نشر : October 16 ,2018 | Time : 09:30 | ID 130253 |

عشرة آلاف موكب و 12 ألف متطوع بكربلاء، وإیران ترسل 1000 مبلغ ديني

شفقنا العراق-متابعات- اعلن محافظ كربلاء، أن 12 ألف متطوع وعشرة آلاف موكب سيقدمون الخدمة لزائري الاربعينية، فيما اشار الى تخصيص رئيس الوزراء حيدر العبادي نحو 5 مليارات دينار للزيارة، فیما قال مسؤول اللجنة الثقافية والتعليمية لهيئة الأربعين: تم تنظيم مجموعة تضم 1000 مبلغ ديني من محافظة “خرسان الرضوية” للحضور في 80 موكب ثقافي في العراق .

وقال محافظ كربلاء الطريحي في مبنى محافظة كربلاء وحضرتها السومرية نيوز، إن “12 الف متطوع سيشاركون في الخطة الخدمية لزيارة الأربعين”، موضحا “بدأنا الخطط الخاصة بزيارة الأربعين من الناحية الأمنية والخدمية ولدينا توسع في المواكب وربما يتجاوز 10 الف موكب”.

واضاف الطريحي، أن “الحشد سيكون على المحاور الخارجية، والقوات الامنية ستكون داخل المدينة”، مشيرا الى أنه “لدينا مجموعة عمليات استباقية، ولدينا طيران مسير مع تفعيل الجهد الاستخباري”، مضیفا أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي خصص ما يقارب 4 -5 مليارات دينار لزيارة الأربعين”.

من جهته، قال قائد عمليات الفرات الاوسط الفريق ركن قيس خلف في المؤتمر، إن “طلائع الزوار بدأت تصل كربلاء”، موضحا أنه “في كل الزيارات بدأنا بتقليل المظاهر المسلحة والاعتماد على الجهد الاستخباري ولدينا جهد كافي من طيران الجيش”.

فیما أعلنت قيادة شرطة كربلاء، مواصلتها في تنظيم وتسجيل الآلاف من المواكب بجهود استثنائية متواصلة ليلاً ونهاراً مع اقتراب زيارة أربعينية الامام الحسين عليه السلام ذروتها.

کما ﻋﻘﺪﺕ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺍﻟﻨﺠﻒ ﺍﻻﺷﺮﻑ، ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ﺃﻣﻨﻴﺎ ﺭﻓﻴﻌﺎ ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﺤﺸﺪ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻭﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻔﺮﺍﺕ ﺍﻻﻭﺳﻂ ﻭﺷﺮﻃﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ، ﻓﻴﻤﺎ ﺑﺤﺚ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﺍﻟﺨﻄﺔ ﺍﻟﺸﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﺰﻳﺎﺭﺓ ﺍﻻﺭﺑﻌﻴﻨﻴﺔ .

ﻭﺫﻛﺮ ﻣﻮﻓﺪ ﺇﻋﻼﻡ ﺍﻟﺤﺸﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻀﺮ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ، ﺍﻥ ﻣﺴﺆﻭﻝ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﺤﺸﺪ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻓﻲ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﻨﺠﻒ ﺍﻻﺷﺮﻑ ﻗﺎﺳﻢ ﺍﻟﺨﺎﻗﺎﻧﻲ ﺷﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﺍﻻﻣﻨﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﻘﺪﺗﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺍﻟﻨﺠﻒ ﺍﻻﺷﺮﻑ ﺑﺤﻀﻮﺭ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻆ ﻟﺆﻱ ﺍﻟﻴﺎﺳﺮﻱ ﻭﻗﺎﺋﺪ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻔﺮﺍﺕ ﺍﻻﻭﺳﻂ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﻟﺮﻛﻦ ﻗﺒﺲ ﺍﻟﻤﺤﻤﺪﺍﻭﻱ ﻭﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﻋﻼﺀ ﻏﺮﻳﺐ ﺍﻟﺰﺑﻴﺪﻱ ﻭﻣﺪﺭﺍﺀ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ ﻭﻣﺴﺆﻭﻝ ﺍﻟﻤﻮﺍﻛﺐ ﺍﻟﺤﺴﻴﻨﻴﺔ ﻟﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﺍﻻﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﺯﻳﺔ ﻭﻧﺸﺮ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ ﻭﻓﻖ ﺗﻨﺴﻴﻖ ﻣﻮﺣﺪ ﻟﻤﻨﻊ ﺍﻱ ﺧﺮﻕ ﺍﻭ ﺣﺎﺩﺙ .

بدوره اعلن رئيس منظمة الطوارئ الايرانية بيرحسين كوليوند أن العراق سمح لمروحيات الطوارئ الايرانية بالدخول في ايام الزيارة الاربعينية، مشیرا الى “توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة العراقية من اجل تقديم خدمات لزوار أربعين الامام الحسين عليه السلام”، موضحاً أن “فرقنا للطوارئ الطبية يمكنها في حال الضرورة الدخول الى العراق بدون التشريفات الروتينية، لنقل المرضى الى داخل ايران”.

فیما قال مسؤول اللجنة الثقافية والتعليمية لهيئة الأربعين حجة الإسلام حميد أحمدي: تم تنظيم مجموعة تضم 1000 مبلغ ديني من محافظة “خرسان الرضوية” للحضور في 80 موكب ثقافي في العراق لتقديم الخدمات لزوار الأربعين، وهم سوف يستقرون في أماكن خاصة كمسجد الكوفة، ومسجد السهلة، وسيقومون بتشكيل ما يشبه الحملات.

من جهته قال مسؤول شعبة منظومة الرذاذ والتعطير التابعة إلى قسم الورش في العتبة العلوية, نبيل نعمة, في تصريح للمركز الخبري, ان” كوادر الشعبة باشرت بتركيب (42) مروحة منها (6) مراوح خاصة بالتعطير موزعة بشكل متساوٍ على خطين في صحن الإمام الحسين (عليه السلام), وذلك في ضمن استعدادات العتبة العلوية لاستقبال زائري أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)”.

هذا وتفقد عضو اللجنة العليا لزيارة الأربعين عضو مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة, فاتح الكرماني, الأمانات والكيشوانيات الجديدة التي تم إنجازها في صحني الإمام الحسن والإمام الحسين (عليهما السلام) يرافقه رئيس قسم شؤون الزائرين, حاكم دوش, إذ تم اطلاع عضو اللجنة على مجمل الأعمال الجارية لاستقبال زائري أمير المؤمنين (عليه السلام) في أربعينية ولده الإمام الحسين (عليه السلام).

الى ذلك عقد مجلس إدارة العتبة العسكرية المقدسة اجتماعه الدوري بحضور الأمين العام للعتبة العسكرية المقدسة سماحة الشيخ ستار المرشدي ونائب الأمين الأستاذ نافع جميل و أعضاء مجلس الأدارة.

وجرى خلال الاجتماع طرح مجموعة من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال واتخاذ القرارات المناسبة والتي تخص مسيرة العمل والمشاريع المنجزة والاستعدادات المناسبة لزيارة الاربعين المليونية والتي يتوافد فيها الزائرين الكرام الى مرقد الامامين العسكريين (عليهما السلام) قبل وبعد زيارة مرقد الامام الحسين (عليه السلام) والتي تتطلب استنفار جميع الاقسام في العتبة المقدسة وكذلك دراسة المعوقات والعقبات وإيجاد الحلول المناسبة لها.

بسیاق آخر أكد محافظ النجف لؤي الياسري انه ستنتهي مشكلة الاختناقات المرورية على طريق كربلاء_ نجف خلال زيارة الأربعين، وفق ما الذي وعد بافتتاح طريق قوسي بطول خمسة عشر كيلو مترا بعد توقف العمل فيه الذي استمر أربع سنوات نتيجة ايقاف صرف التخصيصات المالية من الحكومة المركزية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها