نشر : October 11 ,2018 | Time : 13:33 | ID 129853 |

انطلاق عمليات بالرمادي والفلوجة وتفكيك خلية بالكرمة واحباط هجوم بخانقين

شفقنا العراق-متابعات-أعلن مركز الإعلام الأمني انطلاق عملية أمنية في محافظة الأنبار، کما شنت القوات الامنية وقوات الحشد الشعبي، عمليات تفتيش في قضاء الفلوجة في محافظة الأنبار، لتعقب خلايا عصابات داعش، فیما ألقت قوة أمنية، القبض على أفراد خلية ارهابية نائة في قضاء الكرمة، وأعلنت وزارة الداخلية العراقية، احباط هجوم انتحاري في قضاء خانقين، بمحافظة ديالى.

وقال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العمید یحیی رسول في تسجيل صوتي “انه وبتخطيط واشراف وقيادة العمليات المشتركة ومن خلال التنسيق مع قيادة عمليات وشرطة الانبار انطلقت عملية تفتيش ومداهمة وتعقب الخلايا النائمة في مدينة الرمادي وضواحيها مبنية على الجهد الاستخباراتي النوعي”.

وأضاف “تم مداهمة وتفتيش 69 هدفاً مابين ارهابيين وأكداس عتاد وعبوات ناسفة ومضافات وخناق وأنفاق وبتوقيت واحد وتمكنت القطعات الامنية من القاء القبض على 43 مشتبها به تم تدقيقهم من قبل الوكلات الاستخباراتية وتبين ان بينهم خمسة مطلوبين وفق المادة 1/4 ارهاب وتم تسليمهم الى الجهات المختصة واطلاق سراح المتبقين بعد الانتهاء من عملية التفتيش”.

وأشار رسول الى “العثور على 35 عبوة ناسفة تم تفجيرها من قبل المفارز الهندسية و6 جلكانات من متفجيرات {سي فور} وكدس كبير للعبوات الناسفة يحتوي على أكثر من الف عبوة ناسفة قابلة للاستخدام مرة اخرى وتم معالجتها”.

بسیاق آخر قال رسول ، ان “مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية قتلت أحد الارهابيين في محافظة كركوك، بين قرية {شلاكة و{الدب}”، مشیرا انه “وبعد عرض صورة المقتول على المتهمين الملقى القبض عليهم تم التعرف عليه واتضح انه المجرم الذي يشغل منصب آمر اللواء الرابع فيما يسمى {فرقة القادسية}”.

من جهته ذكر معاون قائد عمليات شرق الأنبار للحشد الشعبي علي المظفر ، إن “القوات الأمنية والحشد الشعبي تنفذان باستمرار عمليات تفتيش لتعقب خلايا تنظيم داعش الإرهابي”، مبينا أن “تلك العمليات أسفرت عن تحقيق نتائج إيجابية”، مضیفا أن “الهدف من تلك العمليات هو إيصال رسالة للعدو الداعشي بأن القوات الأمنية والحشد على أهبة الاستعداد لمواجهة اي تحركات له”.

کما تمكنت مفارز مديرية الاسنخبارات العسكرية في لواء المشاة 51 وشعبة استخبارات وامن الفرقة 14 وبعملية نوعية وتخطيط استخباري مميز واثر معلومات استخبارية دقيقة من اختراق وتفكيك خلية ارهابية نائمة في قضاء الكرمة بالانبار”.

من جانبه قال الناطق باسم الوزارة، اللواء سعد معن، إن “مفارز استخبارات ومكافحة ارهاب ديالى ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية تمكنت من القاء القبض على ارهابي كان يروم تفجير نفسه في أطراف قضاء خانقين”.

وأضاف معن، أن الإرهابي “كانت نيته تنفيذ عملية إجرامية من خلال تفجير نفسه، مشيراً الى ان “الإرهابي ينتمي لما يسمى اشبال الخلافة وقد تم تدريبه على العمليات الإرهابية الانتحارية”.

الی ذلك ألقت مفارز استخبارات ومكافحة ارهاب ديالى ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية القبض على ارهابي في أطراف قضاء خانقين كانت نيته تنفيذ عملية إجرامية من خلال تفجير نفسه”.

فیما ذكر بيان لوزارة الداخلية ، ان “مديرية الدوريات والنجدة التابعة لقيادة شرطة نينوى وبناءً على تعاون المواطنين، ألقت القبض على إثنين من عناصر داعش الإرهابية الصادرة بحقهم مذكرات قبض وفق قضايا إرهابية في منطقة حي الزهراء في الجانب الأيسر لمدينة الموصل”.

بدوره قال مدير قسم شؤون السيطرات والطرق الخارجية في المحافظة العقيد رزاق حميد كوين انه ألقت قوة أمنية القبض على إرهابيين أثنين ينتميان لعصابات داعش الإرهابية في محافظة ذي قار.

من جانبه ذكر مصدر أمني ان “ارهابيين من داعش تعرضوا على حقل عكاز الغازي غرب محافظة الأنبار وأسفر عن وقوع ضحايا من القوات الامنية المتواجدة هناك”، وصدت فصائل من الحشد الشعبي لصد التعرض الداعشي”.

وایضا تعرض منزل النائب الأول لمحافظ صلاح الدين، {اسماعيل الهلوب} الى تعرض من عصابات داعش الارهابية في ناحية الإسحاقي جنوب المحافظة، وان “ارهابيين من عصابات داعش هاجموا منزل {الهلوب} على أحد النقاط المكلفة بحمايته في منطقة الاسحاقي، وأسفر عن استشهاد شخصين {شرطي ومدني} وجرح آخر في نفس النقطة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here