نشر : October 15 ,2018 | Time : 15:58 | ID 130230 |

طهران: لن نسمح للمشروع الصهيو أمريكي بأن يفرق بين الشعبين العراقي والإیراني

شفقنا العراق-أكد نائب رئيس مجلس النواب حسن الكعبي، الاثنين، رفض العراق التام للحصار الاميركي ضد الشعب الايراني، مستنكرا ما سماها “سياسة التجويع” التي تفرض على الشعوب، فيما شدد الوفد الايراني الحاضر بالدورة 139 للإتحاد البرلماني الدولي في جنيف على أن لا يتم السماح لـ”المشروع الأمريكي – الصهيوني بأن يُفرق” بين الشعبين.

وقال مكتب الكعبي في بيان إن “الوفد النيابي العراقي برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي التقى، اليوم، في جنيف والوفد الإيراني برئاسة فاطمة حسيني، ممثلة طهران في مجلس الشوري الإسلامي، وذلك على هامش أعمال الجمعية العامة الـ 139 للاتحاد البرلماني الدولي، كما جرى بحث ملفات مهمة كالمياه والكهرباء وتوسيع الأنشطة الاقتصادية بما يعزز العلاقة المتبادلة”.

ونقل البيان عن الكعبي قوله، “نرفض رفضا تاما الحصار الاميركي بأي شكل من الاشكال ضد الشعب الايراني، ونستنكر سياسة التجويع التي تفرض على الشعوب”، مؤكدا على “ضرورة تفعيل لجان الصداقة البرلمانية بين البلدين بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين”.

من جهته، اكد الوفد الايراني، على “زيادة التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك سيما التبادل التجاري والاقتصادي والامني ضد الاٍرهاب”، موضحا “علينا كشعبين شقيقين تربطنا علاقات وروابط تأريخية، بان لا نسمح لاي مشروع أمريكي – صهيوني بإن يفرق بين الشعبين وان نمضي نحو طريق التقدم وتعزيز الاستقرار”.

ووصل وفد نيابي برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، امس الأول السبت، إلى جنيف للمشاركة في الدورة 139 للإتحاد البرلماني الدولي.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها