نشر : October 23 ,2018 | Time : 08:32 | ID 130863 |

أنباء عن حصول سائرون والفتح على حصة الأسد، والنصر يلوح بالمعارضة

شفقنا العراق-متابعات-اتفق عبد المهدي، مع الكتل السياسية على توزيع الحقائب الوزارية، بواقع كل 15 نائباً يمثلهم احد الوزراء، وطالبت عدة جهات سياسية بإعادة وزارتي المرأة والسياحة والاثار، کما كشف رئيس كتلة بيارق الخير النيابية عن حصول تحالفي سائرون والفتح على معظم الوزارات السيادية، فیما كشف ائتلاف النصر، انه يفكر بخيار الذهاب لاتجاه المعارضة البرلمانية وعدم المشاركة في الحكومة المقبلة.

وكشف رئيس كتلة بيارق الخير النيابية محمد الخالدي، إن “سائرون والفتح حصلا على معظم الوزارات السيادية ابرزها الداخلية والنفط والصناعة والخارجية “، مبينا أن “وعود رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بمغادرة التمثيل الطائفي والمحاصصة لا يمكن تطبيقها كون الحكومة المقبلة قد تقسمت على أساس المحاصصة”، مرجحا عرض الحكومة على مجلس النواب يوم الاربعاء او الخميس المقبلين.

من جهته كشف نائب عن ائتلاف النصر فلاح الخفاجي، ان إئتلافه يفكر بخيار الذهاب لاتجاه المعارضة البرلمانية وعدم المشاركة في الحكومة المقبلة، مضیفا ” “كان رأيي لائتلاف النصر بان نمضي الى المعارضة وعدم استقبال أي وزارة وما موجود من الوزارات هو تقاسم وبمحاصصة جلية وواضحة”.

وایضا أتهم نائب عن إئتلاف النصر، برئاسة حيدر العبادي، رئيس مجلس الوزراء المكلف، عادل عبد المهدي، بـ”التفرد” بتشكيل الحكومة، مضیفا “ائتلاف النصر يناقش بكل وضوح حاليا الذهاب للمعارضة الإيجابية ولا نطمح لأي وزارة ونحن في طور ان نتخذ هذا القرار ولدينا مشاورات بذلك كوننا لا نملك أي معلومات عن ماهية تشكيلة الوزارات ولمن هذه الوزارات”.

هذا وأكد النائب عن تحالف سائرون حسن الجحيشي، أن جميع ملفات الفساد الاداري والمالي ستفتح بعد تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة عادل عبد المهدي، مشيرا إلى أن ملف هدر الاموال ستتصدر الملفات التي ستفتح.

بدوره دعا رئيس كتلة كفاءات النيابية هيثم الجبوري، إلى إعادة النظر في قرار استبعاد ترشيح أعضاء البرلمان للمناصب الوزارية في الحكومة المقبلة، معتبراً أن مجلس النواب يضم “كفاءات كبيرة تتمتع بالخبرة والحنكة”.

فیما رجح النائب عن كتلة المحور الوطني فالح العيساوي، تقديم رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي لكابينته الوزارية الى مجلس النواب بنهاية الاسبوع الحالي للتصويت عليها، فيما استبعد التصويت على جميع المرشحين من قبل مجلس النواب، مشیرا إن “السير الذاتية للمرشحين لشغل المناصب الوزارية بالحكومة المقبلة لم تصلنا حتى اللحظة لدراستها”.

من جانبها دعت النائبة عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني فيان صبري، رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي لإرسال البرنامج الحكومي والسير الذاتية لمرشحي الكابلينة الحكومية الى الكتل الدراسية قبل يوم أو اثنين من عرضها للتصويت داخل البرلمان لدراستها بتمعن وتفصيل.

بسیاق آخر أكد زعيم تيار الحكمة الوطني السيد عمار الحكيم خلال استقباله وفداً من حزبِ الفضيلة الإسلامي ضرورةِ اختيار شخصيات تتمتعُ بالكفاءةِ والمهنيةِ وللخروجِ بكابينةٍ وزاريةٍ منسجمة وقادرة على تحقيقِ تطلعات أبناء شعبنا”..

الى ذلك أكد النائب عن ائتلاف النصر علي السنيد، أن رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي سيلتزم بالاتفاقيات الأمنية مع جميع الدول وفق المتطلبات الأمنية للبلاد”، لافتا إلى إن “عبد المهدي سيعمل على إخراج جميع القوات الأجنبية وعلى رأسها القوات الأمريكية القتالية من الأراضي العراقية بعد إكمال تشكيل الكابينة الوزارية”.

هذا ورجحت مصادر برلمانية، عقد جلسة لمجلس النواب اليوم الثلاثاء، وذكرت المصادر ، انه “لم يعرف بعد أسباب عقد الجلسة وجدول أعمالها فيما اذ تضمن التصويت على الكابينة الحكومية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها