نشر : October 12 ,2018 | Time : 09:39 | ID 129911 |

الكشف عن موعد تسليم الكابينة.. عبد المهدي یغلق التقديم الإلكتروني ويبدأ بتسلم المرشحين

شفقنا العراق-متابعات-البوابة الالكترونية التي أطلقها رئيس الوزراء المكلف لإستلام طلبات الترشيح للكابينة الوزارية، أغلقت مساء امس الخميس، وصحيفة عربیة تكشف عن بدء عبد المهدي تسلم الأسماء أسماء المرشحين لشغل مناصب وزارية من بعض الكتل.

أغلقت البوابة الالكترونية التي أطلقها رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي لإستلام طلبات الترشيح للكابينة الوزارية، مساء امس الخميس، فیما  شهدت طبات الترشيح تقديم لأكثر من 200 شخصية من الكفاءات الحاصلة على شهادات عليا وتتخذ من دول المهجر موطنا لها.

وذكرت مصادر رسمية أن “عبد المهدي سيعكف على دراسة السير الذاتية وتقديم الأنسب منها لبعض الكتل السياسية للحصول على دعمها وتقديمهم للبرلمان على رأس الوزارات الجديدة وحصولهم على ثقة مجلس النواب، وفي المقابل جهزت كتل سياسية مختلفة قوائم مرشحيها للوزارات وتستعد لتقديمها لعبد المهدي”.

کما كشفت صحيفة “الشرق الأوسط” عن بدء رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بدأ تسلم الأسماء المرشحة لشغل مناصب وزارية من بعض الكتل، مشيرا إلى أن عبد المهدي وأعضاء فريق العمل الخاص به أعدوا العدة لأن يكون يوم الرابع والعشرين من الشهر الحالي هو اليوم الأخير لاكتمال التشكيلة الحكومية.

وقالت الصحيفة أنه “ينوي تقليص الفترة الزمنية الممنوحة له بموجب الدستور لتشكيل حكومته وعرضها أمام البرلمان لنيل الثقة”، متابعا ان “عبد المهدي ومن خلال خطوته بالتقديم لشغل الحقائب الوزارية عبر البوابة الإلكترونية ضرب بهذه الخطوة عصفورين بحجر واحد، فقد مارس ضغوطاً على الكتل السياسية للإسراع في تقديم أسماء مرشحيها لئلا يضطر إلى الاختيار من الأسماء التي جاءت عبر النافذة الإلكترونية، كما أنه في الوقت ذاته يكون قد حصل على قاعدة معلومات ثمينة جداً لكفاءات في مختلف التخصصات يمكن الاستفادة منهم في مواقع مختلفة في المستقبل”.

هذا ونفى المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، ما يتداول في وسائل التواصل الأجتماعي وفي وسائل الإعلام الأخرى من قوائم مزورة عن تشكيلات وزارية وأسماء وزراء.

من جانبه طالب رئيس المجلس الاعلى الإسلامي العراقي الشيخ همام حمودي، رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي باعتماد “مسطرة واحدة” حاكمة في اختيار المرشحين تعتمد النزاهة والكفاءة، مؤكدا دعمه لتوجهات عبد المهدي في معالجة الملفات الوطنية الاساسية.

بدوره بين النائب عن تحالف الاصلاح احمد العباسي، ان الترشيح الالكتروني قسم القوى السياسية بين معارض له ومؤيد، مضیفا انه “لا ضير على الاحزاب ان قدمت مرشحيها على الترشيح الالكتروني، حيث تقدم الاحزاب مرشيحها للكابينة الجديدة من بوابة شرعية انتخابهم من قبل الناس”.

الى ذلك طالب النائب جواد الموسوي، بوضع شرط ينص على عدم ترشيح مزدوجي الجنسية للمناصب التنفيذية، مشیرا إن “الدستور نص في المادة 18 الفقرة (رابعاً) منه على (يجوز تعدد الجنسية – وعلى من يتولى منصباً سيادياً أو أمنياً رفيعاً التخلي عن أية جنسية أخرى مكتسبة وينظم ذلك بقانون)”، مبينا “وبما أن مجلس رئاسة الوزراء قد أوفى بالتزامه وأعد مشروع قانون يخص مزدوجي الجنسية وقدمه إلى مجلس النواب بتاريخ 2013/ 8 / 14 وقرأ القراءة الثانية بتاريخ 2016/ 2/ 6 ولم يشرع إلى الأن، يرجى من مجلس النواب الحالي الأسراع في تشريعه خدمةً للصالح العام”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here