نشر : October 19 ,2018 | Time : 09:13 | ID 130528 |

سائرون والحکمة يطالبان الكتل بالتنازل عن استحقاقها، والديمقراطي یحدد موقفه

شفقنا العراق-متابعات-دعا کل من تحالف سائرون وتيار الحكمة، الكتل السياسية إلى التنازل عن استحقاقها الانتخابي وفسح المجال أمام عبد المهدي لتسمية كابينته الوزارية، کما أوضح عمار الحكيم، قرار الحكمة بترك الخيار لعبد المهدي، وجعل استحقاقه من الوزارات والمواقع الحكومية تحت تصرفه، فیما أكد الحزب الديمقراطي أنه لم يتوصل لإي اتفاق مع عبد المهدي بشأن الكابينة الوزارية.

قال النائب عن تحالف سائرون رعد المكصوصي إن “تحالف سائرون وجد بأن المصلحة الوطنية تقتضي التنازل عن استحقاقها الانتخابي وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الحزبية الضيقة وفسح المجال أمام عادل عبد المهدي في اختيار كابينته الوزارية”.

وأشار إلى أن “الفرصة نفسها أعطاها تيار الحكمة بفسح المجال أمام رئيس الوزراء المكلف في اختيار كابينته الوزارية وان كانت متأخرة نوعاً ما”.

کما نفى النائب عن تحالف سائرون بدر الزيادي تقديم تحالفه بعض المرشحين عبر الاستمارة الكترونية للحصول على عدد من الوزارات، مشيرا إلى أن التحالف لن يقدم أي مرشح لغاية الان، مضیفا إن “سائرون تدعم وبقوة حكومة عادل عبد المهدي في التوجه نحو اختيار وزراء بعيدا عن الأحزاب السياسية”،

كذلك اكد النائب عباس عليوي، ان استحداث وزارات جديدة في الوقت الحاضر غير ممكن بسبب رغبة رئيس الحكومة المكلف عادل عبد المهدي بتقليص الوزارات لا زيادتها, مشيرا الى وجود دعوات باستحداث وزارتي المرآة والسياحة، مشیرا أن “هناك دعوات لاعادة وزارتي المرآة والسياحة , الا انها غير ممكنة بالوقت الحاضر وربما تتحول هذه الدعوات الى مطالبات نيابية تعرض مستقبلا على مجلس النواب”.

من جانبه أكد عمار الحكيم خلال استقباله وفداً من محافظة ذي قار على أنَّ “تيارَ الحكمة جعلَ استحقاقهُ الحكوميّ تحت تصرف رئيس الوزراء المكلف لفسحِ المجال أمامه لاختيارِ من تنطبقُ عليه المعايير المتمثلة بالكفاءةِ والحزمِ والقوةِ والنزاهةِ والقدرةِ على الخدمةِ ومكافحةِ الفساد”، موضحا أنَّ هذا القرار “نابعٌ من قراءتنا للمرحلةِ وما تتطلبهُ من معالجات، وصولاً لتحقيق الإصلاح الشامل”.

في غضون قال عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي إن “اللقاءات الأخيرة التي جرت بين قيادات الديمقراطي والكتل السياسية ورئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي لم تنتج عن إي اتفاق بشأن الكابينة الوزارية الجديدة”، لافتا إلى إن “عبد المهدي سيقدم 50% من كابينته خلال الأسبوع المقبل”.

فیما عد المحلل السياسي نجم القصاب قرار تيار الحكمة الوطني بتفويض رئيس الوزراء المكلف عبد المهدي اختيار وزرائه” تعديل لمسارات بعض الأحزاب الخاطئة”، مضیفا ان “الحكمة لم يمتلك حقيبة وزارية في الحكومة الماضية واستطاع ان يحصد مقاعد برلمانية، وليس كل من يمتلك الحقائب الوزارية يمتلك نتيجة مجدة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها