراحل الأولى من خطتها الأمنية والخدمية.. وهذه الخدمات التي ستقدمها

شفقنا العراق-وضعت العتبةُ العبّاسية المقدّسة خطّةً أمنيّةً وخدميّة لإحياء مراسيم زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، وقد شرعت بتنفيذ مرحلتها الأولى التي ابتُدِئَت منذ توافد الزائرين الذي بدأ مبكّراً هذا العام، للتواصل مع باقي مراحل الخطّة بالتنفيذ وصولاً الى يوم العشرين من صفر وهو ذروة الزيارة، وبتهيئة جميع المتطلّبات الخدميّة واللوجستيّة عبر استنفار جميع آليّاتها وملاكاتها وتسخير كلّ طاقاتها لتقديم الخدمات وتوفير الاحتياجات الضروريّة للزائرين وللمواكب الحسينيّة.

ومن أجل تقديم خَدَماتٍ توازي الأعداد المليونيّة، قامت بعددٍ من الإجراءات وتبعاً لخطّةٍ وُضعت مسبقاً، وتمّ الاستعداد لها مبكّراً وضمن إمكانيّاتها، منها داخل حرم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) والمناطق المحيطة به وأخرى خارجيّة، وقد تمَّ تطبيق فقراتٍ عديدة منها، وهذه الخدمات كانت كما يلي:

1- إعداد خطّةٍ أمنيّة محكمة لتوفير أجواء أمنيّة تُتيح للزائر تأدية زيارته بكلّ سهولةٍ ويسر.

2- نشر عددٍ من العجلات الاختصاصيّة للإطفاء والنظافة والإسعاف ووضعها على أهبة الاستعداد، إضافةً الى عجلات نقل المياه الصالحة للشرب لتوزيعه على المواكب والمنافذ الخارجيّة.

3- تهيئة سراديب التوسعة لصحن العتبة العبّاسية المقدّسة وتزويدها بكافّة وسائل الراحة.

4- إضافة مساحات لإيواء الزائرين وتجهيزها بالمستلزمات كافّة.

5- تقسيم الصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لعدّة قواطع وتحديد بوّابات دخول الزائرين وخروجهم، من أجل سهولة وانسيابيّة حركة الزائرين وامتصاص الزخم في حالات الذروة.

6- استنفار كافّة أقسام العتبة المقدّسة وبالأخصّ الأقسام التي هي في تماسٍّ مباشر مع الزائرين.

7- رفد منتسبي العتبة المقدّسة بمجاميع من المتطوّعين من أجل المساهمة في تقديم الخدمات للزائرين وتنظيم حركتهم.

8- طباعة آلاف البوسترات التعريفيّة والإرشاديّة للزائرين ونشرها على الطرق المؤدّية الى محافظة كربلاء وبلُغاتٍ مختلفة.

9- المشاركة في مشروع المحطّات القرآنيّة لتعليم القراءة الصحيحة ودعم هذا المشروع.

10- المشاركة في مشروع التبليغ الدينيّ للحوزة العلميّة في النجف الأشرف ودعم هذا المشروع.

11- إطلاق عددٍ من التطبيقات الإلكترونيّة التي تسهم في إرشاد الزائر وتكون دليلاً له.

12- عمل خطّة إعلاميّة متكاملة لنقل وقائع زيارة الأربعين بالوسائل المقروءة والمسموعة والمرئيّة والإلكترونيّة.

13- مشاركة القوّات الأمنيّة في حفظ أمن الزائرين من خلال رفدها بمقاتلي فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة.

14- تهيئة أسطول من العجلات خاصٍّ بنقل الزائرين وبسعاتٍ وخدماتٍ مختلفة.

15- توزيع أطنان من أكياس النفايات على مواكب العزاء الخدميّة.

16- تهيئة مئات العربات لنقل كبار السنّ والذين لا يستطيعون أداء الزيارة سيراً على الأقدام.

17- إدامة المجمّعات الخدميّة للزائرين المنتشرة على الطرق الخارجية المؤدّية الى مدينة كربلاء المقدّسة (مضيف العتبة المقدّسة – مجمّع العلقمي – مجمّع الشيخ الكليني) وتجهيزها بكافّة وسائل الراحة.

18- تهيئة وإدامة المجمّعات الصحّية المنتشرة داخل المدينة وخارجها.

19- غسل وتنظيف أعداد كبيرة من الأغطية والأفرشة الخاصّة بمبيت الزائرين التي تُوزّع عليهم عند مبيتهم في المجمّعات الخدمية بالإضافة إلى رفدها بأعدادٍ كبيرة.

20- نشر عددٍ من مراكز إرشاد التائهين والمفقودين التي ستعمل بخطّةٍ وآليّةٍ جديدة.

21- إطلاق بثٍّ مباشر لمسيرة الأربعين من الجنوب حتى الوصول إلى كربلاء وما بعدها من فعّاليات عزائيّة، وذلك من خلال شعبة الكفيل للتصوير والإنتاج الفنّي.

22- تجهيز المفرزة الطبيّة بالأدوية والعلاجات المناسبة وتهيئة كادرٍ طبّي وتمريضيّ سيتواجد خلال فترة الزيارة.

23- المباشرة بتنصيب عددٍ إضافيّ من أماكن استلام الأمانات والحقائب.

24- صيانة شاملة لحافظات المياه المنتشرة داخل الصحن الشريف وخارجه.

25- توفير كميّات كبيرة من المياه والثلج من معملَيْ العتبة العبّاسية المقدّسة ورفد مدن الزائرين ومجمّعات الخدمة بها إضافةً الى المواكب.

26- تهيئة أعداد إضافيّة من الأقداح ذات الاستخدام الواحد لشرب الماء.

27- رفد مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة بكميّات من المواد الغذائيّة من أجل طبخها وتوزيعها على الزائرين.

28- قسم الشؤون الدينيّة أعدّ خطّةً تبليغيّة طيلة فترة الزيارة داخل الحرم الطاهر وخارجه.

29- قسم الشؤون الفكريّة والثقافية يقوم بطباعة عددٍ من الإصدارات الفكريّة والثقافيّة على شكل كتيّبات أو مجلّات أو فولدرات من أجل توزيعها على الزائرين.

30- قسم حفظ النظام أعدّ خطّةً أمنيّة بالتعاون مع العتبة الحسينيّة المقدّسة والجهات الأمنيّة في المحافظة.

31- تهيئة وإدامة أماكن خلع الأحذية والعمل على إضافة أماكن أخرى ستُفتح خلال أيّام الذروة.

32- قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة أعدّ خطّة عملٍ من أجل استقبال وتنظيم مسيرة المواكب العزائيّة خلال أيّام الزيارة.

33- تهيئة سراديب العتبة العبّاسية المقدّسة الداخليّة منها والخارجيّة، والبدء بتجهيزها بكافّة وسائل الراحة لمبيت واستراحة الزائرين.

34- تهيئة وإضافة عددٍ من حاويات النفايات من أجل نشرها على الطرقات الداخليّة والخارجيّة.

35- فتح مواكب خدميّة لتقديم الخدمات للزائرين منها في مشتل الكفيل وآخر في مجمّع (السقّاء2) وآخر في معهد الكفيل لتقنية المعلومات وآخر تابع لشركة نور الكفيل للاستثمارات.

36- استضافة مجاميع طبّية من خارج العراق وتهيئة أماكن خاصّة بهم لتقديم الخدمات الطبيّة والعلاجيّة للزائرين.

37- تهيئة عددٍ من المبلّغات الدينيّات ونشرهنّ في مدن ومجمّعات الزائرين للإجابة عن الأسئلة والاستفتاءات الشرعيّة النسويّة.

38- فتح عدد من المفارز الطبّية النسويّة ورفدها بكادرٍ نسويّ لتقديم الخدمات الطبيّة للزائرات.

39- نشر الآلاف من حاويات النفايات على الطرق المؤدّية الى مدينة كربلاء المقدّسة.

40- فتح عددٍ كبير من المجاميع الصحّية داخل كربلاء وعلى الطرق المؤدّية اليها، وتزويدها بكافّة التجهيزات من مياهٍ حارّة ومساحيق تنظيف طبيّة وغيرها.

هذه الخدمات تتخلّلها خدماتٌ أخرى لا يتّسع المجال لذكرها ستُقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة بكافّة أقسامها العاملة، وستتمّ تغطيتها بصورةٍ مباشرة خلال الزيارة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها