نشر : October 23 ,2018 | Time : 08:29 | ID 130854 |

الأربعين.. خطة طوارئ للصحة وانطلاق مشروع “بعيونهم” والمواكب الأجنبية تقدم خدماتها

شفقنا العراق-متابعات-أعلنت وزارة الصحة، عن إعداد خطة الطوارئ الطبية الخاصة بمناسبة زيارة أربعينية الإمام الحسين، کما اطلقت العتبةُ العبّاسية المقدّسة مشروع (بعيونهم) الإعلاميّ لنقل وتوثيق وقائع زيارة الأربعين الى العالم، فیما شهدت مدينة كربلاء المقدسة دخول مواكب عربية واجنبية لتقديم الخدمات للزائرين والوافدين من كل بقاع العالم لاحياء مراسم زيارة اربعينية الامام الحسين.

ونقل بيان لوزارة الصحة ، عن مدير مركز العمليات في الوزارة شهاب احمد جاسم قوله، ان “خطة الطوارئ تتضمن تشكيل غرفة عمليات مشتركة مع وزارتي الدفاع والداخلية لتبادل المعلومات وتقديم الإسناد والدعم الطبي والصحي وتسهيل حركة الأسعافات”.

وأشار جاسم الى، أن “قسم الأسعاف الفوري سيقوم بنشر أكثر من 100 عجلة على طول الطرق التي يسلكها الزائرون بينها 60 عجلة مرابطة على طريق الزائرين في جانبي الكرخ والرصافة إلى كربلاء و20 داخل الطوق الأمني لمدينة الكاظمية المقدسة و20 أخرى ترسل لدائرتي صحة بابل وكربلاء إضافة للعجلات التي تمتلكها”.

وبعد النجاح الكبير والأصداء الإيجابيّة التي حقّقها مشروع (بعيونهم)، وهو مشروعٌ إعلاميّ وتوثيقيّ يهدف الى نقل وقائع وأحداث مشاهد من أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) الى العالم من خلال إعلاميّين وصحفيّين من خارج العراق، وذلك لتبيان وإظهار هذه الشعيرة من قلب الحدث دون رتوش وبعيداً عن ما يُلصق بها ونقلها بكلّ حياديّة ومصداقيّة، فقد تمّ الشروع منذ أكثر من خمسة أيّام على إطلاق النسخة الرابعة من المشروع بمشاركة فريقٍ إعلاميّ متنوّع بين العربيّ والأجنبيّ.

المشروع يُشرف على تنفيذه قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة التي قامت بتوفير كافة المستلزمات الضروريّة لأداء عملهم، وكانت نقطة انطلاق أعضاء الفريق من المحافظات الجنوبيّة سالكين الطرق والمحاور التي يسير بها الزائرون، وإعطائهم الحريّة الكاملة بما يرونه وتخدم عملهم من حالاتٍ عديدة تجذب انتباههم وتشدّهم وهي كثيرة على هذا الطريق الخالد، والتصرّف بمادّته وفق ما يرتؤون وبما تُمليه عليهم مهنيّتهم وعملهم الإعلاميّ.

هذا وشهدت مدينة كربلاء المقدسة دخول مواكب عربية واجنبية لتقديم الخدمات للزائرين والوافدين من كل بقاع العالم لاحياء مراسم زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام.

وقال ضياء الدهان من موكب الامام الحسن المجتبى عليه السلام من دولة السويد ستوكهولم  للموقع الرسمي “بدأنا بهذا الموكب في عام  2004 بجهود الخيرين من الجالية العراقية في السويد  للحضور سنويا في زيارة الاربعين لاحياء المراسيم وتقديم الخدمة”.

کما اعلنت هيأة المنافذ الحدودية القاء القبض على مسافر لبناني في مطار النجف الدولي ، مضیفتا انه ” تم القاء القبض على مسافر يحمل الجنسية اللبنانية من قبل شعبة البحث والتحري في منفذ مطار النجف الأشرف، والصادرة بحقهِ مذكرة قبض من قبل مركز شرطة كمرك المطار”.

الی ذلك قال آمر لواء 22 بالحشد الشعبي أبو نجم الشغانبي، ، ان ” اللواء 22 للمهمات الخاصة بالحشد الشعبي اعلن عن خطة خدمية وامنية في محافظة ميسان وذي قار والمثنى ضمن عمليات محور الرافدين للحشد الشعبي وهو مستمر بتنفيذها حيث خصصت اعدادا كبيرة من العجلات لنقل الزائرين وتقديم الخدمات للمواكب والهيئات الحسينية المنتشرة في منفذ الشيب في ميسان”.

من جانبه ذكر المكتب الاعلامي لمطار النجف الدولي ان ” مطار النجف الدولي سيستقبل بدءا من يوم الثلاثاء 64 رحلة جوية قابلة للزيادة مع اقتراب يوم الزيارة الاربعينية “.

فیما اعلن مدير عام الشركة العامة للنقل البري عماد عبد الرزاق الاسدي ، ، بغداد ، وصول {300} شاحنة إلى مدينة كربلاء المقدسة للمشاركة بنقل زائري الاربعين، مضیفا انه” غادرت اليوم طلائع اسطول الشركة العامة للنقل البري متوجهة إلى محافظة كربلاء المقدسة لتتجحفل جميع الاليات في الساحة المخصصة لها في منطقة الابراهيمية”.

بدوره قال العميد علي كوكس الحسناوي مدير مرور النجف الاشرف ان” اللواء عامر العزاوي مدير المرور العام وجه اليوم، بإرسال قوة تعزيزية من ضباط ومنتسبي مرور بغداد مع عدد كبير من الدوريات والدراجات إلى محافظة النجف للمساهمة في تنظيم سير المركبات وتأمين حركة الزائرين المشاة خلال أيام الزيارة الأربعينية المقدسة”.

من جهتها أعلنت منظمة الحج والزيارة الايرانية، عن تجاوز عدد الايرانيين المسجلين للمشاركة في زيارة أربعينية الامام الحسين (ع) المليون ونصف المليون نسمة.

وضمن الخطّة التي أعدّتها شعبةُ الخطابة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة خلال زيارة الأربعين، قامت بنشر عددٍ من البوسترات التثقيفيّة والإرشاديّة المستوحاة من أحاديث أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)، وبتصاميم فنيّة جميلة وبخطٍّ واضح وألوان تجذب الزائر لقراءتها والاطّلاع على مضامينها، وباللّغتين العربيّة والإنكليزيّة، وتمّ نشرها في الأماكن التي تشهد كثافة للزائرات مثل مدن الزائرين ومجمّعات الخدمة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها