نشر : October 7 ,2018 | Time : 09:30 | ID 129517 |

بالصور..العتبة العلوية تنجز عمليات تأهيل وصيانة صحن الرسول الأعظم بمدة قياسية

شفقنا العراق-أنجزت الكوادر الميدانية بقسم الشؤون الهندسية والفنية في العتبة العلوية المقدسة المرحلة الأولى من مشروع تأهيل وصيانة صحن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) بمدة قياسية بلغت 77 يوماً فقط.

وقال معاون رئيس القسم المهندس مهند صاحب في تصريح للمركز الخبري ” بتوجيه من الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة باشرت الكوادر الهندسية بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل أرضية صحن الرسول (صلى الله عليه وآله) ورفع الأرضية القديمة وإكسائها بالحجر المرمر”.

وأوضح ” تم تقسيم العمل في المشروع لعدة مراحل ، بدأ العمل بالمرحلة الأولى بمساحة في منتصف الشهر السادس، بمساحة ( 1500 متر مربع)، وتم إكمالها بمنتصف الشهر الثامن بمدة بلغت 61 يوماً، ثم كان التوجه إلى المرحلة الثانية التي لم يتم إدراجها أصلا ضمن خطة العمل المقرة، ولكن مع الإنتهاء من المرحلة الأُولى بوقت قياسي باشرنا بالمرحلة الثانية التي تم تقسيمها إلى جزئين تم الإنتهاء من الجزء الأول في يوم عرفة والجزء الثاني تم إنجازه مع حلول الأول من شهر محرم الحرام بمدة قياسية بلغت 18 يوماً فقط ليكون إنجاز المرحلتين بأقل من المدة المقرة أصلا للمرحلة الأولى فقط وبجهود جبارة من الكوادر الهندسية والفنية في القسم “.

من جانبه قال رئيس لجنة التنفيذ والإشراف في المشروع, المهندس عباس عبد زيد, إن ” أعمال الصيانة تضمنت إنشاء مجاري تصريف مياه الأمطار والمياه الثقيلة وتنفيذ نفق خدمات شبكات الكهرباء والماء والإتصالات وصب الأرضيات والخدمات الأخرى” مبيناً, إن” المساحة الكلية للمشروع تبلغ نحو 6000 متر مربع, وتم تقسيم العمل لثلاث مراحل متتالية”.

 وأضاف” المرحلة الأُولى من المشروع تضمنت رفع الأرضية القديمة وإنشاء شبكات جديدة للصرف الصحي و مياه الأمطار والمياه الثقيلة وتنفيذ أنفاق الخدمة لشبكات الكهرباء والماء والإتصالات وصب الأرضيات والخدمات الأخرى “.

وتابع ” فيما تضمنت المرحلة الثانية عمليات التسليح والصب الكونكريتي ( البلان – ندك) وقد تم إنجاز عملية صب ما يقارب الـ3 آلاف متر مربع، فيما ستواصل كوادرنا العمل بعد شهري محرم وصفر القادمين لإنجاز المرحلة الثالثة والأخيرة المتمثلة بفرش المرمر الخالص بمساحة تقدر 2900 متر مربع “.

البوم الصور

النهایة
www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here