نشر : October 22 ,2018 | Time : 15:07 | ID 130837 |

شيخ الأزهر بندوة “الإسلام والغرب”: القرآن يحث الأمم والشعوب على التعارف

شفقنا العراق-أكد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، و رئيس مجلس حكماء المسلمين أن القرآن يحث الأمم والشعوب على التعارف.

وألقى الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، اليوم الإثنين، الكلمة الرئيسية في افتتاح أعمال الندوة الدولية “الإسلام والغرب.. تنوعٌ وتكاملٌ” التي ينظمها الأزهر بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، بمركز الأزهر الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

 وأشار إلى أن الشرق: أديانًا وحضاراتٍ، ليست له أيَّة مُشكلة مع الغرب، سواء أخذنا الغرب بمفهومِه المسيحي المتمثل في مؤسَّساته الدينيَّة الكبرى، أو بمفهومِه كحضارة علميَّة ماديَّة، وذلك من منطلق تاريخ الحضارات الشرقيَّة ومواقفها الثابتة في احتِرام الدِّين والعِلم أيًّا كان موطنهما وكائنًا من كان هذا العالِم أو المؤمن.

 وأوضح شيخ الأزهر أن انفِتاح الأزهر على كل المؤسَّسات الدينيَّة الكبرى في أوروبا حـديثًا، والتجـاوبُ الجـاد المسـؤول من قِبـل هـذه المؤسَّسات الغربية -أقوى دليل على إمكانيَّة التقارُب بين المجتمعات الإسلاميَّة في الشرق والمجتمعات المسيحيَّة في الغرب، وأنَّ هذا التقارُب حَدَثَ ويُمكِن أنْ يحدُث.

 وأكد أن مناهج الأزهر بأصالتها وانفتاحها الواعي على الحكمة أنَّى وُجِدَت، هي التي (تصنع العقل) الأزهري المعتدل في تفكيره وسلوكه، والقادر دائمًا على التكيُّف مع العصر وإشكالاته ومعطياته.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها