نشر : October 12 ,2018 | Time : 00:02 | ID 129904 |

أوغلو یناقش العبادي والصدر والحكيم والعامري حل المشاكل العالقة أبرزها ملف المياه

شفقنا العراق- بحث رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، في مكتبه اليوم الخميس وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو تعزيز التعاون الثنائي والعلاقات بين البلدين.

كما بحث الجانبان بحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء “السبل الكفيلة بحل المشاكل العالقة من خلال المجلس التنسيقي بين البلدين إضافة الى ملف المياه ودعم العراق في مجال الاعمار”.

وأشار العبادي الى “أهمية استمرار التعاون بين البلدين ودول المنطقة في مجال محاربة الارهاب بعد الانتصار عليه وتحرير الاراضي العراقية وان تستمر الجهود في تتبع خلاياه، حيث ان هناك عمليات تقوم بها قواتنا الأمنية البطلة للقضاء عليه”.

هذا واكد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ووزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو على أهمية العلاقات العراقية التركية.

وذكر بيان لمكتبه، اليوم، ان” السيد مقتدى الصدر استقبل في النجف الاشرف – الحنانة، اليوم الخميس، وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو”.

وأضاف انه” تم اثناء اللقاء مناقشة الاوضاع السياسية في العراق والمنطقة والتأكيد على اهمية العلاقات العراقية التركية والمواضيع التي تهم البلدين”.

فیما بحث رئيس التحالف الوطني، السيد عمار الحكيم، مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مستجداتُ الشأن السياسيّ إقليمياً ودولياً، وسبلُ تعزيز العلاقات بين البلدين الجارين، وزيادة الإطلاقات المائية للعراق.

وذكر بيان لمكتبه أن السيد عمار الحكيم أكد لأوغلو “ضرورةَ تعزيز العلاقات بين البلدين في المجالاتِ كافة بما يخدمُ مصالح البلدين والشعبين الجارين، وأهمية الانطلاق من المشتركاتِ وتعزيزها خدمةً للجميع، وضرورة التعاون بين البلدين ليكون لهما دوراً إيجابيا في حل المشاكل وتخفيف حدة الصراع في المنطقة”.

كما شدد “على أهميةِ التعاون الجاد بين البلدين لتحقيق العدالة في الاطلاقاتِ المائية بما يخدمُ مصالح البلدين”.

وأشار السيد عمار الحكيم، إلى “ضرورةِ إقامة المشاريع التي من شأنها تحقق استثمارٍ أمثل للمياه”.

من جانبه أشاد وزير الخارجية التركي “بما حققهُ تيارُ الحكمة الوطني وثمَّنَ دورهُ الفاعل في تقريبِ وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين”.

کما استقبل رئيس تحالف الفتح ، هادي العامري، وزير الخارجية مولود جاويش اوغلو ، في بغداد ، اليوم الاثنين، لبحث ملفات العلاقات الثنائية بين البلدين.

واكد العامري على ان تركيا احدى الدول الصديقة والداعمة للعراق ، داعيا الى تحقيق الوعود التي اطلقت بخصوص اطلاق حصص المياه الكافية وانهاء هذا الملف المقلق للشعب العراقي.

  واشار العامري  الى ” ضرورة سحب القوات التركية من الاراضي العراقية لضمان عدم تعكر العلاقات بين البلدين “.

  من جهته اعرب وزير الخارجية التركي بان” الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اثنى على القوات العراقية في دحر الارهاب .مشيراً الى  دور تحالف الفتح للملمة الاوضاع السياسية والحفاظ على وحدة العراق ارضا وشعبا”

  واوضح قائلا بان” ملف المياه سيحسم قريبا ، وسنتخذ قرار في اخراج قواتنا من الاراضي العراقية ايضا ” .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here