نشر : October 15 ,2018 | Time : 08:37 | ID 130145 |

الكابينة بعد الأربعين.. الدفاع للشيعة، وسائرون تتهم شخصيات بخلق فوضى

شفقنا العراق-متابعات- كشفت منظمة بدر ان القوى الشيعية ستحصل على حقيبة الدفاع في حال اسندت حقيبة الداخلية الى القوى السنية، کما اتهم تحالف سائرون شخصيات لم يسمها بالعمل على خلق “فوضى” مع قرب إعلان تشكيل الحكومة الجديدة، فیما أعلن المجلس الأعلى الإسلامي أن عبد المهدي سيقدم كابينته الـوزاريـة في اليوم الثاني بـعـد الزيارة الأربعينية .

وكشف القيادي بمنظمة بدر النائب حنين القدو, عن استعداد المنظمة للتخلي عن حقيبة الداخلية في حال عدم ترشيح شخصية فائزة بالانتخابات او مدعومة من جهه محددة, مبينا أن الكتل السياسية الاخرى باستثناء الفتح وسائرون مازالت تضغط للحصول على حقائب وزارية، مضیفا ان “القوى الشيعية ستحصل على حقيبة الدفاع في حال اسندت حقيبة الداخلية الى القوى السنية شريطة ان يكونا مستقلين ومهنيين وغير مدعومين من جهات محددة”.

کما اتهم النائب عن تحالف سائرون برهان المعموري، شخصيات لم يسمها بالعمل على خلق “فوضى” مع قرب إعلان تشكيل الحكومة الجديدة، داعيا الجهات الأمنية والاستخباراتية لتكثيف جهودها من أجل إحباط أية محاولات، مضیفا أن “على الحكومة المنتهية ولايتها تكثيف جهودها من أجل متابعة وملاحقة الخلايا النائمة ومن يريد العبث بمقدرات الشعب العراقي”.

من جهته أعلن القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الشيخ جلال الدين الصغير، عــن أن رئـيـس الــوزراء المكلف عــادل عبد المهدي سيقدم كابينته الـوزاريـة في اليوم الثاني بـعـد زيـــارة أربـعـيـنـيـة اسـتـشـهـاد الامــام الحسين “ع”.

واشاد الصغير بـ”فكرة التقديم عبر البوابة الالكترونية “كـون تلك الاستمارة لها بعد مختلف وهي على مستوى عال من الرصانة، وليس كما يقول البعض أنها لعبة او مسرحية او غيرها”، مشيراً الى أن “التقديم وضع أمام عبد المهدي الآلاف من الكفاءات الذين يمكن استيعابهم في مـواقـع مهمة فـي المـرحـلـة الـقـادمـة، إذا ما أخرجنا (الطمع الـحـزبـي) أو التسويقات فـي هــذا المـجـال؛ يمكن لـنـا أن نـقـول هـذه الخطوة مهمة جدا”.

هذا وكشف النائب عن تحالف البناء حسن محمد، عن مطالبة بعض الكتل السياسية من شخصياتها الترشيح للكابينة الوزارية الجديدة الكترونياً، مبيناً ان الكابينة الوزارية ستتألف من سياسيين وتكنوقراط، مشیرا ان “توزيع الوزارات على الكتل السياسية لم يحسم بعد، حيث لازالت المفاوضات جارية ومستمرة بين الكتل بشان اختيار الوزارات”، مبينا أن “عبد المهدي حر باختيار الوزراء، حيث ستوزع الوزارات بين الكتل ولكن يبقى لرئيس الوزراء حرية اختيار الشخص المناسب من بين المرشحين لهذه الوزارات”.

في غضون ذلك كشف النائب السابق جاسم محمد جعفر, عن رفض زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بشان إعادة إستيزار اي وزير سابق سيما الأمنيين منهم, مبينا أن رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي سيختار كابينته دون اي وزير حالي او سابق، مبینا أن “عبد المهدي لا يعتزم تسمية أي وزير حالي او سابق ضمن كابينته الوزارية وسيختار شخصيات جديدة كوزراء”، مشيرا إلى أن “الأيام القليلة المقبلة ستشهد تسمية جزء من الكابينة الوزارية لحين الاتفاق على أعضاء كل الحكومة المقبلة”.

بدوره عالنائب عن المحور الوطني عبد الله الخربيط، على رسالة زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر للسنة، داعيا اياه الى عدم خلق وزير وقائد من مستشار فاشل معتبرا أن “التكنوقراط يخدم كوكيل وزير.

وأضاف “استحلفك بابيك وجدك وجد اجدادك العظيم محمد النبي ( صلوات الله علية و سلامه) لا تخلق من مستشار فاشل وزير و قائد كما حصل و يحصل، لا تتبع المستشارين فهم كالشعراء  في كل وادي يهيمون و يقولون ما لا يفعلون”، متسائلا “من لم ينجح بخاص امره كيف يبدع بأمر العامة؟”.

الى ذلك كشف النائب عن تحالف سائرون رائد فهمي, كيفية اختيار رؤوساء واعضاء اللجان النيابية, مشيرا الى ان الأوزان النيابية وقادة الكتل السياسية هي من ستحدد الأعضاء، مضیفا أن “الأوزان النيابية لها الدور الأساس في تحديد نسبة المشاركة في كل لجنة فضلا عن الكوتا النسائية والأقليات الدينية”،

من جانبه اكد النائب عن تحالف الفتح عامر الفايز, أن التحالفات الكبيرة الحالية لم تعد تحالفات مذهبية وعرقية كما كانت في الدورات السابقة، مشيرا إلى أن تلك التحالفات ستكون عامل دعم لرئيس الحكومة المكلف عادل عبد المهدي في تشكيل الكابينة الوزارية للحكومة المقبلة.

کما اكد النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بيستون عادل ان حزب الاتحاد لن يفرض اي شخصية على رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بالكابينة الوزارية الجديدة، مضیفا ان حزبه يدعم بشكل كبير عبد المهدي من اجل الاسراع في انجاز التشكيلة الحكومية والبدء بمهامها التي ينتظرها الجميع .

 

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها