نشر : October 22 ,2018 | Time : 08:18 | ID 130791 |

الأربعینیة.. تحدید العطلة بالنجف وذي قار، والکاظمیة تتأهب ومضيف العباس یبسط أكف الجود

شفقنا العراق-متابعات- اعلن مجلس النجف الاشرف عطلة زيارة اربعينية الامام الحسين، کما قرر مجلس محافظة ذي قار تعطيل الدوام الرسمي في المحافظة ثلاثة ايام من الاسبوع المقبل، کما استنفرت شعبة النظافة بالعتبة الکاظمیة جهود جميع فرقها استعداداً لاستقبال لموسم الأربعين، وایضا تأهّبت شعبة الميكانيك بتنفيذ مجموعة من الأعمال الخدمية والفنية، فیما بسط مضيفُ أبي الفضل العبّاس الواقع على طريق (يا حسين) أكفّ الجود والكرم العبّاسي لزائري ‏الأربعين .

وذكر مدير اعلام مجلس محافظة النجف محمد الخزاعي ان ” مجلس محافظة النجف الاشرف اعلن بجلسته الاعتيادية اليوم الأحد برئاسة خضير نعمة الجبوري بالإجماع عطلة زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام ، وتبدأ العطلة اعتبارا من يوم الأربعاء ٢٤ / ١٠ / ٢٠١٨ لغاية الأربعاء ٣١ / ١٠ / ٢٠١٨ “.

کما قرر مجلس محافظة ذي قار تعطيل الدوام الرسمي في دوائر المحافظة كافة ابتداءً من يوم الاحد الى يوم الثلاثاء من الاسبوع المقبل لافساح المجال للموظفين من ابناء المحافظة لاداء زيارة الاربعين ” .

من جهتها استنفرت شعبة النظافة التابعة لقسم خدمات العتبة المقدسة جهود جميع فرقها استعداداً لاستقبال لموسم الأربعين، حيث نفّذت حملات تنظيف وتأهيل واسعة لشبكات الصرف الصحي وخطوط الأنفاق داخل أرجاء الصحن الشريف والشوارع المحيطة به، فضلاً عن المواقع الأخرى، وذلك لأجل إدامة المكان الطاهر والحفاظ على نظافته وتوفير سبل الراحة للزائرين الكرام خلال موسم الأربعين.

هذا وتأهّبت فرق وحدة النجارة والألمنيوم التابعة إلى شعبة الميكانيك بتنفيذ مجموعة من الأعمال الخدمية والفنية في الصحن الكاظمي الشريف ومنها نصب القواطع الخشبية للحفاظ على انسيابية الدخول والخروج، فضلاً عن تخفيف الزخم المتوقع حصوله خلال ساعات ذروة الزيارة داخل الحرم الشريف، في الوقت الذي تسعى فيه الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة من خلال هذه الجهود المتواصلة إلى تقديم الخدمات المتنوعة للوافدين المتواجدين في مدينة الكاظمية المقدسة لينعموا بالراحة والطمأنية لإكمال مراسم الزيارة عند الإمامين الجوادين “عليهما السلام” على أكمل وأتم وجه.

فیما انتهت الملاكات الخدمية في العتبة الكاظمية المقدسة من تهيئة الأماكن الجديدة ونصب المخيمات والمحطات الكبيرة في الشوارع المحيطة بالصحن الشريف، والتي ستعمل على مدار الساعة كأماكن واسعة ذات طاقة استيعابية عالية لحفظ حقائب وأمانات الوافدين إلى العتبة المقدسة لإحياء موسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام.

بدورها باشرت كوادر قسم الخدمات لحرم الإمامين العسكريين بتهيئة الاجواء المناسبة للزائرين الكرام ضمن خطة خدمية موضوعة وبالتنسيق مع جميع أقسام العتبة المقدسة حيث شملت تهيئة السجاد  للحرم الطاهر والصحن المقدس والغيبة والتوسعة ورواق الإمام الهادي (عليه السلام) وتهيئة كادر عمل على مدار 24 ساعة اضافة الى المتطوعين وتوفير مياه الشرب والبرادات والترامز بداخل الصحن المقدس والطرق المؤدية للحرم الطاهر.

في غضون ذلك انتشرت محطات الإستراحة والمواكب التابعة للعتبة العلوية المقدسة لتقديم الخدمات المختلفة للزائرين الكرام طوال أيام ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام ) .

وأكد مقداد الخرسان مسؤول استراحة يعسوب الدين نائب رئيس شُعبة المضيف: بناءا على توجيه الأمين العام المحترم وأعضاء مجلس الإدارة وغرفة العمليات بفتح أكثر من منفذ للمضيف خدمة للزائرين الكرام تم فتح منافذ في موقع ( 10 طوارئ ) استراحة يعسوب الدين وعمود ( 96 ) والحولي وغيرها، مشيراً إلى أن هذه الإستراحات لا تقتصر على تقديم الوجبات الغذائية بل تم تجهيز قاعات لمبيت الزائرين للنساء وللرجال كما يتم توزيع الشاي والكيك والعصائر والحلويات بشكل مستمر . 

وایضا زار وفد العتبة العلوية المقدسة متمثلاً برئيس قسم التشغيل ورئيس شُعبة التأسيسات المائية والصحية ورئيس شُعبة تنقية المياه في العتبة المقدسة, مديرية ماء محافظة النجف الاشرف لبحث سبل التعاون المشترك وتقديم أفضل الخدمات لزائري أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، وكذلك مواكب العتبة في طريق كربلاء المقدسة”.

من جانبه أعلن المركز الطبي التابع الى الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة البدء بالخدمات الطبية لجميع زائري العتبة المقدسة الوافدين الى مدينة سامراء وحسب الخطة التي تم وضعها مسبقا.

المشرف الاداري الاستاذ أرشد رحيم اوضح لإعلام العتبة المقدسة ان الكوادر الطبية باشرت اعمالها في المركز الطبي اضافة الى المفارز الطبية التابعة له والبالغ عددها 10 مفارز منوعة ما بين الرجال والنساء كذلك انتشار سيارات اسعاف والبالغ عددها 5 سيارة.

اما مضيفُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) الواقع على طريق (يا حسين) الواصل بين كربلاء المقدّسة والنجف ‏الأشرف منارٌ للخدمة الحسينيّة المثاليّة، فقد بسط فيه خَدَمَةُ المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) أكفّ الجود والكرم العبّاسي لزائري ‏الأربعين، وهذه الخدمات لم تقتصر على الزائرين من الرجال وحسب، بل كان للنساء نصيبٌ من هذه الخدمات، فقد تمّ تخصيص كادرٍ نسويّ من الشُّعب النسويّة العاملة في العتبة العبّاسية المقدّسة مضافاً اليها عددٌ من المتطوّعات لخدمة الزائرات.‏

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها